جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 11/12/2018 العدد : 3149

مارست الرياضة مبكراً وحصلت على لقب الأفضل مرتين متتاليتين
 

حوار/ سميرة الداغستاني

اللاعبة، حارس المرمى، اسماء حنون، احدى لاعبات فريق نادي الحدود الرياضي، دخلت اللعبة بعمر الـ 11 سنة، ومارست عدة ألعاب رياضية، وحازت على نتائج جيدة جداً في بطولة التربيات، حققت لقريناتها طفرة نوعية لتفعيل الحركة النسوية برغم من نظرة المجتمع بعدم تقبل مثل هذا الشيء لتمسكهم بالعادات والتقاليد الاجتماعية، لكن طموحها واصرارها حتم عليها ان تتغير وتنهض بهذا الواقع.. (الملاعب) ارتأت ان تحاور افضل حارس مرمى لسنوات متتالية، اللاعبة اسماء حنون، عبر الآتي:
*كيف كانت بدايتك؟
- مارست الرياضة وأنا بعمر الـ11 سنة، حيث شاركت ببطولة تربيات في لعبة كرة السلة، وحصلنا على المركز الاول وتم اختياري آنذاك افضل لاعبة لعام 2001 ، وبعدها تمت دعوتي من قبل المدرب المتألق وهو صاحب الفضل عليّ منذ البداية، الكابتن جواد هليل، ومدرب حراس المرمى، حسين علي، لفريق كرة القدم (حامي هدف)، وحصلت على افضل حارس مرمى مرتين متتاليتين، وبعدها بدأت انطلاقتي مع الاندية، من ضمنها الجيش والرصافة والحدود والقوة الجوية تحت قيادة المتألق الكابتن علي عودة والكابتن حسن.
* كيف ترين نظرة المجتمع لك؟
- انا اسكن في منطقة شعبية، وتعرفون ان مجتمعنا يهتم بالعادات والتقاليد الاجتماعية ويجب احترامها والتمسك بها، وكانت بدايتي مع المدرسة حيث كانت المدارس في الاحياء الشعبية تهتم بهذه الامور لتشجيع الفتيات لممارسة الرياضة، برغم ان هناك عوائل غير راضية لممارسة بناتهم الرياضة بحكم العادات، أما الآن فقد بدأت العوائل نحو الانفتاح وتفهم بعض الامور، اما عائلتي فبالرغم من بساطتهم لكنهم متفهمون ومثقفون في الوقت نفسه لهذا الامر، واستطعت ان احقق لي الكثير، وهدفي ان اغير نظرة المجتمع اتجاه المرأة، وكيف تحقق طموحها واهدافها بدون اي تدخلات من قبل الاهل او الاقارب وايضاً الجيران، كنت دائماً اكرس حياتي لهذا الامر ألا وهو الرياضة بمساندة العائلة لي، وبالفعل حققت انجازا بدون اي مشاكل او تدخلات، وكانت عائلتي هي الداعم الاول لي، ومن ثم المدرب جواد هليل.
* برأيكٍ هل مجتمعنا يتقبل فكرة ممارسة المرأة للرياضة؟
- نعم، ان المجتمع يتغير شيئاً فشيئاً، وهناك فتيات يساندن عوائلهن مادياً، ويبحثن عن النشاطات من اجل الاستمرارية.
* هل هناك معوقات تواجهك؟
- اكيد في كل بداية هناك صعوبة في اللياقة والتدريب وتقبل المجتمع والتخلص من (القال والقيل) من المجتمع، وكيف اوصل فكرتي للجميع لتقبل هذا الامر، والحمد لله استطعت ان اكون اول امرأة رياضية حارس مرمى في منطقة شعبية، وهم خير سند لي.
* هل انتشرت اللعبة او ما زالت تراوح في مكانها؟
- ان كرة القدم في العراق بدأت تنقترض شيئاً فشيئاً، فنحن نمارس الوحدات التدريبية مع فريق نادي الحدود بدون اي هدف لان دوري النساء بكرة القدم معدوم وغير مدون ضمن المنهاج السنوي، ولأسباب عدة، والاتحاد لا يستطيع معالجتها او يبحث عن حلول ان وجدت، فنحن فاقدون للدوري، وكذلك الاتحاد لا يدعم الرياضة النسوية كروياً، وقد قام الاتحاد في السنوات السابقة بتنظيم البطولات والدوري بصورة مستمرة، لكن الآن اختفت هذه الامور، والاندية لا تقدم للاعبة أي دعم مالي، حيث يكون العقد مبرما بين النادي واللاعبة عبارة عن حبر على ورق، تصوري تأتي اللاعبة للتمرين على حسابها، ومرات (تستلف) اجور العودة، وفي بعض الاحيان يدفع المدرب اجور العودة للاعبة الى بيتها من جيبه الخاص، هذا هو وضع اللاعبة العراقية الرياضية في تدهور مستمر، ووزارة الشباب والرياضة صامتة في مكانها واتحاد اللعبة مازال غير مقتنع بلياقة اللاعبات، فأيم نتجه للمطالبة بحقوقنا بصورة صحيحة لرفع مستوى الرياضة النسوية، وتفعيل القاعدة في عموم العراق.

