جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

 العدد : 3197 الخميس 2019/2/21

قمة ملتهبة تجمع الصقور والأنيق في ملعب الشعب الدولي.. اليوم
باسم قاسم: نسعى الى مواصلة النتائج الإيجابية لزيادة الإستقرار

صادقـ سعــــدون: القـــوة الجويــة فريـــق كبيـــر ولكنـــنا نمتـــلك الحلـــول
 

بغداد / رافد البدري
ضمن مباريات الجولة 18 من الدوري الكروي الممتاز تجري مساء اليوم الخميس مباراة القمة التي تجمع فريقي القوة الجوية والطلبة على ملعب الشعب الدولي، المباراة ستكون قمة ملتهبة لاسيما ان الفريقين يحاولان تحسين موقعيهما في خارطة الترتيب، ففريق القوة الجوية صاحب المركز الرابع برصيد 34 نقطة، يحاول اليوم تحقيق نتيجة ايجابية يعزز فيها الفوز الذي تحقق في الجولة السابقة على حساب فريق النفط بهدفين لهدف، والسير قدماً نحو القمة والمنافسة على اللقب، اما فريق الطلبة الذي يحتل المركز السابع برصيد 24 نقطة والذي تراجع عن مستواه كثيراً بعد النتائج الايجابية التي حققها في الجولات الماضية، حيث لم يحقق الفريق الطلابي اية حالة فوز في الادوار الثلاثة الاخيرة التي خاضها، بل تعادل في مباراتي الصناعات الكهربائية ونفط ميسان، قبل ان يخسر من الكهرباء بهدفين لثلاثة اهداف، لذلك فان مباراة اليوم ستكون على صفيح ساخن نظراً لاهميتها، (الملاعب) استطلعت اراء مدربي الفريقين وخرجت بالمحصلة التالية:

الجاهزية التامة

اول المتحدثين مدرب فريق القوة الجوية باسم قاسم الذي قال: فريقنا جاهز فنياً لهذه المباراة المهمة، ونسعى الى الاستمرار بتحقيق النتائج الايجابية من اجل الاستقرار، مضيفاً ان الفريق الجوي قدم مباراة كبيرة امام فريق النفط وخرج بالنقاط الثلاث المهمة، برغم الغيابات التي عانيناها، ولكننا تمكنا بتواجد البدلاء من تحقيق الفوز، وقبلها قدمنا مستوى متميزاًَ امام فريق باختاكور الاوزبكي في منافسات الدور التاهيلي لدوري ابطال اسيا، ولكننا خسرنا باخطاء بسيطة ساهمت في ابتعادنا عن البطولة، قاسم اكد ان لاعبيه يمتلكون طموحاً كبيراً في تحقيق الفوز والخروج بنقاط المباراة المهمة التي ستجعلنا منافسين على اللقب، ونامل ان تكون مباراة اليوم استمراراً لنتائج الفريق الايجابية، موضحاً: ان الفريق الطلابي من الفرق الجيدة التي قدمت موسماً جيداً من خلال النتائج الايجابية، ويقوده ملاك تدريبي متميز، عازم على اعادة البريق الطلابي الى سابق عهده، لذلك فان مباراة اليوم لا تخلو من الصعوبة، ولكننا نمتلك الحلول المناسبة في التعامل مع المباريات القوية، منهياً الحديث بالقول: ان خطوط الفريق متكاملة وبدون غيابات، وهذا ما يساعدنا في اختيار التشكيلة الاساسية الذي نراها مناسبة.

