جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

العدد ( 3097) الثلاثاء 18 ايلول  2018 م

الوطني يواجه بوليفيا ويرفض نيوزلاندا
الإتحاد يوافق على رباعية السعودية ويعفي العبودي ويرجئ تسمية لجنة الحكام
 

بغداد / ماهر حسان

اعلن الاتحاد المركزي لكرة القدم, موافقته على مشاركة منتخبنا الوطني في البطولة الرباعية التي ستضيفها المملكة العربية السعودية الشهر المقبل بمشاركة كل من البرازيل والارجنتين إضافة الى صاحب الارض والجمهور.
وقال عضو اتحاد الكرة يحيى كريم لـ(الملاعب): بعد دراسة كل التفاصيل الخاصة بالدعوة السعودية للمشاركة في البطولة الودية شهر تشرين الاول المقبل تمت الموافقة بشكل رسمي وتقديم الاعتذار الى اتحادي عمان ولبنان على خوض المباراتين الوديتين مع منتخبيهما الوطنيين، مع توجيه كتب شكر وتقدير.واضاف: كما تم الاتفاق بشكل رسمي على خوض مباراة في الاطار الدولي الودي في العاشر من شهر تشرين الثاني المقبل مع منتخب بوليفيا تضيفها الملاعب الإماراتية، فيما تم رفض خوض مباراة مع نيوزلاندا بسبب مركزهم المتأخر على لائحة ترتيب الاتحاد الدولي, لافتا الى ان الاتحاد يسعى الى تأمين مباراة اخرى على مستوى عال مع منتخب اوربي او من اميركا الجنوبية.
وبين كريم: كما تم اعفاء رئيس لجنة التراخيص, محمد العبودي, من جميع المهمات المنوطة به في اتحاد الكرة عطفا على الاحداث الاخيرة التي تناولها الاعلام على ان تتم مناقشة عدد من البدلاء خلال المدة القليلة المقبلة.
واختتم حديثه قائلاً: قررنا ايضا تأجيل تسمية لجنة الحكام الى اجتماع الاتحاد المقبل بسبب عدم تواجد بعض اعضاء الاتحاد وسيتم الاعتماد على اللجنة المؤقتة الحالية لحين حسم الموضوع قريبا جدا والحال ينطبق على رئاسة لجنة الانضباط ايضا.
 

صور مرشحة للتكرار
خالد جاسم

*برغم أن عملية إستبدال أو تغيير المدربين في فرق كرة القدم تكاد تمثل حالة طبيعية بل سائدة ومألوفة جدا في كل أندية العالم، إلا إنها ليست كذلك في واقعنا الكروي طالما أن عملية تغيير المدربين لا تخضع في الكثير من الأمثلة والوقائع التي راح ضحيتها المدربون أنفسهم، الى معايير وأسس صحيحة مرتكزة على المنطق بقدر تأثرها بأمزجة شخصية أو بأرادات خاصة في إدارات أنديتنا والدليل إنني كتبت قبل مواسم عدة أن 20 مدربا تمت إقالتهم حتى إنتهاء المرحلة الاولى من مسابقة الدوري الممتاز في موسم 2011 – 2012 (على سبيل المثال) ولم تخل المواسم اللاحقة من الصورة المزدوجة في محرقة المدربين - الأستقالة والأقالة - مع تغير الظروف والأحوال لكن بقيت المسببات والدوافع ثابتة ولم تتغير وهو أمر لا أحسب أنه سيختفي في الموسم الكروي الجديد، طالما أن المشكلة الأهم هي ان المدرب لدينا يكاد يكون الحلقة الأضعف في سلسلة اللعبة التي تتشكل من حلقات متعددة تحمل عناوين اللاعب والادارة والجمهور بالرغم من أن المدرب هو الحلقة الأهم بين تلك الحلقات. وأمام هذه المترادفات البديهية برغم أن العراق كان حتى الأمس القريب في مقدمة الدول العربية المصدرة للمدربين، إلا إننا لا نزال نبخس مدربنا الوطني حقه والتقليل من شأنه ومكانته ليس على مستوى المنتخبات الوطنية حسب، بل وأمتد هذا الفايروس المتمثل في أهمال المدرب الجيد وعدم الأستعانة بقدرته وخبرته التدريبية الى ادارات الأندية أيضا من خلال إصرارها الغريب والعجيب على إسناد مهام قيادة فرقها الكروية الى أشباه المدربين الذين تكاثروا كالطحالب في واقعنا الكروي، وصار بعضهم نجما في الفضائيات وعلى الصفحات الرياضية مع انه لا يمتلك مواصفات المدرب الحقيقي، كما يفتقر الى الخلفية الصحيحة والى الثقافة التدريبية لكن هذا النوع من الذين حسب أصحابه على جنس التدريب مصادفة أو بفعل عوامل أخرى منها تخلف وجهل الادارات في الاندية الذين يجيدون الوصولية بمهارة فائقة، وقادرون على تسويق انفسهم وتجديد حضورهم مع فرق الدوري في ما لايقل عن أربع أو خمس مرات في الموسم الواحد نتيجة استعدادهم لتقبل وقبول كل شيء في مقابل تدريب هذا الفريق أو ذاك مع أن حقيقة الأمور تفصح عن وجود ما يشبه المافيا الكروية التي تجيد تسويق هذا الطراز من دخلاء مهنة التدريب في مقابل عمولات مالية وسمسرة كروية مفضوحة غالبا ماتشترك فيها أطراف في ادارات الاندية عبر اقتطاعها نسبا مئوية من أقيام عقود هذا النوع من ممارسي التدريب تماما كما تفعل مع معظم اللاعبين الذين تتعاقد معهم ولذلك ليس بالأمر المفاجئ أو الغريب أن تزدحم التدريبية بالطارئين عليها والذين تحجز لهم مواقع تدريب الاندية وأحدهم حالما تتم عملية الاستغناء الساحة عن خدماته تراه وقد أسندت اليه في ظرف أيام معدودات مهمة تدريبية أخرى وهم في ذلك مستعدون بالطبع لتسديد المقسوم من مبالغ من أقيام عقودهم أو مرتباتهم للسماسرة او من العاملين في ادارات الاندية نفسها في الوقت الذي تجد خيرة الكفاءات التدريبية لم يجد أصحابها أماكن تدريبية لهم في هذا النادي أو ذاك بعد أن صارت المهنة حكرا على الجهلة والطارئين على التدريب ومن ثم ليس من علامات تعجب او أستفهام ونحن نشاهد موسما بعد اخر ذلك التراجع الفني المخيف في مستوى الدوري بشكل عام، وهبوط اداء اللاعبين وافتقارهم الى الكثير من الأمور الأساسية في التكتيك والمهارة طالما سلمت الكرة العراقية مقاديرها لمن لا يحملون أدنى درجات الجدارة في تولي أصعب وأهم الحلقات الفنية في الرياضة وهو التدريب وبالتالي فأن مسلسل الأستقالات والأقالات في جنس المدربين قد بدأت أولى حلقاته وعلينا ترقب الكثير من الحلقات المقبلة هذا الموسم.

