جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاربعاء 13/12/2017 العدد : 2918

المصري.. أيمن محمد: أسعى لنقل صورة الحقيقة عن بلدي الثاني والمساهمة
في كسر الحظر تنظيم دورة التكتيك واللياقة البدنية يرتقي بمؤهلات المدربين

حوار/ فلاح الناصر

قال المحاضر الدولي، المصري، أيمن محمد اليمني: انه يسعى ليكون مساعدا في دعم ملف رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية من خلال نقل صورة الحقيقة عن بلده الثاني العراق (على حد وصفه). واشار في حديثه على هامش إلقاء محاضرات في دورة التكتيك واللياقة البدنية التي تقام برعاية وزارة الشباب والرياضة وتنظمها المنظمة الدولية السويدية (sioss) للعلوم الرياضية في المدرسة التخصصية بمجمع ملعب الشعب الدولي، اشار إلى: انه سعيد بالحضور إلى بغداد، وهي ثالث مرة يحضر فيها الى العراق بعد مشاركته مع المنتخب المدرسي المصري لاعباً في البطولة المدرسية، ثم مدربا لفريق الساحل الكويتي مدربا في عام 1981.
وأكد: ان الاجواء ايجابية في بغداد عاصمة السلام، حيث تمضي الحياة والجميع يشعر بالأمل لصناعة غدٍ مشرق، بعد سنوات الارهاب التي لم تثن العزيمة العراقية في البقاء كشعب يعشق الحياة ويثبت للعالم انه باق، مستنداً على عمق حضارته وترابط مجتمعه والمقدرة الكبيرة على النهوض من بين ركام الحروب نحو فضاء الحياة والحرية.

دعم إداري
واوضح: ان رئيس نادي الزمالك المصري، مرتضى منصور، منحه الرخصة في السفر إلى العراق والمشاركة في إلقاء المحاضرات في الدورة التدريبية التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة العراقية بالتعاون مع المنظمة السويدية، حيث وجد اجواء مثالية للنجاح بفضل الترحاب الكبير من المشرفين على الدورة، وكذلك الجهود الإدارية التي بذلت وأسهمت في تهيئة جميع متطلبات النجاح، فيما ابدى المدربون المشاركون الثقة في التعامل مع المحاضرات النظرية والعملية الخاصة.
وذكر: ان الكرة العراقية هي من أوائل الصفوة في القارة الآسيوية، وما زال التأهل إلى مونديال مكسيكو 1986 حاضراً في الأذهان، كما ان الكرة العراقية قدمت النجوم البارزين والكفاءات التدريبية التي قالت كلمتها، واسهمت في تحقيق النجاحات المتميزة بعد اشرافها على الاندية والمنتخبات العربية والخليجية منذ نحو عقدين، فكان النجاح حليف المدربين العراقيين، ما يؤكد ان العناصر الشبابية التدريبية سيكون لها حضور فني إيجابي في المشاركات المقبلة.

التدريب في العراق
وقال المحاضر الدولي، عضو اللجنة الفنية حالياً في نادي الزمالك المصري، وهو لاعب سابق في صفوف النادي المصري والمنتخب الوطني: انه يتمنى العمل التدريبي في العراق، وان السنوات السابقة كانت لديه مفاوضات مع بعض الاندية العراقية، إلا انها لم تكتمل ولم يكتب لها النجح بوقتها. مبينا: انه يتابع احتراف المدربين العرب والاجانب في الدوري العراقي القوي، حيث يستهويه العمل بفضل الشهرة والاضواء التي يكسبها المدرب في قيادة الأندية العراقية.

سنوات الإحتراف
وبيّن: ان رحلته التدريبية كانت طويلة، امضى منها سنوات في العمل مع 4 منتخبات أفريقية هي (مالي وموزمبيق وأرتيريا ومملكة سوازيلاند)، إلى جانب العمل مع 3 أندية أفريقية هي (كوستا دو سول الموزمبيقي وأكراها الغاني والهلال السوداني)، فيما عمل مع أندية الخليج، وهي الساحل الكويتي والخور وقطر القطريان، والرياض والرائد السعوديان، وكذلك لموسم واحد في سلطنة عمان، ودرب منتخب الإمارات العسكري.
واوضح: ان افضل إنجازاته كانت في كأس أمم أفريقيا التي اقيمت في تونس، عندما قاد منتخب مالي إلى المركز الرابع، وفي البطولة حقق الفوز على البلد المضيف في مباراة الافتتاح، ثم فاز على منتخب بلده مصر في ربع النهائي، وتأهل مع منتخبات نيجيريا وزامبيا وكوت دايفور إلى شبه النهائي. واشار إلى: ان تجاربه كانت جيدة جدا في أفريقيا كما في الخليج، حيث كانت محطات يعتز بها، ولكل منها فائدة في تطوير قدراته التدريبية، قبل توجهه إلى دخول عالم الدورات التدريبية بإشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

لاعب فريق الطلبة .. أحمد عباس:أعتــــذر لجمهـــور الأنيـــق والتعـــويض في الجـــولات المقبـــلة

حوار/ عبدالكريم ناصر

قدم لاعب نادي الطلبة والمنتخب الوطني السابق، احمد عباس، اعتذاره لجمهور الطلبة لما حدث في مباراة النادي مع الكهرباء والخسارة القاسية. مؤكدا ان يكون التعويض في المباراة القادمة أمام كربلاء، مع ان المباراة ستكون في ملعب كربلاء، لكن التعويض مهم جدا.