صعوبة المهمة

فيما تحدث مساعد مدرب فريق الطلبة صادق سعدون قائلاً: الكتاب يقرأ من عنوانه، وعنوان مباراة اليوم القوة الجوية، فالفريق الجوي غني عن التعريف، بطل الدوري في العام المنصرم، وبطل الكاس الاسيوية، وأحد الفرق المنافسة والعريقة الذي لا يشق له غبار، ويمتلك لاعبين على مستوى عال، ودائماً ما يكشر عن انيابه في المباريات الكبيرة، لذلك فان مهمة الفريق الطلابي اليوم ستكون صعبة للغاية، مضيفاً ان الفريق الطلابي جاهز فنياً وذهنياً، ونمتلك الاسلحة التي سنلعب بها، حيث ركزنا في الوحدات التدريبية على التكتيك الذي سنواجه فيه خصمنا، ونامل ان نحقق نتيجة ايجابية نحسن من خلالها موقعنا في جدول الترتيب، بعد ثلاثة ادوار عجاف لم نتمكن فيها من تحقيق الفوز، واخرها التعادل مع فريق نفط ميسان بهدف لمثله في الجولة السابقة، سعدون اشار الى ان اللاعبين يمتلكون طموح الفوز، لاسيما ان اغلبهم من الشباب الذين يحاولون ان يثبتوا جدارتهم في مثل هكذا مباراة، مشيراً الى ان الفريق سيفتقد الى خدمات 3 لاعبين بسبب الاصابة وهم محمد كريم وطيف عماد والحارس مهند قاسم، ولكننا نمتلك البدلاء الذين سيعوضون غيابهم.
 

رؤية مبكرة عن مشاركته القارية المنتظرة
الزوراء يتوق لكتابة صفحة خالدة والمهمة تحتاج الى الكثير
 

بغداد/ صلاح عبدالمهدي
مع تجدد حضور الكرة العراقية في بطولة دوري ابطال اسيا تبقى الانظار شاخصة حول ما يمكن ان يفعله فريق الزوراء في الصراع التنافسي القاري الذي سينطلق رسميا في الرابع من الشهر المقبل بعد ان توضحت الامور واكتملت اطراف المجموعة الاولى التي باتت تضم الى جانبه فرق الوصل الاماراتي والنصر السعودي وذوب آهن الايراني وسط امال عريضة بان يتمكن ممثل الكرة العراقية من عبور مرحلة المجموعات برغم الاعتراف بصعوبة المهمة.

منافسان جديدان

مع انتهاء الادوار التمهيدية التي جرت بطريقة خروج المغلوب التحق فريقا النصر السعودي وذوب آهن الايراني بالمجموعة الاولى الى جانب الزوراء والوصل الاماراتي حيث كان طريق النصر هو الاقصر بعدما خاض مباراة واحدة فقط تغلب فيها على ضيفه اجمك الاوزبكي برباعية دون مقابل جاءت جميعها في الحصة الثانية من المباراة، بينما كان طريق ذوب آهن هو الاطول حيث اجتاز اولا عقبة ضيفه الكويت الكويتي في الدور التمهيدي الثاني قبل ان يحول خسارته في الشوط الاول بهدفين امام مضيفه الغرافة القطري الى فوز مثير في الشوط الثاني بثلاثة اهداف مقابل هدفين وسط ذهول القطريين الذين لم يصدقوا ما حدث، وسيستهل الزوراء رحلته القارية بمواجهة مضيفه النصر في الرياض مساء الرابع من الشهر المقبل ضمن الجولة الاولى على ان يوجه ضيفه الوصل على اديم ملعب كربلاء الدولي في الحادي عشر من الشهر ذاته لحساب الجولة الثانية بينما يغادر الى اصفهان لملاقاة ذوب آهن في الثامن من نيسان لحساب الجولة الثالثة والاخيرة من مرحلة الذهاب.

مسؤولية كبيرة

لا يختلف اثنان على ان الزوراء تنتظره مسؤولية كبيرة تتمحور في الظهور بمستوى مشرف يؤكد خلاله احقية الكرة العراقية في التواجد بمنافسات دوري الابطال برغم الاعتراف بصعوبة المهمة، وبما ان الفريق سيحارب على ثلاث جبهات فقد كان عليه تعزيز صفوفه بلاعبين متميزين يشكلون اضافات نوعية لخطوط الفريق، وهذا ما تطابق حينها مع رغبة المدرب ايوب اوديشو الذي انتظر فترة الانتقالات الشتوية على احر من الجمر لكنه لم يحظ بصفقات كبيرة يمكن التعويل عليها باحداث الفارق، حيث اكتفى النادي باستقطاب المهاجم المغربي عمر المنصوري المحترف السابق لفريق اتحاد كلباء الاماراتي الى جانب صانع الالعاب الغاني شادريك ايغانا القادم من الدوري الهولندي، كما استعاد الفريق لاعبه امير صباح بعد رحلة قصيرة مع النجف.

