جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

العدد : 3221- الخميس 28/3/2019

مالح: سعداء بتأهل الليوث وتتويج الأسود
 

بغداد / الملاعب
عبر عضو اتحاد الكرة مالح مهدي عن سعادته بتأهل منتخبنا الاولمبي الى نهائيات آسيا التي تقام في تايلند. وقال مهدي لـ(الملاعب): نشعر بالسعادة لان منتخبنا الاولمبي ظفر ببطاقة التأهل بعد ان عمل مدربه عبدالغني شهد بجد واجتهاد وحقق النتائج المنشودة بلاعبين اعمارهم صحيحة، وبرغم الصعوبات التي واجهها في مرحلة الاستعداد. واضاف: اعتقد ان هذا المنتخب سيكون نواة المستقبل بالنسبة لمنتخبنا الوطني وسيعول عليه كثيراً.وتطرق مهدي لفوز الوطني بلقب بطولة الصداقة الثانية فقال: لقد نجح منتخبنا الوطني في الظفر بلقب بطولة الصداقة بعد ان خطف ثمار مستواه المتميز، فقد لاحظ المتابعون ان اداء المنتخب صار يتصاعد من مباراة لاخرى، وفي الوقت الذي كنا نواجه صعوبة حتى عندما نفوز على الاردن او سوريا فان الصورة تحسنت الان وصرنا نتفوق بشكل واضح، كما بدا الاستقرار يظهر بوضوح في ما يتعلق بمراكز اللاعبين الذين صاروا يقدمون عطاءً افضل.
 

بشار رسن: كنا بحاجة لهذا الانجاز لمد جسور الثقة مع جماهيرنا
سعد ناطــق: رســم الفرحـة على محـيا الجماهيــر كــان غايتنـــا التي تحققــت
 

بغداد / نزيه الركابي
حقق منتخبنا الوطني لقب بطولة الصداقة الدولية بنسختها الثانية التي استضافتها البصرة على مدار ستة ايام بمشاركة منتخبات سوريا والاردن الى جانب منتخبنا الوطني، بعد ان حقق الفوز في المباراة الختامية على المنتخب الاردني بنتيجة ثلاثة اهداف لهدفين تناوب على تسجيلها اللاعبون ايمن حسين وبشار رسن ومهند علي. البطولة وبعيدا عن اللقب، افرزت العديد من الامور الايجابية، منها عودة الثقة المتبادلة بين الجماهير واللاعبين بعد الخروج المرير من كأس اسيا، اضافة الى ان قرار لعب تصفيات كأس العالم بملاعب البصرة يعد نقطة ايجابية تصب في صالح المنتخب الوطني عطفا على الاجواء التي عاشها الفريق في بطولة الصداقة، ناهيك عن ان لاعبي الفريق خرجوا من البصرة والابتسامة تعلو محياهم، كل ذلك واكثر ستجدونه في هذا الاستطلاع الذي تحدث من خلاله نجوم منتخبنا الوطني حيال اهم المكتسبات التي خرجوا بها من بطولة الصداقة.

كسب ثقة الجماهير كان الأهم

اول المتحدثين كان معنا نجم المنتخب الوطني بشار رسن الذي تحدث عن اهم مكتسبات البطولة قائلا: بلا شك ان اللقب يعد امرا جيدا قياسا بالظروف التي مرت بالمنتخب بعد الخروج من بطولة اسيا الاخيرة، حيث عقدنا العزم قبل الدخول للبطولة بضرورة تحقيق اللقب ورسم فرحة ولو بسيطة على محيا الجماهير العراقية، ولله الحمد حققنا المراد واستطعنا ان نقدم مباراتين على اعلى مستوى اشاد به الجميع. واضاف: ان اهم مكتسبات البطولة التي خرجنا بها هو ثقة الجماهير بنا بعد البطولة، حيث وجدنا ان هناك تعاطفا كبيرا من الجماهير وهذه النقطة مهمة جدا لمستقبل هذا الجيل، خصوصا ان تصفيات كأس العالم المقبلة ستكون في البصرة، بالتالي نحتاج الى ثقة الجماهير. وختم: هذا الجيل كان بحاجة الى لقب الصداقة، لاسيما ان الجماهير العراقية محرومة من رؤية المنتخب الوطني على منصات التتويج منذ انجاز اسيا 2007، ويقينا ان هذا اللقب لا يوازي مطلقا انجاز اسيا، لكننا نتحدث عن الفوز بلقب يجعلنا اكثر استقرارا في مقبل البطولات.


