جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاربعاء 19/9/2018 العدد : 3098

رئيس الهيئة الإدارية لنادي أربيل.. د.عبدالله مجيد:
فريقنا ما زال يمتلك شخصية البطل .. وآلية الدوري بحاجة إلى مراجعة
 

حوار/ بهاء البكري

بسرعة، وبعد موسم واحد فقط، استطاع فريق نادي اربيل، او الامبراطور، كما يحلو لجماهير الكرة العراقي ان تسميه، العودة لصفوف الدوري الممتاز ليفرض نفسه بقوة كفريق منافس قادر على استعادة تاريخه وانجازاته كبطل للدوري اكثر من مرة وممثل للكرة العراقي في اكثر من بطولة خارجية.
كيف تخطط ادارة النادي لفريقها هذا الموسم، وما الذي تنتظر ان يحقق لفريقها الكروي العائد بقوة لمنافسات الدوري بعد موسم هبط فيه الى درجة ادنى، ذلك محور الحديث الذي اجرته (الملاعب) مع رئيس الهيئة الادارية الدكتور عبدالله مجيد.
*كيف تنظر لعودة الفريق لمنافسات الممتاز، وكيف جرت استعداداتكم ؟
- المكان الطبيعي لفريق اربيل هو الدوري الممتاز قياسا الى ما تحقق له في المواسم السابقة التي كان فيها على الدوام منافسا حقيقيا لفرق اندية بغداد والفرق الاخرى، ومبارياته تستقطب جماهير غفيرة، لذا فإن عودته كانت استحقاقا طبيعيا لفريق قوي ومثابر نجح بإمتياز في اجتياز عقبة دوري التأهيل برغم صعوبتها، ووقف في صدارة مجموعته، وشرعنا منذ ذلك في البحث عن لاعبين جدد يغلب عليهم الطابع الشبابي، اضافة الى جهاز تدريبي شاب، ودخلنا اكثر من معسكر تدريبي من اجل الاعداد بشكل جيد للمنافسات.
* وكيف تقوّم نتيجة الفريق في مباراته الاولى في الدوري؟
- لا يمكن القياس على المباراة الاولى في تحديد هوية الفريق ،وما يمكن ان يحققه في دوري طويل مثل الدوري العراقي، مع ذلك فإن التعادل بهدفين مع فريق محترم مثل النفط نتيجة ليست سيئة أبدا، ومع مرور الوقت ستتغير صورة الفريق حسب معرفتي الدقيقة باللاعبين والجهاز التدريبي الذي يحتاج الى وقت لكي يستعيد الفريق مكانته المعروفة.
* واين يصل طموحكم هذا الموسم، وهل تفكرون باللقب؟
- لكي اكون واقعيا يجب الاعتراف ان الظروف الحالية تختلف عن ظروف الفريق السابقة، فقد تغيرت اشياء كثيرة، وهدفنا بصراحة هذا الموسم اثبات الوجود وليس المنافسة على مركز متقدم كما كان يحدث في المواسم السابقة، لكن ذلك لا يمنع من القول بثقة ان فريقنا سيظهر بشكل جيد، ولن يكون فريقا سهلا أبدا، وستتضح الصورة في المرحلة الثانية من الدوري لان اعداد الفريق لم يجر بالصورة التي نتمناها لان الوقت لم يخدمنا أبدا، وكانت الفترة قليلة جدا بين تأهلنا والوقت المحدد لانطلاق الدوري، ومباريات المرحلة الاولى ستكون بمثابة مرحلة الاعداد للفريق.
* وماذا عن الأزمة المالية، وكيف تم تجاوزها ؟
- لم يتم تجاوزها للآن، وما زلنا نعاني ن مشاكل مادية ونعتمد حاليا على التمويل الذاتي وعلى علاقتنا الشخصية في تمشية امور الفريق، وننتظر الفترة القادمة لكي تساعدنا حكومة الاقليم على تجاوز هذه المشكلة لان المادة باتت مهمة للغاية في اي بناء رياضي، ولا يمكن الاستمرار بدونها.