رهان اوديشو

وفي ظل المعطيات الحالية فان ايوب ادوديشو يراهن على وجود العناصر الدولية التي من الممكن ان تؤدي ادوارا ناجحة في تطبيق افكار الرجل على المستطيل الاخضر برغم ان الفريق اهدر نقاطا ما كان لها ان تضيع في منافسات الدوري الممتاز ما تسبب بتراجعه الى المركز الثالث على لائحة ترتيب الفرق العشرين على بعد جولتين من ختام المرحلة الاولى، ومن اجل الوصول الى درجة الاطمئنان على المستوى القاري يحتاج الزوراء الى الكثير من التركيز والصلابة والقناعة الراسخة بان فرصة تشريف الكرة العراقية متاحة تماما وما على الفريق الا ان يخوض مبارياته بروح التحدي وعقلية الفريق القادر على الفوز، وعلى هذا الاساس يجب ان يكون لكل لاعب دوره المهم على المستطيل الاخضر، فالمدافعون مطالبون ببناء جدار متين يقف بوجه اية محاولات للمنافسين تهدف للاقتراب من الشباك البيضاء، والمهاجمون تنتظرهم مسؤولية تسجيل الاهداف من خلال الاستثمار الامثل لاية فرصة تسنح لهم، وبين هذا وذاك تبدو لعناصر منطقة العمليات الكلمة الفصل في حسم المواجهات من خلال وجود لاعبين يمتلكون الخبرة والمهارة من جهة، واندفاع الشباب من جهة اخرى.
 

اليوم.. ضمن منافسات الجولة 18 لدوري الكرة الممتاز
الكرخ والشرطة.. من يفرض إرادته على الآخر في صراع الصدارة والوصافة؟
 

بغداد / خيام الخزرجي
يستقبل فريق الكرخ وصيف الترتيب بنقاطه الـ(36) على ملعبه اليوم (الخميس) ضيفه (المتصدر) فريق الشرطة بنقاطه الـ(40) وذلك ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة لمنافسات دوري الكرة الممتاز. ويقودها طاقم تحكيمي مؤلف من الدولي علي صباح واكرم علي واحمد علي ومرتضى محمد واحمد كاظم وعلي كريم ومقوم الحكام ارسلان قادر.
(الملاعب) وكما عودتكم دائماً ان تكون في قلب الحدث سلطت الضوء على مباراة اليوم بين الكناري والقيثارة الخضراء وقلبت اوراقهما قبل ان تلتقي مدربي الفريقين للأدلاء بآرائهما.

قراءة في أوراق الفريقين

فريق الكرخ سيدخل مباراة اليوم مراهناً على الروحية المعروفة عن هذا الفريق في الموسم الحالي بعد تقديمه مباريات مميزة طوال منافسات المرحلة الاولى برغم ان الجميع تعود بأن يجد الكناري الاصفر حاضراً في غفلة من الزمن بسبب الصبغة الشبابية التي طغت على تشكيلته وبغض النظر عن قوة وتأريخ الفرق المنافسة ما جعله الحصان الاسود لمسابقة الدوري هذا الموسم، لذلك يتوقع بأن تكون الكتيبة الكرخية اليوم فريقاً مزعجاً لو ظهر لاعبوه بصورتهم الحقيقية خصوصاً الخط الخلفي للفريق بقيادة القائد عدي شهاب وزميليه علي كاظم وحسن رائد وهي حالة يمكن ان تتغير نفسياً بسبب حرفنة المدرب عبدالكريم سلمان الذي يعرف كيفية التعامل مع اللاعبين الشباب، ولكن ليس بالقدر الذي يجعل اهل القمصان الصفر مطمئنين قبل اللقاء برغم الاصرار العجيب من لاعبيه الشباب وهذه نقطة تعطيه بعض الامل في مباراة اليوم، خصوصاً وجود لاعبين على مستوى عال في الخط الامامي للفريق مثل الموهبة التهديفية محمود خليل الذي يعد احد اهم الاوراق الكرخية وزملائه حسين عبدالله وعلي مهدي وحسين عبدالجبار وكذلك الاضافة المميزة للفريق الاصفر خلال فترة الانتقالات الشتوية وهو لاعب الخبرة ياسر عبدالمحسن.
أما الكتيبة الشرطاوية فتعي جيداً بأن مباراة اليوم لا تخلو من الصعوبة برغم الامكانات الكبيرة التي يمتلكها الفريق الاخضر، وصعوبتها ربما تأتي بملاقاة فريق لا يعرف اليأس وسلاحه الروحية العالية والاندفاع الكبير الذي يتمتع به برغم ان القيثارة الخضراء ستعاني غياب عدد من لاعبيها المؤثرين مثل سعد عبدالامير وعلاء مهاوي بسبب الاصابة، فضلاً عن منافسه الذي سيدخل مباراة اليوم وهو متسلح بجميع عوامل النجاح ويعيش اجمل اللحظات في الموسم بل أجملها. لكن بالتأكيد سيراهن المدرب الكرواتي نيبوتشا ورفاقه على خط هجومه العامر بالنشاط حيث دائماً نرى أهداف الشرطة هذا الموسم سجلها المتألقان علاء عبدالزهرة ومهند علي (ميمي)، فضلاً على المحترفين ديالو ومعروف يوسف اللذين سرقا الانظار هذا الموسم بأدائهما المميز في الادوار الاخيرة.