إنتقال عن قناعة
وأكد عباس: انتقالي للطلبة جاء عن قناعة في ان الفريق العريق سيكون بوابة العودة للمنتخب بعد الاصابة اللعينة التي ابعدتني عن صفوف المنتخب، بعد ان كنت ضمن اللاعبين الـ11، ولإثبات اهليتي للعودة الى المنتخب من خلال المستوى الذي اقدمه مع النادي الانيق الطلبة الذين يمتلك قاعدة جماهيرية جيدة، اضافة الى مدرب روماني محب للطلبة ويحاول ايجاد توليفة مناسبة لإسم الفريق الطلابي، لكن المانع قلة الموارد المالية التي تسبب مشاكل كبيرة للفريق الازرق الطلابي، ومن المؤكد ان اللاعبين الذين لا يحصلون على مستحقاتهم سيكون عطاؤهم اقل مما لو كانوا قد تسلموا مستحقاتهم، ونحن لم نتسلم مستحقاتنا المالية.

بدايتي كرخية
وقال عباس: في اول ايامي لعبت الكرة كلاعب ارتكاز متقدم مع فرق نادي الكرخ للفئات العمرية، حيث مثلت النادي بكل فئاته العمرية حتى وصولي لمنتخب الشباب بقيادة حكيم شاكر الذي زرع الثقة لديّ حينما اشركني اساسيا في المباريات التي لعبها المنتخب في تصفيات كاس اسيا والنهائيات الاسيوية، وحققت مع زملائي مستوى رائعاً ، وكان التتويج قاب قوسين او ادنى، حيث خسرنا المباراة النهائية مع الفريق الكوري.

أمنية الجميع
ونوه عباس الى: ان الاستدعاء للمنتخب في مباراتنا مع الصين جاء من قبل المدرب حكيم شاكر بعد الشفاء من الاصابة وساهمت في تحقيق النصر والوصول لنهائيات كأس اسيا بعد الفوز على التنين الصيني، لعبت اساسيا في مباراة القمة، كذلك تم استدعائي ضمن تشكيلة شاكر عندما واجه منتخب جورجيا في جورجيا، وكذلك لقاء المنتخب مع نادي نفط الجنوب في البصرة والتي انهاها الحكم لعدم انضباط الجمهور، حيث لعبت اساسيا في المباراتين، لكني تعرضت لإصابات متكررة، اخرها ابعدتني فترة طويلة، وما زلت اعاني منها، ولكني لعبت بسبب طلب المدرب الروماني، وكنت اعاني في وسط الملعب، علما اني لعبت المباراة كاملة وأنا مصاب.

فرصة غائبة
واضاف: ان الاصابة ايضا وقفت دون المشاركة في المونديال الشبابي في مدينة انطاليا بتركيا التي تعرضت لها في ركبتي، وكانت السبب في ابتعادي عن المنتخب المونديالي، بينما كنت احد المساهمين في الوصول لانطاليا بعد مشاركتي في جميع لقاءاتنا في التصفيات، لذلك انا لاعب غير محظوظ مع الاصابة.

إعتصرني الألم
واستطرد احمد عباس: انه متألم كثيرا لما فعلته الاصابة التي كانت المسبب الاكبر في تغييبي عن البطولة الكبيرة في كاس العالم للشباب، ولكني اؤكد ان المستوى الذي حققه رفاقي اثلج صدري وساهم في تخفيف الشيء الكثير عن كاهلي، وبرغم كل ذلك لكني تمنيت لو كنت معهم في الاستحقاق الكبير في المونديال الشبابي، وهو حلم راودني كثيرا في منامي، وقد اعتصرني الالم.

الملاعب أحد أسباب الإصابة
وعزا عباس الاصابات التي يتعرض لها اللاعبون الى تنوع ارضيات الملاعب التي يصعب على اللاعب العراقي والمحترف التعود عيلها لكوننا نلعب في ثلاثة انواع للملاعب، الاول جميل ومتطور كملاعب الشعب وكربلاء والبصرة وزاخو، أما النوع الاخر فهي الملاعب غير الصالحة كبغداد والكرخ والنجف، وبزرع قديم متآكل لا ينفع، أما الملاعب الاخرى فهي التارتان الصناعي والتي تؤثر كثيرا في اللاعب العراقي، ويكون العطاء فيها قليلا خوفاً من الاصابة.

كفاءة تدريبية
وقال عباس: ان المدربين الذين اشرفوا على تدريبي كثر، وكانوا خير عون لي، فالكابتن الكبير حكيم شاكر ساعدني كثيرا واعطاني الفرصة الكبيرة مع المنتخب، والمدرب عماد عودة مدرب كبير برغم شبابيته، وقد قدم لنا الكثير، واتوقع له مستقبلا جيداً في التدريب، أما مدربو نادي امانة بغداد فقد استفدت منهم كثيرا، كالكابتن ثائر احمد الرائع، وكذلك احمد خلف، واتمنى ان احقق مع المدرب الروماني تاتا ما افكر به، وهو العودة للمنتخب، بعد ان احقق قناعة المدرب باسم قاسم وفريقه المساعد.

دورينا ممتع
وعبّر عباس عن سعادته باللعب ضمن الدوري العام وعدم العودة لدوري للمجموعات والذي لا يسهم في تطوير اللاعبين والفرق العراقية، فالعراق يملك لاعبين كبارا وشبابا وعلى مستوى عال، ولو كانت لنا استعدادات مثلما تحدث لبقية الفرق العالمية لكانت الغلبة لنا، أما عن الدوري العراقي فيعد بنظري من اروع الدوريات، لكن تنقصه المنهجية والمعرفة المسبقة بالمباريات وتوقيتاتها في الدوريات السابقة، لكن الدوري الحالي ارى انه يسير على وفق ما مخطط له، واعتقد انه سينتهي بالوقت المحدد ما لم تتدخل في مجرياته عوامل مبهمة من هنا وهناك.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com