السطر الأخير

**الموت لن ينتظر أستقامتك, أستقم وأنتظر الموت

راتب النابلسي
 

الزوراء والحدود يختتمان الجولة
نفط ميسان يتجاوز الكهرباء والسماوة والميناء يرتضيان بأنصاف الحلول والتسمم يؤجل لقاء نفط الجنوب وفريق الحسين
 

بغداد / الملاعب

حسم التعادل السلبي نتيجة مواجهة فريقي السماوة والميناء التي ضيفها امس ملعب الاول, في اطار الجولة الاولى من منافسات دوري الكرة الممتاز, وفي المواجهة الثانية التي ضيفها ملعب امانة بغداد استطاع فريق نفط ميسان ان يعود الى قواعده بالغلة النقطية الكاملة على حساب الكهرباء بعد ان سجل فوزا مهما في بداية المشوار بهدفين عن طريق كل من ثامر برغش ووسام سعدون عبر ركلة جزاء تم احتسابها اثر عرقلة برغش الذي اختير افضل لاعب في اللقاء, فيما ذلل الفارق مراد محمد بتسجيله هدفا متأخرا لم يشفع لفريقه ان ينجو من الخسارة الاولى في الدوري, فيما تم تأجيل اقامة مباراة فريقي نفط الجنوب والحسين الى اشعار اخر بسبب حالات التسمم التي تعرض لها الفريق الزائر لمحافظة البصرة, الى ذلك يسدل الستار اليوم على منافسات الجولة الاولى بلقاء بطل النسخة الماضية من المسابقة الزوراء بفريق الحدود على ملعب الشعب.

 

الجوية يواجه الجزيرة الأردني في ذهاب نهائي غربي آسيا
 

بغداد / الملاعب

يخوض فريق القوة الجوية ممثل الكرة العراقية مساء اليوم لقاء الذهاب بمواجهة منافسه الجزيرة الاردني لحساب نهائي منطقة غرب آسيا لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي.وسيدخل فريق القوة الجوية المباراة وهو يرفع شعار الفوز للخروج بنتيجة ايجابية من شأنها ان تضع قدماً للفريق في التأهل الى نهائي البطولة.وهذه هي المواجهة الثالثة بين الفريقين في البطولة هذا العام، اذ سبق ان لعبا في دور المجموعات مباراتين انتهت الاولى بتعادلهما 2-2 في الدوحة كما تعادلا مجدداً 1-1 في اربد.
وستجري مباراة الاياب بين الفريقين يوم الثاني من الشهر المقبل في ملعب كربلاء.

 

يد الناشئين تجتاز الهند وتواجه كوريا.. اليوم
 

بغداد / صكبان الربيعي

سجل منتخبنا الوطني للناشئين بكرة اليد فوزه الثمين على منتخب الهند بنتيجة (32/26) هدفاً في اولى مبارياته التي خاضها ضمن مجموعته في بطولة آسيا امس الاول في العاصمة الاردنية عمان، بعد ان كان قد انهى الشوط الاول لصالحه ايضاً (15/11) هدفا. وقال حسام عبدالرضا المنسق الاعلامي لاتحاد كرة اليد ان منتخبنا يخوض مباراته الثانية اليوم امام منتخب كوريا الجنوبية بعد ان ضمن منتخبنا الصعود للعب في مباريات دور الثمانية، وان المنتخب الكوري قد حقق هو الاخر الفوز على منتخب الهند، حيث سيتم في ضوء نتيجة مباراة اليوم تحديد الاول والثاني في المجموعة.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com