أراء المدربين

وقفتنا الاولى كانت مع المدرب المساعد لكرة الكرخ الكابتن علي عبد علي الذي تحدث عن استعدادات فريقه لمباراة اليوم امام المتصدر فريق الشرطة حيث قال: ما قدمه فريقنا هذا الموسم لغاية الان يحملنا مسؤولية مضاعفة حيث نسعى في الوقت الحالي على أبقاء اللاعبين بالروحية نفسها التي دخلوا بها منافسات الدوري ولاسيما ان اغلب تشكيلتنا ينقصها عامل الخبرة.وأضاف: مباراتنا اليوم امام الشرطة صعبة جداً برغم ان طموحنا ينصب على تقليص الفارق من اجل مواصلة مشوارنا الناجح ولاسيما ان منافسنا يعد من الفرق المميزة والمرشح الاول لنيل اللقب هذا الموسم لانه يضم عناصر مميزة في صفوفه. بالمقابل نسعى لمواصلة سلسلة النجاحات التي تحققت والخروج بنتيجة ايجابية في مباراة اليوم خصوصاً ان تشكيلة الفريق ستكون مكتملة وعدم وجود غيابات في صفوف الفريق.

تعزيز الصدارة

أما المدرب المساعد لكرة الشرطة الكابتن أحمد صلاح فأدلى برأيه قائلاً: مباراة اليوم امام الكرخ مهمة جداً برغم صعوبتها حيث نسعى لتعزيز تواجدنا في صدارة الترتيب من خلال تحقيق الفوز على فريق الكرخ العنيد وصيف الدوري، لاسيما ان التنافس وصل الى ذروته خلال الادوار الاخيرة من المرحلة الاولى. مبيناً ان فريق الشرطة يمر بأفضل حالاته خصوصاً بعد الاداء الرائع والمتزن الذي قدمه اللاعبون في المباراة الاخيرة امام الميناء.وزاد: برغم استمرار غياب عدد من لاعبينا بسبب الاصابة التي تعرضوا لها في الادوار الاخيرة، لكن هذا لا يقف امام طموحنا بأن نقدم مباراة كبيرة امام منافسنا والسعي للخروج بنتيجة ايجابية تكون سبباً لمواصلة افراح الجماهير الشرطاوية على المدرجات.
 

الإنتخابـــــــات الأولمبيـــــة والمعارضــــــة!
 

