جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاثنين 10/9/2018 العدد : 3092

أفضى عن تحديد مواعيد جديدة وتشكيل اللجان
حمودي يعقد اجتماعاً تداولياً مهماً مع رؤساء الإتحادات الرياضية بشأن الإنتخابات
 

بغداد / الملاعب

عقد رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي بحضور الامين العام حيدر حسين علي والامين المالي سرمد عبدالاله اجتماعا تداوليا مهما مع رؤساء الاتحادات الرياضية في ما يخص العملية الانتخابية افضى الى تفاهمات جديدة من شانها تعبيد الطريق لاقامة العرس الانتخابي بابهى صورة.
وقال الناطق الرسمي بإسم المكتب التنفيذي سرمد عبدالاله ان الاجتماع التداولي اسفر عن خارطة طريق واضحة لاقامة الانتخابات، مبينا ان اجتماعا اخر سيعقد يوم الخميس المقبل لمناقشة الآليات التي سيتم اتباعها في الانتخاب.
واضاف ان الاجتماع اسفر عن تحديد المدة من 30/10 ولغاية 15/11 من العام الجاري موعدا لاقامة انتخابات الاتحادات الرياضية على ان تشكل اللجان المشرفة من قبل الاتحادات المعنية شريطة استحصال تصديق السيد رئيس اللجنة الاولمبية على ان تتكون من الاكاديميين والخبراء الرياضيين.
واشار عبدالاله الى ان الحوار الذي جمع حمودي مع رؤساء الاتحادات الرياضية كان شفافا للغاية ووضع مصلحة الرياضة العراقية فوق كل المسميات الاخرى التي حاول البعض تأسيسها لتحقيق منافع شخصية ضيقة.

 