مبدعات من بلادي
هديل علي

 حصلت اللاعبة، هديل علي، من نادي وسام المجد للمعاقين، على المركز الاول في بطولة الدوري العراقي لتنس الطاولة.. صرحت بذلك لـ(الملاعب) اللاعبة هديل علي، قائلة: في ختام عام 2018 استطاع نادي وسام المجد ان يخطف المركز الاول للنساء بتنس الطاولة في بطولة الدوري العراقي لان النادي صاحب الانجازات العريقة يرى بالنساء المعاقات فرصة كبيرة لتحقيق نتائج جيدة، واتحاد اللعبة يرى نساء الطاولة مؤهلات بشكل جيد لبطولة طوكيو، وأعد هذا الفوز لي وللمنتخب بمثابة التحدي لتقديم الاكثر، واتمنى ان اكون مؤهلة لمنافسات طوكيو، وكلي أمل وعزيمة بأن اكون جديرة في عملي وادائي، واحتضان الاتحاد المركزي لتنس الطاولة، وتحديداً رئيس الاتحاد، سمير الكردي، للاعبين واللاعبات يعطينا عزيمة وقوة لتجديد الثقة والارتقاء بالمستوى المطلوب. مبينة: استطاع الاتحاد ان يعطي لنساء الطاولة فرصة كبيرة في اعادة الثقة بعدما كانت المشاركات الخارجية معدومة لسنوات طويلة، لكن التكاتف مع اللجنة والاتحاد لإبراز النساء المعاقات عالمياً، الدليل على ان القيادة والرئاسة أتت الى اناس جديرين، ما ولد لديهم لاعبات جديرات في البطولات الخارجية، واخرها بطولة جاكارتا، التي حققت اللاعبة زينب حسن فيها نتيجة طيبة، وامامها مستقبل كبير، ولديها مستوى عال.


 

أين أنت الآن
هاجر مزهر

 تواصل اللاعبة، هاجر مزهر، احدى لاعبات كرة الطائرة من نادي خالص، استعداداها من اجل الدوري العراقي لكرة الطائرة.. صرحت بذلك لـ(الملاعب) اللاعبة هاجر مزهر، مبينة: كنا مهيئين ومستعدين لخوض فريق نادي الخالص للنساء للدوري العراقي، لكننا فوجئنا بتأجيل الدوري في الوقت الحالي، وعلى ما اعتقد ان الدوري لهذا الموسم موجود او غير موجود، ومن المفترض اقامته في الخامس من كانون الاول الجاري، وقد اوجهنا صعوبة كبيرة في التدريب تحت اشراف المدرب المتألق عصام محمد من اجل الارتقاء والنهوض بالمستوى المطلوب برغم اننا نتدرب في قاعة مكشوفة، ومع ذلك كانت من اجمل ما يكون، ونتمتع كلاعبات طائرة عند التدريب بتبادل الخبرات، وايضاً المدرب عصام كان عازماً على تحقيق افضل الانجازات لهذا الموسم 2018 ، لكن جاء الخبر بأن الدوري تأجل من قبل الاتحاد، علماً انني طالبة ماجستير وبعد شهر سأناقش رسالتي، ومع ذلك كرست اكثر وقتي من اجل التدريب مع اخواتي اللاعبات، ومع ذلك كان الخبر غير مفرح، واتمنى على اتحاد اللعبة ان يقيم الدوري بوقت صحيح بدون اي تأجيل لان نساء ديالى من النساء اللواتي يسعين للنهوض بواقع الرياضة النسوية، لكنهن بحاجة للاهتمام والمراعاة لهنواقع النسوي في ديالى وبقية المحافظات.