الاجواء غاية في الروعة

مهاجم المنتخب الوطني صاحب اجمل اهداف اللقاء امام المنتخب الاردني ايمن حسين تحدث عن اهم مكتسبات البطولة قائلا: اجد ان المنتخب الوطني كسب اشياء ايجابية كثيرة من خلال الفوز بلقب الصداقة، اهمها هو ثقة الجماهير بنا، ناهيك عن ان اللعب على ارضنا وبين جماهيرنا يجعلنا اكثر قوة وتماسكا وهذه تعد نقطة عظيمة افتقدناها كثيرا في السابق. واضاف: ان الاجواء كانت في غاية الروعة والتنظيم كان ممتازا، وحقيقة اصبحنا ننتظر تصفيات كأس العالم بشغف، من اجل رؤية جماهيرنا من جديد وهي تملأ مدرجات ملعب جذع النخلة، خصوصا بعد ان تقرر رسميا ان يلعب المنتخب التصفيات المونديالية على ملعب جذع النخلة في البصرة. وختم: اشكر كل الجماهير التي آزرتني وآزرت الفريق من خلال البطولة، ونعدهم خيرا في البطولات المقبلة، حيث سنحاول قدر ما نستطيع رسم الفرحة على محيا الجماهير العراقية وهذا اقل واجب يمكن ان نقدمه لجماهيرنا الرائعة.

المكتسبات كثيرة

مدافع المنتخب الوطني سعد ناطق كان له رأي حيث تحدث قائلا: ان المكتسبات التي خرجنا بها من هذه البطولة كثيرة اهمها ان الفريق اصبح اكثر قوة واستقراراً، ناهيك عن عودة ثقة الجماهير، حيث لعبنا بتحرر بعد ان وجدنا الجماهير وهي تؤازرنا طيلة وقت المباراة، وهذا الجانب مهم كنا نفتقده في السابق. واشار الى ان الاجواء في البصرة كانت مثالية من كل النواحي، وقد استمتع الجميع بتلك الايام الجميلة التي قضيناها ابان البطولة، مؤكدا ان المنتخب اصبح اكثر تماسكا من ذي قبل وهذه ايضا نقطة ايجابية تصب في مصلحة الفريق مستقبلا، اضافة الى ان غايتنا قبل البطولة كانت تصب في كيفية رسم الفرحة على محيا الجماهير وهذا ما تحقق ولله الحمد. وختم قائلا: ان لقب بطولة الصداقة وبرغم بساطته الا ان وقعه كان ايجابيا على نفوس اللاعبين، حيث وجدت ان الجميع مستأنس، وهذا ايضا احد اهم مكتسبات البطولة.
 

كريم علاوي: نجاح الأولمبي يستحق الإشادة
 

بغداد / الملاعب
عبر نجم الكرة العراقية السابق كريم محمد علاوي عن سعادته بنجاح منتخبنا الاولمبي في التأهل الى نهائيات آٍسيا، ونيل منتخبنا الوطني لقب بطولة الصداقة الدولية الثانية.
وقال علاوي لـ(الملاعب): نحن سعداء لان منتخبنا الاولمبي نجح في تحقيق المطلوب برغم الصعوبات التي واجهها في مرحلة الاستعداد ليرسخ القناعة بان فرق الفئات العمرية العراقية تتفوق في مناسبات عديدة على نظيرتها الايرانية، بعد ان احتل المنتخب الاولمبي المركز الاول برغم انه لعب خارج ملعبه وهذا النجاح يستحق الاشادة.
واضاف: من الضروري ان تتوفر لهذا المنتخب ظروف متميزة قبل خوضه غمار النهائيات الاسيوية التي تقام في تايلند بضمنها تنظيم مباريات تجريبية قوية ترفع من درجة استعدادها، وعند ذاك لن يكون هناك أي شك في قدرة هذا المنتخب على تحقيق النتائج المرجوة في تايلند. وتطرق علاوي لنيل منتخبنا الوطني لقب بطولة الصداقة الدولية الثانية فقال: بعد اخفاق منتخبنا الوطني في نهائيات آسيا التي اقيمت في الامارات، كان منتخبنا الوطني بحاجة الى نجاح يعوض به بعض ما فاته هناك. واعتقد ان نيل لقب البطولة هو حافز معنوي حتى في ظل عدم قوة المنتخبات المشاركة على امل ان يكون لهذا النجاح والاستقرار الذي سيبلغه المنتخب اثره الايجابي في تصفيات كأس العالم التي ينتظر ان تنطلق في ايلول المقبل.

