جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

العدد ( 3169) الاثنين 14 كانون الثاني 2019 م

مشيدا بجهود الهيئة المشـرفة .. أمين عام اللجنة الأولمبية يبارك إنتخابات الإتحادات
 

بغداد / اعلام الاولمبية

بارك الامين العام للجنة الاولمبية الوطنية العراقية، حيدر الجميلي، انبثاق هيئات ادارية منتخبة لاتحادات المواي تاي والكيك بوكسنغ والقوة البدنية وبناء الاجسام وتنس الكرة والكيكوشنكاي والشركات، تحمل على عاتقها المسؤولية للسنوات المقبلة.
واشاد الجميلي بالدور الكبير الذي تبذله الهيئة المشرفة على انتخابات الاتحادات الرياضية. مؤكدا: ان جميع المؤشرات اعطتنا انطباعا واضحا على ان اللجنة المشرفة على الانتخابات، التي شكلت من قبل اللجنة الاولمبية تتمتع بالمواصفات المهنية العالية لإدارة الملفات الانتخابية، وخير دليل هو الوصول بها الى بر الامان، وسط اشادة واحترام من الجميع.
وأضاف: ان اللجنة الاولمبية تتمنى لجميع من وضعت الثقة بهم من الهيئات العامة في تسلم دفة قيادة الاتحادات للسنوات المقبلة ان يبذلوا جهودا كبيرة من اجل الارتقاء بعمل اتحاداتهم، وستكون اللجنة الاولمبية خلف كل الاتحادات وتقديم الدعم والاسناد لها بغية تحقيق الانجازات على جميع المستويات، وهذا ليس بالبعيد على تلك الاتحادات التي لديها قواعد رياضية رصينة اسستها خلال الحقبة الاخيرة لتكون النواة الصحيحة لاختيار الافضل من تلك المواهب لتمثيل العراق في المحافل الكبرى.
 

منتخبنا تدرب في دبي وتقنين في تصـريحات لاعبيه
كاتانيتش يدافع عن تبديلاته ويصف مواجهة إيران بالمفتوحة بحذر صريح

الشارقة / محمد ابراهيم وعلي حنون - موفدا الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

قال رئيس الاتحاد المركزي لكرة القدم عبدالخالق مسعود أن الاتصال الهاتفي لرئيس الوزراء الدكتور عادل عبدالمهدي بوفد منتخبنا الوطني المشارك في نهائيات كاس اسيا المقامة حاليا في دولة الامارات العربية منح الوفد حافزا معنويا كبيرا وستكون كلماته دافعا من اجل تقديم منتخبنا الأفضل أمام منتخب إيران. وأشار مسعود إلى أن “المنتخب الوطني، خاض يوم أمس الاحد، اولى وحداته التدريبية في دبي التي وصلها قادما من الشارقة، استعدادا للقاء منتخب إيران يوم الأربعاء المقبل”. لافتا إلى صدور إعمام من رئاسة الاتحاد يقضي بتسمية ثلاثة لاعبين من الجهاز الفني لإجراء اللقاءات الصحفية مع المؤسسات الإعلامية المتواجدة في الملعب وقبيل انطلاق الوحدة التدريبية”. من جانب اخر اكد المدير الفني لمنتخبنا الوطني كاتانيتش انه سعيد لمستوى الاداء الذي ظهر به لاعبونا في مباراة اليمن. وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب المباراة: “اود ان اهنئ اللاعبين على ما قدموه بعد ان لعبنا مباراة جيدة للغاية كان من الممكن ان نخرج منها بعدد اكبر من الاهداف وان نقوم بهجوم اكثر شراسة، ولكن المهم اننا تاهلنا الى دور الستة عشر وعلينا الان ان نفكر بالمباراة المقبلة. وفي معرض اجابته على سؤال حول استبدال همام ومهند والتاخر في زج علاء عباس وموقف علي حصني اوضح كاتانيتش: انني اتعامل مع وضع اللاعب ومدى جاهزيته لتقديم افضل ما يمكن تقديمه للمنتخب وقد قمت بتبديل همام لانه كان متعبا وهو لاعب يمكنه ان يلعب في اي مركز فهو اللاعب “الجوكر” الذي يمكنني ان ازجه في اي مكان احتاجه فيه واعتقد انه يمكنه ان يلعب حتى بمركز حارس مرمى كما مازحته يوما، وبعد ذلك استبدلت مهند الذي قدم مباراة رائعة وكان اداؤه مذهلا، ومن الطبيعي ان اتأنى في اجراء التبديل الثالث خشية حدوث اية اصابة وعندها ستكون هناك مخاطرة ان لم نحسن اختيار وقت التبديل، اما بالنسبة للاعب علي حصني فاني اود ان ابلغكم باني لن اشرك لاعبا الا اذا كان في كامل جاهزيته بنسبة 100 بالمئة وحصني ليس مستعدا بعد. وعن ما سيخطط له لمواجهة تحديد بطل المجموعة امام ايران وان كان يخفي اوراقا لمفاجأة منافسه فيها قال: سنقرر ما سنفعله في المباراة المقبلة وسنحسب لكل شيء حسابه سواء في ما يتعلق بالتشكيلة او طريقة اللعب، وساشاهد شريط مباراة ايران وفيتنام بعد ان تابعت قبلها مباراة ايران واليمن ووجدت بعض نقاط الضعف فيه، وحتى في ما يتعلق بمتصدر الفرق ووصيفه قد يكون المركز الثاني افضل من الاول في بعض الحالات، وقد تكون مباراتنا امام ايران مفتوحة ولن نجد عشرة لاعبين ايرانيين في منطقة الهدف.