ميونيخ / محمد سعيد رشيد
بالحقيقة انا لست معارضا ولا منتسبا في حلقة الانتخابات الأولمبية الوطنية العراقية، ولكن أشاهد واتابع ستارة الانتخابات التي تفتح كل اربع سنوات، وفي مسرح رياضي كبير، حيث تتوالى الأزمات المفتعلة من اجل الهروب من الأزمات الحقيقية، وليأتي الكثير من الممثلين او الفنانين واصحاب الفكر وغيرهم من الرياضيين والمسؤولين وربما الأكاديميين وحاملي شهادة الدكتوراه الأعزاء واصحاب القلم الحر، وكل من له شأن وضلع في الحركة الأولمبية على كل 4 او 8 سنوات مضت.. إذن، وقبل الدخول بالموضوع تماما عن (المعارضة والانتخابات للجنة الأولمبية الوطنية العراقية قبل ايام، لذا كان لي سؤالان، الأول يخص اللجنة الأولمبية وكل الاتحادات الرياضية، وماذا فعلت اللجنة الأولمبية، وبالأخص الاتحادات، من تخطيط في إعداد البطل الأولمبي خلال الثماني سنوات التي مضت، وماذا حصدنا وحاسبنا خلال هذه السنوات في عملية التخطيط وإتخاذ القرار والمتابعة؟، وما دور المعارضة والتسميات الأخرى الاعتراضية خلال الثماني سنوات التي مرت؟.. النظام المنحل!.. تقول المعارضة عند فشلها بالفوز لمناصب اللجنة الأولمبية العراقية ان كيان اللجنة الأولمبية الوطنية هو منحل!، والسؤال هنا يقول: اين هي اللجنة الأولمبية الدولية خلال 8 سنوات، ألا تحاسب اللجنة الأولمبية العراقية بشأن القوانين والقانون الذي سيكتب من عدمه؟.. إذن ما دور المعارضة هنا، وما دور لجنة الرياضة والشباب بمجلس النواب، هل هم رياضيون او رجال قانون او ماذا، اين هي الأولمبية الدولية إذا كانت الأولمبية الوطنية كيانا منحلا، لماذا يتحجج البعض منهم ومن بعض الأخوة الصحفيين والمعارضين والمعترضين من قوانين اللجنة الأولمبية الوطنية التي لم تكتب حسب وصفهم، ولو كان غير ذلك لكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد اوقفت عمل الأولمبية العراقية فورا، وهذا حسب الميثاق الأولمبي!، ولكن هذا لم يحدث، لذا لابد ان تحاول مجاميع المعترضين على الانتخابات توجيه السؤال للجنة الأولمبية الدولية بشأن الانتخابات، وكذلك موضوع القانون والقوانين، والسلام.. اما النقطة الأهم، وهي للسادة المعترضين، هل كان هناك ممثل للاتحاد الدولي حاضرا بهذه الانتخابات او لا؟.. اذا كان حاضرا فإن الاعتراضات ستكون باطلة تماما، كون ممثل اللجنة الأولمبية الدولية كان حاضرا، فليس على قرار الفوز لأعضاء اللجنة الأولمبية الفائزين والسابقين اي إعتراض ابدا.
واعتقد كان الأعتراض عملاً إستفزازياً للتكالب على ما يسمى المناصب الأدارية! ولكن دون إيجاب يذكر لواقع الرياضة ككل والرياضة ألأولمبية خاصة.

الى المعارضة

المهم للأخوة الزملاء من المعترضين على شكلية ألأنتخابات. فهي جيدة من حيث التنظيم القانوني كون اللجنة الرياضية حاضرة من مجلس نواب الشعب، وكذلك ممثل اللجنة ألأولمبية الدولية حاضر ولا غبار على ألأصوات للناخبين ابدا. وعلى هذا المبدأ وألأساس، لابد ان تقدم المعارضة والمعترضون قبل الدخول بالأنتخابات (مشروعا رياضيا كبيرا) يكون المشروع إيجابياً فيه نوع من الفقرات حاله حال (المشروع السياسي) الذي يطور ألأنتاج والمصانع ويقضي على البطالة وكذلك ألأهتمام بالجانب الصحي وكذلك الجانبين التعليمي وألأقتصادي وغيره، ثم ألأهم القضاء على عنصر البطالة، وكذلك الأصلاح الرياضي ومتابعة الشباب والشابات إيجابيا وتطوير الرياضة المدرسية الخ.. إذن ما هو مشروع المعارضة والمعترضين على ألأنتخابات والطعن فيها؟. نريد ان نفهم ويفهم الآخرون.

الناخبون والفائزون؟

من جهة اخرى ايضا يجب الحديث عن الناخبين ايضا بسؤال يقول: لماذا إنتخبت فلانا وفلانا؟
هل انتخبتهم على اساس مشروع ام وجه ام منهاج ام رؤية مستقبلية؟، وهل لمست منهم شيئاً إيجابياً ام لا؟.
إذن كيف يكون الفوز لهذا او ذاك بدون مشروع إيجابي مستقبلي، لكن اين فكر ومشروع المعترضين على الفائزين كي يكون هناك مصدر فكري معارض وحقيقي بين الفائز والخاسر بالأنتخابات.. والله من وراء القصد.


 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com