 

كأس الصداقة يبايع أسود الرافدين ولقب الأفضل يذهب لميرام
 

بغداد/ صلاح عبدالمهدي
كسر منتخبنا الوطني نحس التتويج الذي رافقه على مدار 12 عاما واحرز لقب النسخة الثانية لبطولة الصداقة الدولية التي اختتمت في البصرة مساء اول امس الثلاثاء عقب تغلبه على شقيقه الاردني بثلاثة اهداف مقابل هدفين، جامعا ست نقاط من مباراتين تاركا المركز الثاني لنسور قاسيون بثلاث نقاط ثم النشامى بالمركز الاخير من دون نقاط، (الملاعب) تابعت مباراة التتويج عبر الاثير وخرجت بهذه الحصيلة:

اسماء للذكرى

قاد منتخبنا في المباراة المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش ومثله اللاعبون: جلال حسن وسامح سعيد وسعد ناطق وريبين سولاقا وضرغام اسماعيل وجستن ميرام (حسام كاظم) وحسين علي (احمد جلال) وبشار رسن (كرار نبيل) وصفاء هادي وايمن حسين (امجد عطوان) وعلاء عباس (مهند علي).
قاد المنتخب الاردني الشقيق المدرب البلجيكي فيتال بوركليمانز ومثله اللاعبون: معتز ياسين واحسان حداد (فراس شلباية) وطارق خطاب وانس بني ياسين وسالم العجالين ومحمود مرضي (احمد العرسان) وخليل بني عطية وبهاء عبدالرحمن وياسين البخيت (يوسف الرواشدة) وحمزة الدردور (عدي القرا) وبهاء فيصل.
حكم المباراة: سعد الفضلي من الكويت
قبل الصفارة
خاض منتخبنا الوطني مباراة الاردن بتشكيل اساس يختلف تماما عما كان عليه الحال في المباراة الاولى التي تغلب فيها على المنتخب السوري بهدف جستن ميرام الوحيد، حيث شارك السداسي جلال حسن وضرغام اسماعيل وسامح سعيد وصفاء هادي وايمن حسين وعلاء عباس عوضا عن محمد حميد وعلاء مهاوي وحسام كاظم واحمد ياسين وامجد عطوان ومهند علي وهو تشكيل هجومي بالطبع ساهم في الضغط على النشامى في ملعبهم اغلب وقت المباراة، وبالمقابل اجرى البلجيكي فيتال اربعة تغييرات على التشكيل الاساسي للنشامى مقارنة بما كان عليه الحال في المباراة الخاسرة امام المنتخب السوري بهدف فراس الخطيب المتاخر، حيث شارك معتز ياسين وسالم العجالين ومحمود مرضي وحمزة الدردور عوضا عن عامر شفيع وسليم عبيد وسعيد مرجان ويوسف الرواشدة، كما وجّه لاعبيه بتفعيل الكرات العرضية والضغط على حامل الكرة بغية ايقاف المد الهجومي المتوقع، بيد ان ذلك لم يكن حلا مجديا بعد ان تراجع الفريق لمواقعه تحت وطأة اندفاع كتيبة الاسود.
من الدقيقة 1 – الدقيقة 15
لم يتوقع الكثيرون ان تكون هذه الفترة مبعث سعادة وفرح غامر للمدرب البلجيكي فيتال بعد ان تقدم النشامى بهدف السبق الذي جاء بعد مرور سبع دقائق فقط بنيران صديقة عندما نجح الخبير حمزة الدردور بالانطلاق من جهة الجناح الايمن قبل ان يمرر الكرة عرضية داخل الصندوق لتجد اقدام مدافعنا ريبين سولاقا تطيح بها الى شباك الحارس جلال حسن معلنة تقدم الاشقاء، وسط ذهول المدرجات التي فوجئت بما حدث، ولم تات فرصة التعديل الا قبل انتهاء هذه الفترة بدقيقة واحدة، الا ان كرة حسين علي التي نفذها من ركلة حرة مباشرة ردها الجدار الاردني.
من الدقيقة 16 – الدقيقة 30
