جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

العدد : 3221- الخميس 28/3/2019

(الرياضة في أسبوع) ومؤيد البدري .. إسمان خالدان في عالم الرياضة
 

يكتبها/ محمد نجم الزبيدي

الكتابة عن الاسماء التي ولدت من رحم الرياضة العراقية ستبقى خالدة والى الابد كعنوان بارز مطرز بأحرف من نور، وطبع في سجل التاريخ الرياضي الخالد الذي ضم شخصيات كان لها الدور الاكبر في زرع البذرة الاولى للحركة الرياضية العريقة بانجازاتها وانتصاراتها، ولهذا فإن الحديث عن التاريخ الذي يعيدنا الى زمن جميل ورائع الذي سجل لنا اروع الانتصارات رافعاً راية العراق راية الله اكبر التي ترفرف عالياً في الساحات العربية والآسيوية والعالمية، ولذلك عندما نتحدث عن ذكرى عزيزة علينا كرياضيين ومعنا الجمهور الرياضي والناس من الذين تابعوا من على شاشة (تلفزيون بغداد) خلال الحقبة الزمنية الماضية، برنامجاً رياضياً رائعاً ومشوقاً، الذي نستطيع ان نصفه ببرنامج العائلة العراقية، ألا وهو برنامج (الرياضة في اسبوع) المقترن باسم معده ومقدمه، الاستاذ، اطال الله بعمره، مؤيد البدري.. (الملاعب) تواكب المشوار الخاص بذكرى تأسيس اول برنامج رياضي اسبوعي، وعبر صفحات من الماضي.
الانطلاقـــة الاولـــــى

كانت انطلاقة مؤيد عبدالمجيد البدري عندما ولد في عام 1934 ببغداد، وترعرع في منطقة عريقة باسمها وبشخصياتها وبأبنائها الطيبين من أهالي الاعظمية الكرام، خاصة في منطقة السفينة، حيث كان يقع دار سكنه بالقرب من نهر دجلة الخالد بالقرب من جسر الائمة الذي يربط الاعظمية بمدينة الكاظمية المقدسة، وبعد ان اصبح بعمر 6 سنوات درس في مدارسها الابتدائية والمتوسطة، وبعد ذلك اكمل الدراسة الثانوية، وهي ثانوية الاعظمية للبنين، ومن ثم تم قبوله في معهد التربية الرياضية في منتصف الخمسينات، ثم تغير ذلك المعهد ليصبح كلية التربية الرياضية، وتخرج منه بعد نجاحه المتميز، وكان من اوائل الطلبة الخريجين، ادى بعدها الدورة التطبيقية في ثانوية الاعظمية وحصوله على درجات عالية ومعدل متميز بعد التخرج، وتقرر ارساله الى الدراسة خارج العراق والى الولايات المتحدة الامريكية قبل نهاية الخمسينات لنيل شهادة اختصاص عليا في المجال الرياضي، حيث بقي لمدة 3 سنوات، نال فيها الشهادات الدراسية العليا المطلوبة، بعدها عاد الى وطنه الحبيب.
24 آذار 1963 ولادة برنامج (الرياضة في اسبوع)

كانت ولادة اول برنامج رياضي في 24 آذار عام 1963 ، وبتشجيع من استاذه اسماعيل محمد الذي كان الرجل الاول باكتشاف مؤيد البدري من خلال اعطائه فرصة للتعليق على مباراة بكرة القدم بين العراق ومصر، وبعد الانتهاء من التعليق، اشاد به اشادة تامة، وكان رائعاً في تعليقاته، واختيار مفردات خاصة يختارها المعلق.
اول مخرج قام بإخراج الحلقة الاولى