* ما حقيقة استقطابكم للاعب المنتخب العراقي ياسر قاسم؟
- ما زال الموضوع قيد التباحث، حيث جرى الاتصال باللاعب المذكور، وعرضنا عليه فكرة اللعب لأربيل، لكنه طلب عقدا عاليا، وناقشناه بالموضوع، وهناك متعلقات بفريقه الانكليزي، وما زال الموضوع لم يحسم حتى الآن.
* وماذا عن لؤي صلاح وحقيقة دعوته؟
- لؤي صلاح اسم له صداه في اربيل بالذات، وهو صاحب فضل على الفريق وجماهيره لانه لعب لنا مواسم عدة، وكان هدافا كبيرا، وهو من فتح باب التفاوض معنا، ولكن ليس من اجل اللعب، بل ابدى رغبته بالانضمام للجهاز التدريبي، ومتى ما يكون جاهزا من ناحية الدورات التدريبية ستكون ابواب النادي مفتوحة له بغستمرار لاننا نعتز به كثيرا، ولن ننسى مواقفه معنا.
* لنعد الى دوري التأهيل، إلا ترى ان الادارة استعجلت قرار ابعاد المدرب علي وهاب الذي سبق أن قاد الفريق حينذاك؟
- نحترم هذا المدرب كثيرا وعلاقتنا به ما زالت طيبة، وهو اول من قام بتهنئتنا بالعودة للممتاز ، ونشكره على قيادته للفريق بنجاح في الادوار الاولى حتى الدور الاخير، لكن المشكلة انه اضطر للذهاب الى بغداد قبل يوم واحد من اخر مباراة لنا لظرف عائلي، وكانت حاسمة، فاضطررنا للاستعانة بمدرب من ابناء النادي لقيادة الفريق، ومن ثم الفوز في المباراة، والتأهل للدوري للممتاز.
* وكيف جرت عملية الاستعانة بالجهاز التدريبي الجديد؟
- المدرب عمر مجيد لم تكن له الرغبة بالاستمرار بالعمل، واكتفى بسد فراغ المدرب علي وهاب فقط، وجرى الاتصال بعماد عودة باعتباره احد المدربين الشباب، وله عقلية ممتازة ، وفعلا تم الاتفاق معه على قيادة الفريق في منافسات الدوري، ولدينا ثقة كبيرة به وبالملاك التدريبي المساعد له، وهدفنا بناء فريق للموسم المقبل يكون قادرا على تحقيق النتائج الايجابية.
* لنتحدث عن آلية الدوري العراقي ورأيك بها ؟
- لدينا ملاحظات كثيرة عن طبيعة الدوري وآليته، وهي السبب في ضعف المستوى الفني للفرق واللاعبين، ويبدو ان الاتحاد المعني لا يوجد هدف واضح له سوى اقامة الدوري دون التفكير بخلق منتخب قوي ولاعبين موهوبين من الدوري، واول الملاحظات هي عدد الفرق المبالغ فيه، اضافة الى تقارب الموعد بين مباراة واخرى، وهو امر لا يعطيك الفرصة للراحة والاستعداد لمباراة قادمة، واللعب في اجواء حارة لاننا لا نستطيع اللعب في الليل بسبب عدم وجود الانارة في الكثير من الملاعب، وسوء ارضيات البعض من هذه الملاعب.
* أخيرا، كيف تنظر الى تسمية مدرب اجنبي لمنتخبنا الوطني ؟
- المهمة صعبة للغاية، فلا يوجد لاعبون سوبر ولا مواهب يستطيع المدرب تطويرها، ولا ظروف او ملاعب مناسبة للاعداد واقامة المعسكرات التدريبية، والدوري ضعيف، واعتقد ان المدرب الحالي يحتاج الى وقت طويل حتى تتضح بصماته.
 

