جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

العدد ( 3093) الاربعاء 12 ايلول 2018 م

مؤكدا ضـرورة تغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية
حمودي يترأس اجتماعاً مع الإتحادات الرياضية غير الأولمبية لمناقشة آلية الإنتخابات
 

بغداد / الملاعب

عقدت اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية ظهر الاثنين الماضي اجتماعا موسعا مع الاتحادات الرياضية غير الاولمبية المنضوية تحت خيمتها، وذلك لشرح وتحديد موعد الانتخابات المقبلة وبحضور رئيس اللجنة الاولمبية الكابتن رعد حمودي وممثلي الاتحادات الرياضية كافة.
واكد حمودي خلال الاجتماع ضرورة اجراء انتخابات الاتحادات الرياضية بموعدها المقرر ما بين الخامس عشر من شهر تشرين الاول وحتى الخامس عشر من شهر تشرين الثاني المقبلين، مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة تغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية في سبيل تحقيق انجازات مميزة للعراق في المحافل الخارجية.
واضاف ان الانتخابات ستقام على وفق قانون 16 لعام 1986 النافذ منوها الى ان اللجنة الاولمبية حصلت على تطمينات من الامانة العامة لمجلس الوزراء التي عن طريقها ستؤخذ الشرعية القانونية من مجلس القضاء الاعلى الذي سيكون موجودا في الممارسة الديمقراطية للاتحادات الرياضية.
وتابع حمودي ان اللجنة الاولمبية ستشكل لجانا من الاكاديميين والرياضيين ممن يتمتعون بالنزاهة والكفاءة والعدالة وذلك للاشراف على العملية الديمقراطية وبالتعاون مع الاتحادات المركزية. مشيرا الى ان تعليمات موسعة ستصدر يوم غد الخميس في ما يخص الية الانتخابات على ان يتم تعميمها على جميع الاتحادات الرياضية.
يشار الى ان اللجنة الاولمبية الوطنية عقدت اجتماعا موسعا يوم الاحد الماضي مع ممثلي الاتحادات الاولمبية للغرض ذاته.
 

بعد الحادث المشين بملعب إتحاد العاصمة الجزائري
الأولمبية تدين وتستنكر وبيراف يعتذر للشعب العراقي والعربي يدرس الإعتراض الأزرق
 

بغداد / الملاعب

اصدرت اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بياناً حول الاحداث التي رافقت مباراة القوة الجوية واتحاد العاصمة الجزائري التي جرت في الجزائر ضمن اياب البطولة العربية للاندية وجاء فيه: بمزيد من الاسف تابعنا احداث مباراة الاياب بين نادي القوة الجوية ونادي اتحاد العاصمة الجزائري ضمن مباريات بطولة الاندية العربية التي جرت في العاصمة الجزائرية الجزائر، والهتافات المشينة التي رددتها الجماهير الجزائرية بحق العراق وشعبه الكريم والتي تدل على ضعف الثقافة الرياضية لدى هذا الجمهور، وغياب معرفته بنية الشعب العراقي التي اثبتت قوة ومتانة وتلاحم هذا الشعب بكل طوائفه على مر السنوات الماضية، والتي دحرت اعتى المؤامرات التي قادتها الحركات والمنظمات المعادية ضد بلدنا العزيز.تدين اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بشدة تلك الهتافات وتتمنى ان ترتقي الرياضة الى اهدافها السامية التي تجمع الشعوب ولا تفرقها.الى ذلك قدم رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية الجزائرية مصطفى بيراف اعتذاراً للشعب العراقي عما بدر من انصار فريق اتحاد العاصمة.وفي تطور سريع استدعت وزارة الخارجية السفير الجزائري في بغداد عبدالقادر بن شاعة لايصال رسالة الى الحكومة الجزائرية ومطالبتها بضرورة تحديد الجهات ذات العلاقة المسؤولة عن التصرف المشين. وتلقى رئيس الاتحاد العراقي للعبة عبدالخالق مسعود اتصالاً هاتفياً من النائب الاول لرئيس الاتحاد العربي محمد روراوة اكد فيه رفضه التام لما حصل في ملعب العاصمة. وكان مسعود قد هدد بتقديم استقالته من الاتحاد العربي الذي يشغل فيه منصب النائب الثاني لرئيس الاتحاد في حال عدم اصدار قرار يعيد الحق للكرة العراقية وممثلها فريق القوة الجوية. على صعيد متصل يدرس الاتحاد العربي للعبة الاعتراض الرسمي الذي قدمته ادارة الجوية على خلفية الاحداث التي رافقت المباراة مع اتحاد العاصمة الجزائرية.
 

