جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 11/12/2018 العدد : 3149

تجاوز الهدف مئة ويبحث عن إنجاز مع الشـرطة .. علاء عبد الزهرة لـ(الملاعب):
مباراة الديوانية لن تنسى.. والقيثارة تسعى للتتويج بدرع الدوري .. ونيبوشا صاحب فكر عالٍ
 

بغداد / علي إسماعيل

أكد لاعب فريق الشرطة، علاء عبد الزهرة: ان مباراة الديوانية سوف تبقى في ذاكرته لكونها شهدت العديد من المواقف التاريخية التي سوف تبقى في مخيلتي حتى بعد اعتزال كرة القدم.
وخطف لاعب منتخبنا الوطني السابق، ومهاجم الشرطة الحالي، علاء عبد الزهرة، الأنظار بعد تسجيله اجمل أهداف الدوري العراقي الممتاز بالموسم الحالي والذي جاء على فريق الديوانية ضمن مباريات الجولة الحادية عشرة لدوري الكرة الممتاز، والتي اقيمت، الجمعة، على ملعب الديوانية.
وقال عبد الزهرة في حديث خاص لـ(الملاعب): الهاتريك وعبور حاجز المئة مع هدف مميز، هي أشياء جميلة، وسوف أعتز بها في مسيرتي الكروية، وهذا الشيء بفضل تعاون زملائي اللاعبين والكادر التدريبي.
وضرب عبد الزهرة ثلاثة عصافير في مباراة واحدة امام الديوانية، والتي انتهت بفوز الشرطة بسبعة أهداف لهدف، بعد تسجيله هاتريك من الاهداف، ليتخطى حاجز المئة هدف بالدوري العراقي، خلال مسيرته مع اندية الزوراء ودهوك والشرطة، ليصل الى الهدف مئة وواحد، والذي تخطى فيه اللاعب الدولي السابق، رحيم حميد، الذي يمتلك مئة هدف، واصبح على بعد هدفين من اللاعب احمد دحام الذي يمتلك مئة وثلاثة اهداف، وثلاثة اهداف عن اللاعب حسام فوزي الذي يمتلك مئة واربعة من الاهداف.
وأضاف عبد الزهرة: الهدف الثاني هو من اجمل الاهداف التي سجلتها في مسيرتي بطريقة اكروباتيا. مشيراً الى: أنه يطمح للمنافسة على صدارة هدافي الدوري للموسم الحالي، ولكن الطموح الاكبر هو الفوز بدرع الدوري مع الشرطة، وهذا ما يسعى اليه جميع اللاعبين والكادر التدريبي والهيئة الادارية.
وتابع : الفوز على الديوانية منحنا الصدارة، بعد تعادل القوة الجوية مع النجف، ويجب ان نستمر بحصد النقاط من اجل التمسك بالصدارة، وتوسيع الفارق مع المنافسين، فالدوري الطويل، والجميع يبحث عن النقاط.
ويأتي تألق اللاعب صاحب الـ(31)عاماً، في وقت لم تتم دعوته لصفوف منتخب اسود الرافدين للقائمة التي اعلن عنها السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، والمؤلفة من 28 لاعبا، والتي ستخوض معسكر قطر قبل التوجه إلى نهائيات آسيا 2019.
وأكد عبد الزهرة: لا احب اتكلم بموضوع عدم دعوتي لصفوف المنتخب مجددا، هناك علامات استفهام كبيرة على كيفية دعوة اللاعبين لصفوف المنتخب، ولا توجد معايير منطقية، وهناك العديد من اللاعبين يستحقون التواجد مع المنتخب خلال الفترة الحالية.
وتابع اللاعب عن مدرب فريقه الشرطة “المونتيغري نيبوشا” : انه مدرب جيد، وصاحب فكرٍ عالٍ، ونحن نشعر بالراحة مع المدرب الذي يريد تحقيق درع الدوري مع الشرطة.
يشار إلى أن اللاعب علاء عبد الزهرة عاد الى الدوري العراقي عام 2014 للعب بصفوف دهوك بعد مسيرة احترافية طويلة في الملاعب الإيرانية والسودانية والقطرية.
 

ليس إلا
 

لا تزال العديد من برامجنا الرياضية، في مختلف القنوات الفضائية، تفتقد الكثير من المعايير المهنية التي تحقق الفوائد المرجوة لهذه البرامج، وفي مقدمتها إقناع المتلقي بالمادة التي تطرح على طاولة الحوار، خصوصا في كرة القدم، وفي إستضافة بعض من يوصف نفسه محللا في اللعبة، وهو أصلا يحتاج الى من يحلل له نفسيته المتخمة بالعقد النفسية التي كثيرا ما يجسدها هذا النوع من ضيوف البرامج الرياضية في كلماته عندما يتناول مباراة ما أو فريقا معينا، حيث غالبا مايكون التسقيط للمدربين، والتقليل من شأن الفريق ومحاولة تحبيط لاعبيه، سمة بارزة في تعاطي هؤلاء مع الأحداث المهمة كالبطولات والدورات وغيرها، حيث يتناسى من يطلق عليهم تسمية محللين المحددات الأخلاقية والضوابط المهنية، وهم يتناولون هذا المنتخب أو ذاك الفريق، ويتناسون وقع وتأثير طروحاتهم السلبية على اللاعبين والمدربين المعنيين.. وفي المقابل تجد مقدم البرنامج، ونتيجة إفتقاره للتهذيب المهني والعمق الثقافي في الرياضة، ينساق مع طروحات هؤلاء بدراية أو دونها، ليكون مفعول تلك البرامج ضاراً ومؤذياً جدا، ليس على المتلقي وحده، بل على نفسيات اللاعبين والملاكين الفني والإداري.. نعم، نحن مع التشخيص الموضوعي للأخطاء والمعالجة الدقيقة للسلبيات، ولا نطالب هؤلاء السادة المحللين بالمجاملة والتزييف على حساب الحقائق، لكن في الوقت نفسه عليهم مداراة الأوضاع النفسية للفريق ولاعبيه وملاكه التدريبي، سيما خلال المنافسات التي تتطلب دعما نفسيا ومؤازرة عاطفية لفرقنا ومنتخباتنا، وليس محاولة الإنتقاص منها، وتحطيم نفسيات اللاعبين والملاك الفني، تحت مسمى التحليل الذي يخضع لأمزجة المحللين، ويعكس فقرا مدقعا، ليس في مهنيتهم، بل وعقدا وترسبات نفسية مؤسفة.. نتمنى مخلصين، من القائمين على شؤون تلك البرامج، التحلي بضوابط مهنية راسخة، مع ضرورة مراعاة إرتباط فرقنا ومنتخباتنا بمنافسات مهمة تستوجب الإبتعاد عن كل ما يسهم في إضعاف الهمم، والإساءة المقصودة أو غير المقصودة، ويكون للبرنامج وضيوفه، من المحللين الحقيقيين أو - الفالصو -، كامل الحرية في الحديث النقدي، والتشريح الفني بعد إنتهاء المهمة الوطنية.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com