شجون المنتخب الأولمبي
خالد جاسم

*واجب الأشارة هنا ومن وجهة نظر شخصية أتمسك بها كثيرا الى ان المنتخب الاولمبي هو بحاجة الى الأهتمام والرعاية وأحاطته بكل اسباب الديمومة والارتقاء نحو الأفضل أكثر من أي منتخب اخر بما في ذلك المنتخب الوطني الأول، ذلك ان المنتخب الأولمبي وكما هو معروف ووفقا لما هو سائد في بلاد الله التي تنتهج اسلوب البناء والتخطيط المتدرج لمنتخباتها الكروية يكاد يكون أشبه بالحديقة الخلفية للمنتخب الأول أو ما يمكن تسميته بالمنتخب الرديف سيما نحن حريصون على عدم منح تجربة المنتخب الرديف قيمتها واستحقاقها ومداها الزمني المناسب، طالما أن كل تجربة لتشكيل هذا الرديف تاتي تلبية لحاجة طارئة أو أنسجاما مع ضرورة تقتضيها الحال, ودوام الحال هو من المحال بالطبع في واقعنا الكروي المزدهر.
نعم .. يجب أن يبقى المنتخب الأولمبي بمنأى عن المتغيرات في الأمزجة والتحول في الرؤى والتبدل في القرارات ليس لأن هذا المنتخب يفترض بل ويجب أن يكون ضرورة لتوفير رافد مريح ومضمون للمنتخب الأول الذي أقتربت معظم عناصره من درجة عدم الصلاحية مع أصرار معظم المدربين في الأبقاء على ذات الوجوه المستهلكة تحت بند الخبرة والحاجة التي هي أم الأختراع في منتخبنا الوطني دائما, بل ولأن ما مدرج من أستحقاقات تنتظر هذا المنتخب تتطلب منا المناشدة بصيرورته وعدم العبث بمحتوياته لأمد لا يقل عن سنة واحدة ولا أقول السنتين، وتقف في مقدمة الأستحقاقات التصفيات الاولمبية حيث الجميع سيطالب المنتخب الاولمبي برد الأعتبار للكرة الاولمبية العراقية واستعادة ماضيها التليد. وأمام ذلك ومع توفر الخامات الجيدة فنيا والمناسبة من ناحية الأعمار في الدوري المحلي خصوصا بعد ألغاء المشاركة في دورة الألعاب الاسيوية الأخيرة في أندونيسيا تحت ضغط التمسك بالأعمار الصحيحة، برغم أن الغياب عن منافسات الاسياد قد حرم المنتخب الأولمبي من فرصة مثالية للأحتكاك والتباري مع المنتخبات الاسيوية المتقدمة التي شارك معظمها بالمنتخبات الأولمبية بما في ذلك منتخبا كوريا الجنوبية واليابان صاحبا الوسامين الذهبي والفضي في مسابقة كرة القدم، كما هو الحال كذلك مع منتخبي الامارات وفيتنام صاحبي المركزين الثالث والرابع, وأمام هذه المترادفات التي فوتت على المنتخب الأولمبي فرصا ممتازة للتحضير والإعداد بعد عاصفة التلاعب بالأعمار وتزويرها وأضطرار اتحاد الكرة الى أعادة فلترة منتخبات الفئات العمرية ومنها المنتخب الأولمبي الذي يحتاج تحت ضغط الوقت وأقتراب أفتتاح الموسم الكروي الجديد الى وضع أجندة زمنية ومكانية جديدة متضمنة كل التفاصيل الدقيقة التي توفر له مقومات التحضير الجيد لمعترك التصفيات الأولمبية، حيث تكمن أهمية هذا الحدث عبر سعي منتخبات الدول المشاركة نحو تسجيل الحضور في مسابقة كرة القدم الاولمبية في ظل إفتقار بعض هذه الدول ومنها العراق الى كثافة العدد ونوعية المشاركة في الفعاليات الرياضية الأخرى في الاولمبياد, ناهيك عن إهتمامها بمنتخباتها الاولمبية وتهيئة كل مقومات إعدادها وتحضيرها للتصفيات من خلال المعسكرات التدريبية الممتدة لشهور والإستعانة بأفضل الكفاءات التدريبية وخوض الكثير من المباريات التجريبية, ولا مجال للمقارنة بين ما توفر لها وبين ما تمت تهيئته لمنتخبنا الاولمبي برغم ان اللجنة الاولمبية العراقية لم تقصر في توفير مستلزمات الاعداد لفريقنا الاولمبي الذي صار أحد المرشحين الأقوياء لتجديد قطع تذكرة غالية من بين التذاكر الثلاث المخصصة للقارة في مسابقة الكرة الاولمبية. وبالتأكيد فإن من بين مسببات تركيز الدعم والاهتمام بالمنتخبات الاولمبية هذه ليس فقط ما ذكرناه من عوامل وأسباب موجبة, بل ولأن هذه المنتخبات قد مرت بالتدرج الفئوي أو العمري الصحيح في عملية البناء الكروي وصار يفصلها عن التحول الى مرتبة المنتخبات الوطنية الأولى فاصل زمني لا يتجاوز العامين، وبالتالي فهي أقرب ما تكون بمنتخبات الظل أو ما نسميه بالمنتخبات الرديفة التي يتم التعاطي معها بمنتهى العناية والحرص على إستمرارية إعدادها وتهيئتها ومدها بكل مقومات التطور لتكون جاهزة في المدى الزمني المنظور، وقد صارت العناوين الوطنية الأولى في كرة القدم. وفي هذا الجانب وعندما نذكر منتخبنا الاولمبي الذي يقوده المدرب القدير عبدالغني شهد وبرغم وجود عدد من لاعبي المنتخب الاولمبي الحالي مع قائمة المنتخب الوطني إلا ان إستمرارية هذا المنتخب بغض النظر عما ستكون عليه نتيجة حصاده في التصفيات الاسيوية تبدو على درجة كبيرة من الأهمية من خلال تطعيم صفوفه بالوجوه المتألقة في مسابقة الدوري وإمكانية إقتصار قائمة لاعبيه على من هم دون 23 عاما ليكون في المدى القريب هو المنتخب الرديف قبل أن يتجسد حضوره بعد مدة من الزمن ليكون المنتخب العراقي الأول, وهو أمر في ما لو تم التعاطي معه بجدية كونه ينسجم مع مبدأ التدرج الكروي السليم من جهة ومستوعبا للمواهب الشبابية المهملة محليا من جهة ثانية، فسوف يخلصنا من مأزق كبير بشرط أن توضع للمنتخب الاولمبي خطط قريبة وبعيدة المدى تمنحه الإستمرارية في الإعداد والتحضير الصحيح ليكون منتخب المستقبل بحق.