واقعة الجزائر.. مجرد كلام
خالد جاسم

* تابعت بحزن وألم كبيرين ما حدث لممثل الكرة العراقية نادي القوة الجوية في ملعب خصمه اتحاد العاصمة الجزائري, وبغض النظر عن ما حدث من إساءات بالغة بحق العراق دولة وشعبا، وهو أمر مرفوض تماما ولا يمكن السكوت عليه، بل ويستدعي تحركا رسميا ودبلوماسيا من الحكومة ووزارة الخارجية تحديدا، كما يتطلب موقفا عاجلا من اتحاد الكرة بمخاطبة الاتحاد العربي لكرة القدم (وهو من أضعف المؤسسات الرياضية وقتل كرة القدم العربية)، حتى لو تطلب الأمر الانسحاب من البطولة العربية للأندية, لكن ومع تجديدي الرفض والأستهجان والأستنكار لما حدث علينا مراعاة بعض النقاط التي أراها مهمة ويجب أن لا تجرفنا العاطفة وننقاد نحو أمور قد تضيع حقنا مع واجب الأشادة والتقدير بالموقف الذي بدر من وفد القوة الجوية.. هذه النقاط أجملها بالاتي:
* معروف لنا تماما أن دول المغرب العربي (ليبيا وتونس والجزائر والمغرب) تحب العراق والعراقيين بشكل لا يوصف، لكن ثلة كبيرة من شعوبها تعشق صدام حسين بشكل غير طبيعي, وهم يعتبرونه شهيد العروبة والى غير ذلك، وهي مشاعر لا يمكن لنا تغييرها مهما فعلنا، وهم بالطبع أحرار في ما يعشقون ويحبون, تماما كما هو حال كثيرين في مدننا ومحافظاتنا من الذين يحبون الخميني وخامنئي ويعلقون صورهما، كما هو تعليق تلك الصور في الشوارع العامة بما فيها شوارع العاصمة بغداد، وكلنا نعلم ان ما بين العراق وايران في حرب ال8 سنوات العبثية ما صنع الحداد.. لكن مشاعر الناس لا يمكن تجاهلها أو عدم احترامها مهما بلغت درجة الأختلاف في الاراء والأجتهادات.
* هل نسيتم ما حدث في ملعب كلكتا في مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره القطري عندما مزق القطريون العلم العراقي ونشب عراك بين الوفدين في الملعب، وبعدها الاعتداءات على المنتخب العراقي في الكويت والامارات في التصفيات الاولمبية وتصفيات كاس العالم، وكل ذلك حدث في منتصف الثمانينات عندما كانت كل دول الخليج تدعم العراق وصدام حسين بكل صنوف الدعم المالي والاعلامي في حربه مع ايران.
*لماذا نستغرب ما حدث في الجزائر مع وفد الجوية ونحن شهدنا في ملاعب اربيل والبصرة والنجف ودهوك وبغداد تصرفات لا تقل سوءا عما حدث في ملعب العاصمة الجزائرية، ومن ثم لا يمكن السيطرة على تصرفات وأفعال الجمهور سواء بخروجه عن النص التشجيعي السليم أو تسييس كرة القدم وأستثمار مبارياتها لدواع عنصرية وطائفية، وهو أمر شاهدنا منه الكثير في مختلف ملاعب العالم الأخرى.
* للجزائريين كجمهور متعصب وعنصري ومتطرف سوابق معروفة كما حدث مع المنتخب المصري، وبلغ الحال بين البلدين الأقتراب من الحرب بعد تجميد العلاقات الدبلوماسية بسبب مباراة المنتخبين في تصفيات امم افريقيا وكاس العالم, والجزائريون برغم ثقافتهم الفرنسية ونسبة كبيرة منهم لا تتحدث العربية ميالون الى التطرف في كل شيء وحتى وجودهم في اوربا وفرنسا بشكل خاص برغم اكتسابهم الجنسيات الأوربية هو مصدر أذى ومتاعب للمسلمين عامة والعرب بشكل خاص.
* ما حدث يجب أن لا يمر مرور الكرام بل يستدعي موقفا حازما وقويا لأن العراق دولة وشعبا خط أحمر حتى لو كانت حكومته هزيلة ومن يقودون هذا البلد العظيم هم على أختلاف انتماءاتهم ومذاهبهم هم من تجار السياسة، وأعتقد أن الرد الأنسب يجب أن يكون من اتحاد الكرة بخطاب شديد اللهجة الى الاتحاد العربي والأنسحاب من بطولة الأندية العربية ما لم ينهض الاتحاد العربي بمسؤولياته ويقدم الجزائريون أعتذارا رسميا مع احتفاظ العراق بكل حقوقه في اتخاذ ما يراه مناسبا من اجراءات دبلوماسية ورياضية, وما صدر من بيانات أستنكار وأستهجان لما حدث من كل المؤسسات والجهات الرياضية ومنها اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية بليغا بما يكفي لأرسال صوتنا كشعب واحد ووطن عظيم لكل من يعنيهم الأمر عربيا وجزائريا.

السطر الأخير

** كلما أزداد الأنسان غباوة, كلما أزداد يقينا بأنه أفضل من غيره في كل شيء.

علي الوردي

 

بعد إنتهاء معسكر بلغاريا
وطني الطائرة في بطولة كأس التحدي الآسيوية
 

بغداد / عباس هندي

يغادر منتخبنا الوطني بالكرة الطائرة اليوم الاربعاء الى سريلانكا للمشاركة في بطولة كأس التحدي الاسيوية التي ستنطلق منافساتها في الخامس عشر من الشهر الجاري بعد انتهاء المعسكر التدريبي في العاصمة البلغارية صوفيا.
وقال عضو الاتحاد المركزي المشرف على الفريق خالد بشير: ان المنتخب الوطني خاض 5 مباريات مهمة في المعسكر الذي انتظم فيه لمدة 12 يوما حقق من خلاله الفائدة المرجوة قبيل الدخول في المعترك الاسيوي.
واضاف: تمكن منتخبنا الوطني من الفوز في ثلاث مباريات وخسر اثنتين اذ تمكنا من الفوز على نادي لفيسكي مرتين “3-1” و”3-2” وتمكنا من الفوز على بزرجك “3- 2”.
وزاد: ان المنتخب الوطني تلقى ايضا خسارتين مع الفريقين أنفسهما “1-3” و”2-3” علما ان فريق ليفسكي هو ثالث الدوري البلغاري للموسم المنصرم فيما يعد فريق بزرجك المرشح الساخن لخطف اللقب للموسم المقبل ويضم ثلاثة محترفين على مستوى عال من المهارات.
الجدير بالذكر ان منتخبنا الوطني سيلاعب منتخبات الامارات وسريلانكا وكازاخستان ضمن منافسات البطولة الاسيوية.

 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com