جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الخميس 19/10/2017 العدد : 2886

أمين سر الاتحاد المركزي.. شعلان التميمي:أزمة المصارعة انفرجت وخط باب شروع جديد لها

بغداد/ غازي الشايع

منذ مدة ليست بالقليلة تعرضت رياضة المصارعة العراقية الى جملة من المشكلات والتداخلات اثرت وبنحو فاعل ومؤثر في مقدرات اللعبة خاصة من بابها الاداري والذي اثر ايضا في المستوى الفني للعبة، ولأول مرة في تاريخ اللعبة تغيب مشاركاتها الادارية والفنية عن الساحة الرياضية المحلية والدولية، وقد امتدت غيبتها لأكثر من ثمانية اشهر كانت ادارة الاتحاد في وضع لايحسد عليه، خاصة من باب الدعاوى المتبادلة بين تشكيلة الاتحاد، الامر الذي اثار عدة علامات استفهام على وضع الاتحاد الذي وصل به الحال الى منزلق كان قاب قوسين او ادنى من تفكيك الاتحاد!.. اذن ما الذي جرى لهذا الاتحاد الذي كان السمة البارزة للرياضة العراقية وصاحب انجازات كثيرة رسمت مكانة متميزة للرياضة العراقية عموما ولرياضة المصارعة بصورة خاصة؟.. هذا سؤال واسئلة اخرى طرحتها امام السيد شعلان التميمي، امين سر الاتحاد العراقي المركزي للمصارعة...
* لنبدأ من اخر نشاط لإتحاد المصارعة وهو بطولة اسيا للصالات، وقد خرج منتخبنا من دون أية نتيجة تذكر، فهل هذه النتيجة هي امتداد لإنعكاسات الوضع الاداري للاتحاد؟
- مع كل ما تقدم فإن المشاركة الاسيوية الاخيرة كانت في رأيي من اقوى بطولات العالمية، خاصة لو علمنا ان دول الاتحاد السوفيتي السابق، اضافة الى الصين واليابان ودول اخرى، هي صاحبة القدح المعلى برياضة المصارعة وهم ابطال العالم، وللحقيقة لابد من القول ان هناك فارقا كبيرا بين مستوى فريقنا ومستوى المشاركين في البطولة.
*طيب نعود الى بداية الحديث وتحديدا حول المشكلات التي اضرت بالاتحاد، وكيف تمت معالجتها ؟
- بالتأكيد حصلت مشكلات اضرت باللعبة، خاصة على مستواها الفني لإنشغالنا بالكيفية التي من خلالها حل المشكلات التي تعدت حدود امكانات الاتحاد وخرجت من يده، صحيح ان المشكلات كادت ان تطيح بالاتحاد ووصلت الى المحاكم واستغرقت وقتا ليس بالقصير، وهذا اثر في تدريبات المنتخبات الوطنية لإنشغال الكل بالمشكلات التي امتدت لأكثر من ستة اشهر، علما ان غياب التدريب ولمدة اسبوع واحد عن المصارعين يؤثر في المستوى الفني فكيف بتلك المدة الطويلة؟!.
* كيف تم حل المشكلات ؟
- وصل الحال بنا جميعا بأنه لاجدوى من استمرار المشكلات، وهنا لابد ان اشير الى قضية قد تكون هي الفيصل الذي تم بموجبه حل جميع المشكلات، وهو تدخل اللجنة الاولمبية الوطنية التي رعت الاتحاد وقربت وجهات النظر، وعملت مابوسعها في تقارب الجميع خدمة لرياضة المصارعة، وهنا لابد من تقديم الشكر والتقدير الى كل السادة في المكتب التنفيذي في اللجنة الاولمبية، وخاصة السيد رعد حمودي رئيس اللجنة الاولمبية، الذي بذل جهودا مشكورة لوحدة صف رياضة المصارعة، وانهاء كل المشكلات.
* وما الجديد بعد ذلك ؟
- بعد هذه المبادرة اتجهت انظار كل المعنيين بشأن المصارعة الى توحيد الصفوف ونسيان كل مايعيق تقدم اللعبة، ووضعنا منهاجا جديدا يضمن اعادة بريق اللعبة، حيث تم جدولة تدريبات المنتخبات الوطنية ومواصلة تدريباتها وبصورة مستمرة، ومن دون انقطاع، وبإشراف كامل من قبل الاتحاد، وايضا فتحنا باب العلاقات الخارجية، ومنها مفاتحة الاتحاد البلغاري لإقامة معسكر تدريبي ولقاءات مشتركة، وايضا تمت مفاتحة الجانب الايراني لإقامة معسكر تدريبي لمنتخب الشباب والاولمبي، وكذلك معسكر تدريبي في تركيا، وهنا لابد من الاشارة الى انه ولأول مرة نحصل على قاعة مخصصة للمصارعة، وهذا امر قد يكون في غاية الاهمية في خدمة اللعبة.
* أخيرا.. هل انتهت المشكلات فعلا ؟
- يضحك ويقول: بالتأكيد انتهت لأجل شيء واحد وهو خدمة رياضة المصارعة، وهي فوق كل الاعتبارات الشخصية.