تفاصيل موسعة ص7
 

الكهرباء يصعق الشـرطة وملعب أربيل يبتسم للزوراء
إكتمال عقد الفرق المتأهلة لكأس العراق.. والجوية والنفط في أقوى مواجهات دور الثمانية
 

بغداد / ضياء حسين

تأهلت سبعة فرق لدور الثمانية لبطولة كاس العراق لكرة القدم في ختام منافسات جولة الاياب لدور الستة عشر التي احتضنها عدد من ملاعب بغداد والمحافظات يومي الخميس والجمعة الماضيين، ليكتمل بذلك عقد الفرق الثمانية بعد ان سبق وضمن القوة الجوية التواجد في هذا الدور عقب انسحاب فريق النجف لاسباب فنية، في المباريات الست التي جرت الخميس نجح فريق الطلبة في عبور الكرخ بعد فوزه 1-0 سجله مروان حسين في د31، فيما كان الفريقان قد تعادلا ذهابا 2-2، وفي ملعبه حسمت ركلات الترجيح 4-3 بطاقة التاهل لامانة بغداد مع ضيفه نفط الوسط بعد تعادلهما 0-0، وهي نتيجة لقاء الذهاب في النجف وبذات الطريقة (ركلات الترجيح من علامة الجزاء) تاهل نفط ميسان على حساب نفط الجنوب بعد انتهاء لقاء الاياب بملعب الميمونة بميسان بفوز اصحاب الملعب 1-0 سجله ابراهيم نعيم في د 41، وحول الزوراء تاخره بهدف في ملعب فرانسوا حريري في اربيل لفوز ثمين 2-1 منحه فرصة مواصلة مشواره في البطولة بعد ان سبق وتعادل مع منافسه ذهابا 0-0، سجل هدفي الزوراء احمد جلال د25 واحمد فاضل د60، فيما سجل ميران خسرو في د5، ونجح الحدود في اقصاء الديوانية من البطولة برغم تعادله 0-0 بملعب التاجي مستفيدا من تعادله ذهابا 1-1، وفي ملعبه جدد النفط تفوقه على السماوة لكن هذه المرة 4-0 بعد ان فاز عليه ايابا بهدفين نظيفين، اهداف الفوز الاربعة سجل اثنين منها وليد كريم في د(44 و70) وفرحان شكور د20 واحمد محسن د80.
وفي اكبر مفاجات البطولة حتى الان اقصى الكهرباء الجمعة فريق الشرطة متصدر الدوري الممتاز برغم تعادله 1-1 في مباريات الاياب التي جرت بملعب امانة بغداد مستفيدا من فوزه ذهابا 1-0، سجل للشرطة علاء عبدالزهرة في د 32 وعدل النتيجة للكهرباء سجاد رعد في د 59.
وبحسب قرعة البطولة فان دور الثمانية المقرر ان يجري في العشرين ذهابا والخامس والعشرين ايابا سيشهد مواجهة نارية بين القوة الجوية والنفط، فيما يتقابل مع الكهرباء الحدود ويلتقي نفط ميسان مع الطلبة، فيما يلاعب حامل لقب النسخة الاخيرة الزوراء فريق امانة بغداد.
 