قد يتصور البعض ان عملية الاخراج لكل برنامج يبث من على شاشة تلفزيون بغداد سهلة، بل العكس فيجب ان يفحص مضمون ومحتوى الاعداد من قبل لجنة خاصة مهيئة لفحص كل مفردة وكل كلمة، وماذا تعني وماذا تهدف، لان في ذلك الوقت كان الدخول الى معترك الاذاعة والتلفزيون صعباً للغاية، وان هناك مواصفات يجب ان تنطبق على مقدم البرامج او المذيع، ومنها الصوت بالدرجة الاساس واللغة والانسيابية في قراءة الخبر او النص الذي يعد من قبل المعد او محرر الاخبار، وكذلك يجب ان تتوفر الشجاعة والشخصية والحنكة، ولذلك عندما دخل الاستاذ مؤيد البدري معترك اعداد وتقديم برنامج رياضي مثل برنامج (الرياضة في اسبوع)، فشيء اكيد يجب ان تتوفر فيه الامور التي ذكرناها، حيث ان مؤيد البدري كانت لديه موهبة وشخصية قوية، ويتمتع بصوت شجي وقوي واسلوب خاص به، واختصاص رياضي كان يحمله في فكره، كونه بدأ رياضياً ومصوراً وحكماً في مجال كرة القدم، ومدرساً لمادة التربية الرياضية والبدنية، وهذا بالتأكيد كان ناجحاً من الوجوه كافة.
ولهذا فإن اول مخرج اشرف على اخراج برنامج (الرياضة في اسبوع) هو المخرج المتألق المرحوم كمال عاكف، وكان ذلك في 24 آذار 1963 ، وفي يوم الاحد من كل اسبوع، وبعدها تغير الى يوم الخميس، واستقر البرنامج في الساعة 9 مساءً كل يوم ثلاثاء من ايام الاسبوع، وبقي من ذلك التاريخ الى اخر حلقة من حلقات هذا البرنامج في 24 آذار 1993 ، وهي الحلقة الاخيرة التي ودع فيها الاستاذ مؤيد البدري جمهوره الواسع والكبير من المتابعين والمشاهدين على حد سواء.
مصادفة زكي الجابر لدخول البدري عالم التلفزيون

في الحقيقة ان دخول الاستاذ مؤيد البدري عالم التلفزيون في ذلك الوقت كانت بالمصادفة (او بالصدفة) وكما يقال، حيث كانت من خلال سفره الى الولايات المتحدة الامريكية لاكمال الدراسة هناك عام 1958 ، حيث التقى المرحوم زكي الجابر الذي هو الاخر كان في السفر معه، ولما اكمل البدري والجابر الدراسة والعودة الى البلد الحبيب، وبالمصادفة تم تعيين زكي الجابر مديراً لتلفزيون بغداد، اتصل بالبدري عن طريق صديق الطفولة الصحفي والاعلامي الرائد المرحوم، ضياء حسن، لأجل اقناع البدري لتقديم برنامج رياضي، إلا ان البدري اعتذر لضياء حسن، وكان متردداً في بداية المشوار، وبالرغم من ذلك الا ان الحاح الصحفي ضياء حسن اقنع البدري بذلك، وبالفعل قدم البدري اول حلقة من حلقات برنامج (الرياضة في اسبوع)، وذلك في 24 آذار 1963 وقد تم بثها يوم الاحد في كل اسبوع الى ان غير بث البرنامج في مساء يوم الخميس واستقر في الساعة التاسعة من مساء يوم الثلاثاء من ايام الاسبوع.
المخرجون الذين توالوا على اخراج البرنامج

بالتأكيد ان برنامج (الرياضة في اسبوع) كان يعد من البرامج المهمة والمشوقة على صعيد التلفزيون، وانه يجب ان يكون اظهاره واخراجه بالشكل الرائع والجميل، الا ان هذا البرنامج توالى عليه مخرجون بارعون باعتبارهم جميعاً يحملون شهادات علمية في الدراسة الجامعية، ولديهم الخبرة والمعرفة بإخراج البرامج المختلفة، ومنها برنامج (الرياضة في اسبوع)، حيث كان اول مخرج لهذا البرنامج كمال عاكف وخالد المحارب – فيصل جواد كاظم – وقاسم عباس – محمود سلمان- عبدالحليم الدراجي، الذي هو الشخص الذي عمل مع البدري لأطول مدة من السنين التي قضاها، كانت العلاقة مع البدري علاقة اخ واستاذ وصديق، ولم توجد بينهما خلافات ظهرت في تلك السنين، بل كانت العلاقة رائعة وعلاقة عائلية، وكان عبدالحليم الدراجي متفهماً جداً لما يريد منه البدري، وكان يفهمه بالاشارات لكونهما عاشا مدة من عام 1979 والى 1993، وكذلك قام بإخراج هذا البرنامج الدكتور فاضل القيسي الذي هو الاخر عمل مع الاستاذ مؤيد البدري لسنوات طوال، وكان احد تلاميذ عبدالحليم الدراجي الذي تعلم منه الكثير في هذا الضرب في عمل الاخراج التلفزيوني.
اما على صعيد المصورين، فقد كان المصور داخل حمد الذي يعد من المصورين البارزين والبارعين في تصوير المواد التي تدخل ضمن اعداد برنامج (الرياضة في اسبوع)، وكان داخل حمد يجول ويصول في الساحات الرياضية في داخل بغداد وخارجها، وكان يحب عمله الى ابعد حد من التفاني والتضحية، كما قام المصور ماجد علوان بالعمل نفسه، فضلا عن مصورين اخرين.


 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com