جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

 العدد : 2175- الخميس 2/10/2014

جريحا الكوريتين يلتقيان في موقعة التعويض
 الاولمبي مطالب بمغادرة الاحباط والتشبث بخطف وسام النحاس
 

بغداد/ صلاح عبدالمهدي

سيكون منتخبنا الاولمبي في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم على موعد مع لقاء الترضية المرتقب الذي سيجمعه بنظيره التايلندي بحثا عن الوسام النحاسي لفعالية كرة القدم في اسياد انشون بكوريا الجنوبية , بعد ان فقد المنتخبان فرصة المنافسة على الذهب والفضة بعد خسارتهما في الدور نصف النهائي يوم اول امس الثلاثاء ، وهذه قراءة في مباراة اليوم معززة بواقع المنتخب التايلندي خصمنا الاخير.

قاسم مشترك

شاءت اقدار الصراع الكروي القاري ان يخرج طرفا مباراة اليوم خاسرين في الدور نصف النهائي لحساب الكوريتين ، فالشمالية وأدت تطلعات منتخبنا ووضعت حدا لآماله بالعودة الى بغداد حاملا الذهب القاري في مباراة للنسيان خسرها منتخبنا عن طيب خاطر بعد العرض البائس الذي قدمه طيلة دقائق المباراة افرادا وجماعات ولم يرتق به الى ربع مستواه في المباريات السابقة ، اما الجنوبية فهزمت تايلاند بهدفين نظيفين بعد عرض جميل تفوق خلاله الكوريون بكل شيء فيما ذهبت المحاولات الدفاعية التايلاندية ادراج الرياح ولم يتمكن الفريق من الصمود كثيرا ، وتعد مباراة اليوم فرصة مثالية امام لاعبينا ومدربهم حكيم شاكر بغية تعويض الخسارة في الدور نصف النهائي والعودة الى بغداد بوسام نحاسي يضاف الى رصيد الرياضة العراقية الفقير في هذه المشاركة .

بقايا امل

مازال منتخبنا يمتلك الافضلية الهجومية في الدورة بعد ان سجل 17 هدفا بفارق هدفين اكثر من المنتخب التايلندي الذي يمتلك هو الاخر لاعبين متميزين ويطمح بالعودة الى بانكوك حاملا معه وسام النحاس ، ويسود قلق كبير يتركز في مضمونه على الخشية من تكرار ماحصل في مونديال الشباب الذي اقيم في تركيا العام الماضي عندما خسر منتخبنا الشبابي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع امام نظيره الغاني بثلاثية نظيفة وذلك بسبب خوضه تلك المباراة تحت التاثير السلبي للخسارة في مباراة نصف النهائي امام منتخب شباب الاورغواي . الامر الذي في ضوئه يتطلب من الجهاز الفني العمل على اخراج الفريق من حالة الاحباط التي تسود لاعبيه وشحنهم معنويا من اجل الظفر بالوسام النحاسي بعد ضياع شقيقه الاكبر وسام الذهب .

لقاء واحد

في نسخة سيئول التي جرت عام 1986 التقى المنتخبان ضمن منافسات دوري المجموعات وانتهت المباراة عراقية بهدفين دون رد سجلهما النجمان الدوليان الكبيران عدنان درجال وحارس محمد وهي المباراة الوحيدة التي جرت بين الفريقين على امتداد مشاركتهما في الاسياد .

مسيرة تايلاند

في دوري المجموعات لعب المنتخب التايلندي ضمن المجموعة الخامسة التي تعد اضعف المجموعات وقد تصدرها برهاوة وبرصيد كامل من النقاط وذلك بعد تغلبه على منتخبات المالديف بهدفين دون رد وتيمور الشرقية بثلاثة اهداف دون رد قبل ان يحقق ثاني اكبر نتائج الاسياد وذلك بالفوز على اندونيسيا بنصف دزينة اهداف نظيفة .الطريف ان الفريق الخاسر تفرد بتحقيق اكبر نتائج الاسياد من خلال فوزه على تيمور الشرقية بسبعة اهداف دون رد ، وفي دور الـ 16 اجتاز المنتخب التايلندي الحاجز الصيني بهدفين دون رد وهي النتيجة ذاتها التي تغلب فيها على المنتخب الاردني في الدور ربع النهائي قبل ان يخسر مباراة نصف النهائي لحساب كوريا الجنوبية بهدفين دون رد ويواجه منتخبنا اليوم في مباراة الترضية بحثا عن الوسام النحاسي .

اهداف وهدافون

سجل المنتخب التايلاندي في مبارياته الستة الماضية 15 هدفا بينها اربع فقط في الشوط الاول من عمر مبارياته مقابل 11 هدفا في الشوط الثاني وقد جاءت الاهداف المذكورة عن طريق ستة لاعبين تصدرهم هداف الفريق ولاعبه البارز اديساك كرايسورن صاحب الاهداف الخمسة يتبعه زميلاه كرويكرت ثاوباكان وسونغراسين تشوناثيب ولكل منهما ثلاثة اهداف مقابل هدفين بنيو انبنت وهدف واحد لتشانانان بومبويفا وفارابودين ويراوا ، وبالتفصيل الدقيق تتركز قوة الفريق الهجومية في الربع ساعة الاخير من زمن مبارياته حيث سجل خلال هذا الوقت ستة اهداف وكما يلي :
من الدقيقة 1 الى الدقيقة 15 = هدف واحد
من الدقيقة 16 الى الدقيقة 30 = هدفان
من الدقيقة 31 الى الدقيقة 45= هدف واحد
من الدقيقة 46 الى الدقيقة 60 = اربعة اهداف
من الدقيقة 61 الى الدقيقة 75= هدف واحد
من الدقيقة 76 الى الدقيقة 90 = ستة اهداف

تفرد قاري

وتفردت تايلاند عن سائر بلدان القارة الاسيوية بانها استضافت فعاليات الاسياد اربع مرات ابتداء من النسخة الخامسة التي جرت عام 1966 ثم النسخة السادسة عام 1970 فالنسخة الثامنة عام 1978 واخيرا النسخة الثالثة عشرة عام 1998 ، وكم كان حظ الفريق التايلاندي سيئا عندما خسر اكثر من موقعة لاحراز الوسام النحاسي في الاقل كما حصل في نسخة بكين عام 1990 عندما اخفق امام كوريا الجنوبية بهدف واحد وكذلك في نسخة بانكوك 1998 عندما تغلب عليه نظيره الصيني بثلاثية نظيفة وتكرر الحال في نسخة سيئول عام 2002 بالخسارة امام اصحاب الارض بالنتيجة ذاتها بيد ان ما يحسب للفريق انه لم يغب عن الاسياد في العقدين ونصف الماضيين مطلقا.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com