اندفاع عراقي متوقع قابله تراجع اردني زائد عن الحد بغية المحافظة على النتيجة، ووسط هذه الاجواء مرر المتالق جستن ميرام كرة رائعة لضرغام اسماعيل، بيد انها طالت على الاخير ليبعدها الدفاع الاردني الى ركلة ركنية انتهت براسية سعد ناطق التي ذهبت الى الخارج، ثم ينفذ ضرغام اسماعيل كرة من ركلة حرة مباشرة يستقبلها علاء عباس قبل ان تسقط على الارض، الا ان تسديدته مرت عالية، وتختتم هذه الفترة بكرة رشيقة من جستن ميرام وصلت الى حسين علي الذي سدد لكن براعة الحارس الاردني ابعدت الكرة الى ركنية.
من الدقيقة 31 – الدقيقة 45
الهجوم العراقي يتواصل من دون هوادة، والدفاع الاردني يكثف وجوده في مناطقه الخلفية، الا انه لم يتمكن من الصمود الى ابعد من الدقيقة 38 عندما تسلم المندفع ريبين سولاقا كرة من نتاج ركلة ركنية مررها عرضية بحرفنة ليلعبها ايمن حسين بكعب قدمه الى داخل المرمى الاردني، مسجلا هدفا جميلا للغاية سيتذكره هذا اللاعب طويلا، ولم يكتف منتخبنا بتعديل النتيجة بل حاول في غير مرة الوصول الى مرمى معتز ياسين، لكن النتيجة لم تتغير ليذهب المنتخبان الى حجرة تغيير الملابس متعادلين ايجابيا.
من الدقيقة 46 – الدقيقة 60
بدات الحصة الثانية بتغيير اردني مزدوج شارك بموجبه يوسف الرواشدة واحمد العرسان عوضا عن ياسين البخيت ومحمود مرضي، ومع ذلك بقي الاداء عراقيا خالصا من خلال السيطرة والاستحواذ والتمرير والاختراق والتسديد، مع تميّز بائن للجهة اليسرى التي بلغ توهجها مداه بفضل تحركات ضرغام اسماعيل وجستن ميرام الذي استحق لقب افضل لاعب في البطولة، ووسط هذه المعطيات كان لابد للنتيجة ان تتغير وهذا ما حدث عند الدقيقة 52 عندما سدد بشار رسن كرة من ركلة حرة، حاول خليل بني عطية ابعادها الا انه ادخلها شباك مرمى منتخب بلاده على طريقة سولاقا، واضعا منتخبنا في المقدمة، ثم يعود بشار ليمرر كرة اخرة لكن رأسية علاء عباس علت المرمى الاردني.
من الدقيقة 61 – الدقيقة 75
كانت هذه الدقائق هي فترة نشاط دكة البدلاء للمنتخبين، فعلى الضفة العراقية شارك في اوقات متفرقة مهند علي واحمد جلال وامجد عطوان وكرار نبيل عوضا عن علاء عباس وحسين علي وايمن حسين وبشار رسن تواليا، وهي تغييرات كان الهدف منها تمتين منطقة العمليات مع العودة للعب بمهاجم واحد، اما على الضفة الاردنية فحل عدي القرا عوضا من حمزة الدردور المصاب، اما ابرز ما شهدته هذه الفترة فحدث عن الدقيقة 70 عندما سجل منتخبنا هدف الفوز الثالث عن طريق مهند علي الذي ضرب مصيدة التسلل وارسل الكرة بسرعة الى مرمى معتز ياسين.
من الدقيقة 76 – الدقيقة 93
احمد جلال يجرب نفسه بتسديدة ابعدها الحارس الاردني ببراعة، ثم يشارك حسام كاظم بدلا من جستن ميرام وبالمقابل يحل فراس شلباية بدلا من احسان حداد في اجراءين متعاكسين في الهدف لينجح بهاء فيصل في احراز هدف تقليص الفارق، ليحاول اللاعب ذاته في الوقت بدل المهدور ان يعادل النتيجة، لكن جلال حسن كان حاضرا لاحباط كرته بسهولة، اما ابرز محاولة اردنية في عموم المباراة فكانت عند الدقيقة الأخيرة عندما سدد يوسف الرواشدة قذيفة هائلة من مسافة بعيدة ابعدها جلال حسن الى ركنية انتهت معها احداث المباراة بفوز اسود الرافدين بثلاثة اهداف مقابل هدفين، وهي النتيجة التي وضعت منتخبنا على منصة التتويج.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com