اليوم.. 3 مباريات
في ممتاز الطائرة

بغداد / صكبان الربيعي

تجري اليوم الاثنين 3 مباريات ضمن الدور الثالث للتجمع الثاني، الاولى في الساعة الثانية بعد الظهر بين فريقي البيشمركة واربيل، تعقبها المباراة الثانية في الساعة الرابعة عصراً بين فريقي الحبانية وارارات، والثالثة تقام في الساعة السادسة بين فريقي بلد وقره قوش، علماً ان مباريات التجمع الاول التي جرت في قاعة السليمانية الشهر الماضي قد اسفرت عن تحقيق فريق اربيل مفاجأة كبيرة بفوزه على فريق البيشمركة 3-2 وتغلب الحبانية على ارارات 3-1 وقره قوش على بلد 3 – صفر.
 

التأهل لا يمحي السيئات
خالد جاسم
 

*عمليا ضمن منتخبنا الوطني مقعدا أساسيا في دور الـ16 للنهائيات الاسيوية الجارية حاليا في الأمارات وذلك بعد فوزه الثاني في دور المجموعات على منتخب اليمن المثخن الجراح بثلاثية صريحة عكست التفوق الكامل لفريقنا على خصم سبق أن خسر المواجهة الأولى امام المتصدر منتخب ايران بخمسة أهداف نظيفة, ومع أن المستوى الفني العام لفريقنا تحسن كثيرا عن المواجهة الأولى أمام منتخب فيتنام الذي تفوق علينا تكتيكيا في الميدان وهزمناه نتيجة فقط, ألا أن الأهم هو حصاد ست نقاط مهمة كفلت لنا التواجد في الدور الثاني، كما أن هذه الحصيلة حتى الان هي الأفضل في تاريخ حضورنا في الدور التمهيدي للبطولة الأسيوية حيث لم يسبق لنا تحقيق أنتصارين متتاليين إلا في هذه البطولة، كما تحقق لنا أفضل رصيد تهديفي في مباراتين أوليين على مدى تاريخ تواجدنا في المسابقة. وهذه العلامات الأيجابية التي ربما قد لا تجد من يناصرها لدى كثيرين أستندوا الى حقيقة فنية مفادها أننا لم نلاق خصمين قويين كما حدث في النسخة الحالية على العكس تماما من النسخ السابقة، وهي وجهة نظر لا تخلو من واقعية وموضوعية نتمنى أن تنمو وتتصاعد طالما أن الحقيقة التي لا مفر من الأعتراف بها برغم الأنتصارين هي الضعف الواضح لمنتخبنا الوطني، وهو أمر واقع ينسجم تماما مع مضمون المقولة الكروية الأثيرة (الفوز يمحي السيئات), ولا أعتقد ان متابعا حصيفا ومنصفا ومتجردا عن العاطفة سوف يخالفنا الرأي على حقيقة أن منتخبنا الوطني وبرغم الفوز وأهميته على فيتنام واليمن ما زال بحاجة الى الكثير في ظل ما شاهدناه من عيوب وثغرات عديدة في الأداء والبناء التكتيكي للفريق وطبيعة الأدوار والواجبات والمراكز التي رسمها السيد كاتانيتش للاعبيه في هاتين المباراتين مقارنة بما شاهدناه من مباريات سبقت مباراتينا في المجموعة الرابعة, وكيف شاهدنا منتخبات أخرى في بقية المجموعات وهي معظمها تكاد تكون صاحبة الحظوظ الأقوى في التنافس القوي في النسخة الاسيوية الراهنة، وهي تقدم مباريات على قدر كبير من الاداء الرفيع والأنضباط التكتيكي المتميز, وعندما