عضو الجهاز الفني لكرة الصناعات .. أحمد عبدالجبار:
خسارتنا أمام الجوية في مستهل المشوار لن تحد من طموحاتنا

حوار/ سيف المالكي

اكد عضو الجهاز الفني لفريق الصناعات الكهربائية لكرة القدم، احمد عبدالجبار: ان منتخب الشباب سيواجه صعوبة في كاس اسيا. مؤكدا: ان خطوة التجديد التي اتبعها جثير تعد طريقا صحيحا لتحقيق النجاحات في البطولات المقبلة.
واوضح عبدالجبار: ان فريق الصناعات الكهربائية عازم على ان يكون الموسم الحالي واحدا من الاندية الكبيرة التي تنافس الكبار بفعل نوعية اللاعبين الموجودين والاستقطابات الجديدة ،ووجود جهاز فني على مستوى عال بقيادة المدرب عباس عطية، فضلا على الدعم اللا محدود من قبل الادارة، كل هذه العوامل ستنصهر في بوتقة التميز.
وافاد: ان الخسارة في اولى مبارياتنا بالدوري الممتاز امام القوة الجوية بهدف دون رد لن تعكس الوجه الحقيقي لفريقنا، وكان من المفروض ان نتعادل بعد ان كنا خصما قويا للفريق الازرق، واتبعنا خطة مميزة للحد من خطورة لاعبي الجوية وايقاف مفاتيح لعبهم، وهو ما اتى ثماره، إلا ان هدفا مباغتا كان السبب لخسارتنا المباراة، ونحن راضون عما قدمه اللاعبون من جهد خلال المباراة، ونأمل ان تتواصل هذه الروحية في المباريات القادمة كونها ستكون بوابتنا للتعويض والعودة من جديد لجادة الانتصارات كون الدوري مازال في انطلاقته، والتعويض سيكون شعارنا في قادم المباريات، وهو ما يعيه لاعبونا.
واستطرد قائلا: منتخب الشباب سيواجه صعوبة في كأس اسيا، غلا اني اجد ان خطوة التجديد التي اتبعها جثير، والمشاركة بالاعمار الحقيقية بالنسبة للمنتخب الشبابي في هذا الوقت الصعب التي تمر به كرتنا من خلال تجديد اللاعبين ذوي الاعمار الحقيقية، هي خطوة نحو الطريق الصحيح، لذلك نتمنى من الجميع دعم ومساندة خطوة المدرب قحطان جثير بتجديد لاعبي منتخب الشباب لكرة القدم من خلال طرح مفهوم لدى الشارع الرياضي بأن تأسيس منتخب يلعب كرة حديثة مبنية على اسس متطورة ومواكبة لما يُعمل به في البلدان الحديثة هو الهدف الرئيسي بعيداً عن الانجازات الوهمية التي تصطدم بالواقع المرير بعد فترة وجيزة.
واشار الى: ان تحضيرات المنتخب الشبابي قبيل المشاركة في بطولة كأس أمم آسيا للشباب، التي ستستضيفها إندونيسيا خلال الفترة من 18 تشرين الأول حتى 4 تشرين الثاني المقبل، لا تلبي الطموح، ودائماً ما كنا نسمع المدرب قحطان جثير وهو يعاني من ايجاد ملعب تدريب، ولك ان تتخيل كمية المعاناة، وبالنسبة لتواجد منتخبنـا الشبابي في المجموعة الرابعة، الـى جانـب منتخبات كوريا الشمالية واليابان وتايلند، فإني اقولها، وبمرارة، ان منتخبات شرق اسيا الضعيفة اصبحت تشكل ذعراً بالنسبه لمنتخباتنا، فما بالك بمنتخبات لها شخصيتها وتأريخيها على المستوى الاسيوي كاليابان وكوريا الشمالية، والمتطورة تايلند، واجد ان مجموعتنا صعبة جدا، وبصراحة لو طلبت مني شخصياً ماذا تريد ان يقدم منتخبنا الشبابي فسأقولها، وبدون تردد، بأن نلعب كرة قدم حقيقية تتناقل فيها الكرة بين خطوطنا الثلاثة (دفاع – وسط -هجوم) ، قبل ان نهدد مرمى الخصم، لا ان نعتمد على الكرات العشوائية، وعلى مفردة نحن اصحاب الغيرة.
وختم بالقول: ان العراق في طليعة الدول التي تحقق الانجازات على صعيد الفئات العمرية، ولكن بعد ان اصبحنا نشارك بلاعبين اعمارهم قريبة من اقرانهم، فأعتقد انه من الصعب جداً الحصول على كأس اسيا للشباب، خصوصاً اننا في بداية هذا الطريق الصعب، وهو المشاركة بالاعمار الحقيقية، ويجب ان نقف وندعم الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني للشباب وتحضيراته للمشاركة في البطولة من اجل الظهور بمستوى مثالي في المنافسات الرسمية، واملنا كبير بالجميع لتحقيق احسن النتائج.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com