ضعف إستعدادنا سبب خسارتنا كأس المثابرة

بغداد/ صكبان الربيعي

اكد مشرف فريق نادي الكهرباء بكرة السلة، ثائر كريم الشرقي: ان أسبابا كثيرة اجتمعت لتساهم في خسارة فريقنا امام فريق نادي النفط وفقدان فرصة احراز كأس المثابرة الذي ذهب الى خزانة نادي النفط الذي تفوق برصيد 93-69 نقطة.
وقال: ان الاتحاد المركزي لكرة السلة عندما رشح فريق نادي الكهرباء لخوض مباراة كأس المثابرة، التي اقيمت بدلاً من تنظيم البطولة التنشيطية الرباعية بعد اعتذار فريقي نادي الشرطة ونفط الجنوب، جاء من ثقته بإمكانية سلة الكهرباء التي قدمت في مباريات المسدس الذهبي، نهاية دوري الموسم المنتهي، مقدرة مشجعة، حيث كان كل من حضر الى قاعة الشعب لمشاهدة المباراة التي جرت يوم السبت الماضي يتوقع التمتع بمشاهدة لمحات فنية رفيعة.
ضعف إستعداد فريقنا
واضاف كريم: ان استعداد وتحضير فريق نادي الكهرباء لخوض مباراة كأس المثابرة امام فريق نادي النفط لم يكن بالمستوى المطلوب وغر متكامل، وذلك لقصر مدة الاعداد اذا ما علمنا ان اللاعب الدولي هداف الفريق حسان علي التحق بتدريبات الفريق تحت اشراف المدرب ثامر مصطفى بوقت متأخر لإنشغاله مع منتخبنا الوطني لبطولة الصالات 3×3 الذي شارك ببطولة آسيا والتي اقيمت في تركمانستان واحرز فيها الوسام الفضي، كما ان اللاعبين المحترفين، لاري هان وسرك، تم التعاقد معهما بوقت متأخر، وجاء التحاقهما بتشكيلة الفريق قبل مباراة كأس المثابرة بيومين، وقد أثر ذلك في طبيعة عطائهما وتعاونهما مع لاعبي الفريق.
الكابتن قتية اضافة جديدة لسلة النفط
واوضح مشرف سلة الكهرباء: ان تعاقد نادي النفط مع اللاعغب قتيبة عبدالله كابتن منتخبنا السلوي السابق يشكل اضافة جديدة لقوة سلة النفط في الهجوم والدفاع لما يتمتع به هذا اللاعب من مقدرة فنية وخصائص وخبرة ميدانية ساهم في تعزيز روحية زملائه اللاعبين في الملعب، اضافة الى ان تشكيلة نادي النفط احتفظت باللاعبين المحترفين ديماريو وريكي الذين تجمعهما صفة التعاون والانسجام مع اللاعبين المحليين، كما ان اللاعب كرار جاسم كان مصدر خطورة على سلتنا، وفي الوقت الذي نبارك فوز النفط بكأس المثالبرة فإن المباراة ستكون خير حافز للاعبي الكهرباء لمضاعفة العطاء في مبايات الدوري هذا الموسم.