 

عبر الهاتف

وفـاء جذول

 قالت وفاء جذول، رئيسة المكتب النسوي وعضو اتحاد المبارزة في اللجنة البارالمبية الوطنية، عبر الهاتف لـ(الملاعب): اثمرت بطولة الدوري العراقي للمبارزة،من وضع الجلوس على الكراسي المتحركة للنساء فئة (A-B)، عن سيطرة اللجنة الفرعية في بابل على المراكز الاولى، حيث ابرزت امكانات ومهارات من محافظتي بابل والديوانية في فعالية سيف المبارزة فئة (A-B)، رجالا ونساءً.
موضحة: استطاعت اللاعبات ان يتجاوزن جميع الصعوبات والعراقيل من اجل الوصول الى بغداد ومشاركتهن في الدوري العراقي للمبارزة، وهذا بحد ذاته انجاز للنساء المعاقات اللواتي يتحدين هذه الظروف من اجل ابراز امكاناتهن ومهاراتهن للنهوض بواقع رياضة المعاقين للنساء.
من جهة اخرى، اجتمع المكتب النسوي في اللجنة البارالمبية الوطنية في مقر اللجنة الكائنة في منطقة البنوك لعضوات المكتب، من اجل مناقشة امور عدة تخص الالعاب الرياضية بصورة عامة، ومعالجة وضع اللاعبات في أية لعبة. واكدت رئيسة المكتب النسوي، وفاء جذول: يجب تهيئة تقرير كامل ومفصل لمشاكل اللاعبات في أية لعبة ان وجدت، وايضاً حلها مع رئيس اللجنة ورئيس اتحاد اللعبة المعني بشؤون اللاعبات، وتم ايضا توزيع المهام للعضوات كمشرفات في الالعاب الرياضية التي تضم النساء المعاقات، منها الرماية والبوتشا والقوس والسهم والعاب القوى وكرة الهدف والمبارزة ورفع الاثقال وكرة المنضدة، وايضاً هناك دوري ستقيمه اللجنة، وايضاً معسكر تدريبي خارجي، اضافة الى بطولات خارجية ستكون لمشرفات المكتب النسوي بصمة فعالة فيها مع اللاعبات لتوسيع عملنا وابرازه لتهيئة مستويات نسوية فعالة.

 

انجازنا في بطولة العالم يؤكد تميزنا

بغداد/ فلاح الناصر

اعربت لاعبة منتخب الشابات لتنس كرة القدم، ملاك محمد، عن سعادتها بتحقيق النجاح والفوز ببطولة العالم لفئة B التي اختتمت مؤخراً في رومانيا. مؤكدة: ان التفوق العراقي في المنافسات الدولية يؤكد جدارة اتحاد اللعبة، الذي يعمل وفقاً لتخطيط وبرمجة بقيادة الكابتن، صفاء صاحب، وبقية الفريق الإداري الذي يقود الاتحاد، والذي يعد فتياً وحقق نجاحات على الصعيد العالمي.
وقالت اللاعبة ملاك، وهي لاعبة فريق نادي شباب المستقبل الرياضي، من مواليد، 2003: انها تواصل التدريبات تحت اشراف المدرب عماد حسن استعداداً للمشاركات المقبلة، بتدريبات منتظمات تجري صباح يومي الجمعة والسبت في ملعب اتحاد تنس كرة القدم ضمن الاكاديمية الاولمبية بمجمع ملعب الشعب الدولي. مبينة: ان التدريبات تشهد اندفاعًا كبيراً للاعبات الشابات بدعم اتحاد اللعبة وتشجيع كبير من الأهالي، ومن المدرب الذي يتعامل مع اللاعبات بشكل أبوي وتربوي.
واوضحت: انها بدأت لاعبة في خماسي كرة القدم لفرق تربية مديرية الكرخ الثانية، وضمن نادي شباب المستقبل، لتفوز بثقة اتحاد تنس كرة القدم الذي سارع في استدعائها مع مجموعة من اللاعبات بإشراف المدرب عماد حسن، ليشكلوا فريقاً في رياضة تنس كرة القدم، وهي لعبة جميلة بدأت تتوسع في بغداد والمحافظات.
واضافت: اشترك فريقنا في العديد من البطولات بفعاليتي خماسي كرة القدم، ثم تنس كرة القدم، وقدمنا مستويات فنية عالية اشاد بها المتابعون، ما وضعنا في مقدمة الفرق التي تهتم بالجانب النسوي، وتعمل على احياء ألعاب النساء بعد تشكيل العديد من الفرق الرياضية في النادي التي تهتم بتطوير هذا القطاع الذي عانى الاهمال كثيرا، وهذا اسهم في اكتشاف الطاقات الرياضية الواعدة التي التحقت بصفوف المنتخبات الوطنية في شتى الألعاب.
وبينت: انها تواصل دراستها، وهي طالبة في الصف السادس العلمي، طموحها التفوق في كسب ارفع الدرجات في الجانب العلمي من أجل دخول كلية طب الأسنان، وعلى الصعيد الرياضي، فإن هدفها الفوز بأوسمة النجاح ضمن المنتخبات الوطنية في الاستحقاقات الخارجية، لاسيما ان الإنجاز الأخير للعراق في بطولة العالم يعد دافعاً لتحقيق نجاحات أخرى.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com