نشير الى حقيقة تفوق تلك المنتخبات فلأن نظام البطولة سيضعنا بمواجهة معها في دور الستة عشر, كما أننا وعندما نضع هذه الملاحظات المختصرة لا نبتغي التقليل من شأن لاعبينا والمدرب كاتانيتش ومن معه، كما لا نهدف الى الحط من معنويات لاعبينا الذين تنتظرهم مبارة مهمة بعد غد مع المنتخب الأيراني المتصدر لمجموعتنا والمتفوق علينا بفارق الأهداف، أو محاولتنا وأد فرحة عارمة لا تزال متقدة في النفوس بعد الفوز المستحق على اليمن، لكن واقع الحال وبرغم هذا الفوز وحسمنا احدى بطاقتي التأهل الى الدور الثاني يجب أن لا يدفعنا الى التغاضي أو عصب الأعين عن حقيقة أساسية تتجسد في حاجة منتخبنا الى مجهودات شاقة وكبيرة تقع مسؤوليتها بالدرجة الأساس على عاتق السيد كاتانيتش ومن معه في الجهاز الفني، لأن اجتياز الحاجزين الفيتنامي واليمني مع ألمعيتهما لا يعني أننا في أفضل حالاتنا الفنية.
لاأريد المضي في استعراض المزيد من الملاحظات التي نترك مهمة التصدي لها لأصحاب الأختصاص وهي كذلك من صلب مهام المدرب وحده، لكن ما يجب التأكيد عليه ثانية أن أمام مدرب منتخبنا الوطني عملا كثيرا ينبغي أنجازه بدقة وحسن استثمار للوقت كي نطمئن على أحوال منتخبنا الوطني وتعزيز تفاؤلنا به وبقدراته في المنافسة الحقيقية، حتى مع عدم قناعتنا بكلام السيد كاتانيتش الذي يبدو أنه أقتنع تماما بالمركز الثاني في المجموعة الرابعة، وكأنه قد أستسلم لمنطق الخسارة في مواجهة منتخب ايران بعد غد في خاتمة مواجهات المجموعة التي يتحدد في ضوء نتيجتها الأول والثاني عندما قال أنه لا خجل في أمر الحصول على المركز الثاني، طالما الأمر المهم هو ضمان التأهل، مع أننا جميعا نترقب هذه المواجهة من أجل تقديم المستوى الأفضل أمام منتخب قوي ومتكامل من جهة، وحتى نضمن صدارة المجموعة وما تعنيه تلك الصدارة في منطق الحسابات من جهة ثانية.

السطر الأخير

*لم أخش مطلقا في يوم من الأيام من رجل متعلم, إنما أتجنب هؤلاء الحمقى الذين يعتبرون أنفسهم علماء بعد قراءة بعض الكتب.

(قــــول لقائلـــــــه)
 

مهند: أتطلع لتسجيل المزيد من الأهداف في المرمى الإيراني

بغداد / ميثم الحسني

اكد نجم المنتخب الوطني مهند علي (ميمي) أنه سعيد بتسجيله هدفا في مباراة اليمن وتأهل منتخبنا، إلى دور ثمن نهائي كأس آسيا. وقال ميمي في تصريحات صحفية: أن مواصلة التسجيل سيشجعني لتقديم مستوى أفضل في المباراة المقبلة أمام إيران وحسم التأهل متصدرا للمجموعة، لافتا الى أن الفريق قدم مباراة كبيرة ويستحق حسم التأهل. يشار إلى أن ميمي سجل في المباراتين أمام اليمن وقبلها أمام منتخب فيتنام.واضاف مهند ان مباراتنا امام ايران صعبة ولكن علينا حسم الصدارة لصالحنا.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com