عضوة كرة الطاولة في اللجنة البارالمبية .. وسن عبد الرضا:إستحقاقات مهمة بإنتظار أبطالنا وهدفنا إحراز المزيد من الإنجازات

بغداد/ فلاح الناصر

عضو اتحاد كرة الطاولة في اللجنة البارالمبية، وسن عبد الرضا، ودعت اللعب في عام 2014، حيث كان اخر ظهور لها في بطولة النادي الوطني بالأردن، اختارت العمل الإداري محطة جديدة لإثبات حضورها الفعال، فقد نالت ثقة الهيئة العامة لإتحاد اللعبة، وفازت بعضوية الاتحاد.
منتخب كرة الطاولة يترقب المشاركة في 3 بطولات مهمة على الصعيد الخارجي، وسن عبد الرضا ستكون رئيسة وفد اتحادها في بطولة العالم (iws) التي ستجرى في البرتغال، اوائل شهر كانون الأول المقبل.. عن مهمتها المقبلة اشارت إلى: ان المنتخبات الوطنية التي تعتمد على عناصر بين الخبرة والشباب ولكلا الجنسين تواصل تحضيراتها في قاعة تنس كرة الطاولة في مقر اللجنة البارالمبية بإندفاع كبير وهمة عالية من أجل تحقيق النجاحات، حيث يطمح الجميع إلى احراز الأوسمة الملونة في المحافل الخارجية، إذ تنتظر كرة الطاولة بطولة النادي الوطني في الاردن، ثم بطولة العالم في البرتغال، وبعدها المشاركة في بطولة اسياد شباب آسيا في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ونوهت إلى: ان التدريبات تنال اهتمام اللجنة البارالمبية، وتسليط الاعلام عليها يدفع المنتخب إلى تعزيز تحضيراته من أجل تحقيق الإنجازات، واضافة الأوسمة إلى خزائن اتحاد كرة الطاولة واللجنة البارالمبية بصورة عامة.
سألناها عن تجربتها في الحقل الإعلامي، فقالت: سبق ان اشتركت في مهمة إعلامية، فقد تم عرض برنامج على قناة آفاق بعنوان (دعاة الأمل) ، وهو يعنى بذوي الاحتياجات الخاصة من المبدعين، اعداد الناشطة ايمان الزبيدي، واخراج وعد العبد لله، كان الهدف من البرنامج تسليط الضوء على المبدعين من هذه الشريحة المعطاء التي تقدم الكثير وتسهم في النجاح، وتتحدى لتؤكد حضورها في شتى الميادين، استمر لنحو سنة كاملة، لكن هنالك العديد من النقاط التي اسهمت في ايقافه، وفي مقدمتها الأزمة المالية.
واضافت: بعد انتهاء العمل الإعلامي والتجربة التي اعدها ناجحة بشهادة المتابعين، حيث صدى البرنامج نال مديات واسعة، قررت العودة الى عالمي الرياضي ضمن اتحاد كرة الطاولة، والحمد لله حاليا اشغل منصب عضو اتحاد اللعبة بفضل الثقة التي نلتها من اسرتي الاتحادية وإدارة اللجنة البارالمبية.
وعن التحدي الذي دخلت فيه مؤخراً، اوضحت: انها قررت تحدي المسؤولين، ليس بحثاً عن الشهرة، بل لتأكيد مقدرة ذوي الاحتياجات الخاصة على إدارة العمل الحكومي واعتلاء ارفع المنصب. مبينة: انها قررت التحدي امام عضو مجلس النواب عن كتلة الاحرار، ميثاق الموزاني، عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية، حيث قامت بإشغال منصب النائب بصفة “نائب تحت الممارسة” لمدة يوم واحد، عايشت الواقع الذي يقوم به النائب المسؤول، وقامت بإنهاء العديد من المعاملات الخاصة بالمواطنين. موضحة: ان الموزاني كغيره من النواب يعمل على وفق ما موجود بسبب الازمة المالية من موقعه التشريعي، لا التنفيذي، لذلك فهو يعاني غياب الصلاحيات، ما يضعه في احراج مع المواطنين الذين ينظرون إلى المسؤول لكي يرتقي بواقعهم الصعب.
واضافت: حاولت في اليوم الوحيد ان اثبت للجميع مدى مقدرة المرأة التي تعاني الاعاقة، وكيف بإستطاعتها المشاركة في صنع القرار والحياة السياسية التي تكون على تماس مباشر مع المواطنين. واختتمت حديثها بأن رسالتها التي قامت بتمريرها في يوم التحدي وصلت، شاكرة جميع من أسهم في دعمها لإنجاح التجربة.

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com