جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 25/4/2017 العدد : 2773

مجموعة سهلة للناشئين وأخرى متوازنة للشباب في تصفيات آسيا
هادي يؤكد ان التأهل مرتبط بالتحضيرات وجثير يحذر
من الدول المضيفة للتصفيات
 

بغداد/ ضياء حسين

سحبت يوم الجمعة الماضي قرعة تصفيات اسيا للناشئين والشباب لكرة القدم، وقد اوقعت القرعة منتخبنا حامل لقب النسخة الاخيرة في المجموعة الرابعة الى جانب منتخبات الهند وفلسطين والنيبال البلد المضيف فيما اوقعت قرعة تصفيات الشباب منتخبنا في المجموعة الثالثة بجانب منتخبات لبنان وافغانستان وقطر مضيفة التصفيات، ويشارك في تصفيات اسيا للناشئين 45 منتخبا منها 23 منتخبا من غرب اسيا و22 منتخبا من شرق اسيا وتجري ما بين 16- 25 ايلول حيث تم توزيع المنتخبات بين خمس مجموعات تضم خمسة منتخبات في كل منها، وخمس مجموعات تضم اربعة منتخبات في كل منها حيث يتاهل اول كل مجموعة الى النهائيات مع افضل خمسة منتخبات تحتل المركز الثاني في المجموعات العشر، ويشارك في تصفيات الشباب 43 منتخبا منها 22 منتخبا من غرب القارة و21 منتخبا من شرقها وتجري منافساتها ما بين 31 تشرين الاول ولغاية 8 من تشرين الثاني، وتم توزيع المنتخبات بين ثلاث مجموعات ضمت خمسة منتخبات في كل منها، وسبع مجموعات ضمت اربعة منتخبات في كل منها حيث يتاهل اول كل مجموعة الى النهائيات الى جانب افضل خمسة منتخبات تحتل المركز الثاني في المجموعات العشر.

هادي لا يعول على التأهل

مدرب منتخب الناشئين علي هادي اكد انه لا ينظر الى قوة او سهولة المجموعة بقدر ما يحاول بناء جيل من اللاعبين على وفق استراتيجية تم اعتمادها من اتحاد الكرة تهدف لبناء قاعدة جيدة للكرة العراقية الابرز فيها الاعتماد على لاعبين باعمار صحيحة. مشيرا الى ان هذا الهدف هو الاهم بالنسبة اليه على ان تاتي باقي الاهداف الاخرى، ولعل من بينها التاهل الى النهائيات التي بكل تاكيد تحتاج الى اعداد طويل لان غالبية اللاعبين لا يملكون الخبرة الكافية ولم يلعبوا في دوريات منظمة لانهم كانوا يتدربون مع مدارس واكاديميات لثلاثة ايام في الاسبوع، وهو امر اخذناه بالتشاور مع لجنة المنتخبات واتحاد الكرة بالحسبان وعلينا ان نوفر فرص اعداد جيدة اذا ما تحققت فان ذلك سيضعنا في وضع مطمئن على خلفية امتلاكنا لمواهب متميزة ستكون التصفيات فرصة لاظهار قدراتها المختلفة.

قطر العقبة الاصعب

مدرب منتخب الشباب بكرة القدم قحطان جثير وصفت مجموعتنا في التصفيات بالمتوازنة بوجود منتخبات لبنان وافغانستان وقطر الدولة المضيفة لاسيما مع وجود الاخيرة التي تعد العقبة الاصعب كونها من اهم الدول العربية والاسيوية التي تهتم بفرق الفئات العمرية ومنتخباتها العمرية نجحت في التاهل الى نهائيات اسيا في النسخ الاخيرة، كما سبق لمنتخب الشباب الفوز في بطولة اسيا الماضية وشارك في نهائيات كاس العالم فضلا على ان المنافسات ستجري في قطر بالاستفادة من عاملي الارض والجمهور، واضاف جثير الذي سبق ان توج بلقب كاس اسيا للناشئين العام الماضي 2016 ويعد المنتخب ذاته للمشاركة في نهائيات كاس العالم التي ستقام في الهند قبل شهر من تصفيات اسيا في قطر ان اللعب في نهائيات كاس العالم مع منتخبات عالمية وما يسبقه من معسكرات تدريبية ومباريات تجريبية سيجعلنا ندخل التصفيات بطمانينة كبيرة وهو يلاعب منتخبات اقل من حيث المستوى من المنتخبات التي سيلاقيها في البطولة العالمية.
 

ليس إلا

*في مبادرة جميلة تحمل مغزى كبيرا، نظم الاتحاد المركزي للملاكمة نزالات بطولة العراق للمتقدمين حيث أطلق الاتحاد في خطوة نبيلة تحسب له أسم الراحل فاروق جنجون على هذه البطولة ولم يكد يمضي على رحيله سوى أيام معدودات ليضرب الاتحاد وأسرته المتماسكة مثالا رائعا في الوفاء لأبطال اللعبة سيما أن البطولة حظيت بحضور ورعاية رسمية تجسدت بالسيد اراس حبيب الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني العراقي الذي تعهد بشكل شخصي برعاية لعبة الفن النبيل، ودعم اتحادها كي يتمكن من تنفيذ مفردات أجندته بشكل إنسيابي صحيح، بعد أن تكفل السيد حبيب سابقا بتحمل تكاليف إستقدام مدربين أجنبيين للمنتخبات الوطنية، وتشييد قاعات نظامية متخصصة في العاصمة بغداد وفي كل المحافظات، ناهيك عن الدعم المادي والمعنوي الكبير الذي يقدمه وتعهد بتقديمه هذا الرجل النبيل الذي يكاد يكون الإستثناء الوحيد بين رجالات الأحزاب والسياسة في العراق في الإيفاء بتعهداته وإنفتاحه على الرياضة، وإلتزامه لعبة الملاكمة من خلال اتحادها المسؤول، وليكون راعيا حقيقيا للعبة ومساهما رئيسا في مسعى بناء أجيال جديدة للعبة العريقة في العراق، كما هو مكسب كبير للرياضة العراقية وليس في لعبة الملاكمة وحدها، وهذا النجاح الكبير يحسب بكل تأكيد لأتحاد اللعبة وبشخص رئيسه السيد بشار مصطفى، كما ينسجم مع رؤانا التي طالما أكدنا عليها في ضرورة جذب وإستقطاب رجالات السياسة الى الرياضة وإستثمار حضورهم في صالح العمل الرياضي، وليس إرتماء الرياضيين في خانة التحزب أو تسييس الرياضة، ومع تجديدنا الإشادة بما تحقق في مدينة الكوت من خلال نزالات بطولة الراحل فاروق جنجون للمتقدمين والحضور الرسمي والشعبي الذي حظيت به البطولة، واجب الإشادة أيضا بنجاح الاتحاد في لم شمل هيئته العامة على هامش البطولة وتصديق المجتمعين على التقريرين الاداري والمالي ومناقشة مفردات أجندة هذا العام الحافلة بالكثير والواعد بكل تأكيد.

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com