السطر الأخير

* تبيض الدجاجة بيضة واحدة رخيصة الثمن فتملأ الدنيا صراخا وتضع السمكة آلاف من بيض الكافيار غالي الثمن وهي صامتة.. دع إنجازاتك تتحدث عنك أو بيّض وانت ساكت.!
 

بقيادة طاقم تحكيم كرواتي
منتخبنا الوطني يلاعب الكويت ودياً تحضيرا لنهائيات آسيا
 

بغداد / علي إسماعيل

يلاعب منتخبنا الوطني بكرة القدم، شقيقه الكويتي اليوم الاثنين في مباراة ودية دولية، وذلك تحضيراً لنهائيات آسيا التي ستنطلق مطلع العام المقبل في الامارات.
وستقام مباراة منتخبنا الوطني والكويت على إستاد علي صباح السالم بنادي النصر في الكويت بتمام الساعة السادسة والنصف بتوقيت بغداد، وستكون مباراة اليوم، هي المباراة الأولى الرسمية للسلوفيني كاتانيتش مع منتخبنا الوطني ، وهي الأولى كذلك للمدرب الكرواتي روميو يوزاك مع الأزرق الكويتي.
وأوقعت قرعة نهائيات أسيا 2019، أسود الرافدين في المجموعة الرابعة الى جانب منتخبات ايران وفيتنام واليمن.
وسيقود مباراة اليوم طاقم تحكيم كرواتي يتالف من تيهومير بيجن ويساعده غوران باتاكي وايغور كرمار.
وإبدى مدرب منتخبنا “السلوفيني كاتانيتش” تفاؤله مع المجموعة التي دربها خلال الوحدات التدريبية القليلة التي جمعته باللاعبين برغم تفاوت توقيت التحاقهم وتجمعهم بوقت واحد.
وأوضح كاتانيش خلال المؤتمر الصحفي لمباراة الكويت: أنه يعرف جيدا هذه المنطقة وما تمثله هكذا مباريات تعتبر “ديربي” الدول المتجاورة من خصوصية وتاريخية، مضيفاً: أنه كان في السابق يشاهد لاعبي العراق عبر الحاسوب، واليوم سيشاهدهم أمامه في الملعب.
وأبدى كاتانيتش عقب انتهاء المؤتمر الصحفي وتبادل التحية مع مدرب منتخب الكويت اعتراضه على تسمية طاقم تحكيمي كرواتي لمباراة اليوم بعدما قال: المدرب كرواتي صديقي وطاقم التحكيم من كرواتيا كيف حدث هذا هل هو مصادفة ام ماذا؟!.

وسام فضي لمنتخبنا الشبابـــي بالدراجـــات
في البطولة العربية
 

الجزائر / ساجد سليم - موفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي

احرز منتخبنا للشباب بالدراجات وساماً فضياً في منافسات سباق الفردي العام لقطع مسافة (120) كم ضمن البطولة العربية المقامة حالياً في مدينة مستغانم الجزائرية.
وكان منتخبانا للشباب والنساء قد خطفا وسامين نحاسيين في اليوم الاول للبطولة العربية وكان الوسام الاول من حصة منتخبنا النسوي بعد ان جاء ثالثاً بعد منتخبي مصر والجزائر، واما الوسام الثاني فكان من نصيب منتخبنا الشبابي الذي مثلنا فيه كل من كرار حيدر وعلي حسين وبافان قاسم واحمد عبدالخضر بعد ان توج المنتخب المصري بالوسام الذهبي بعد نيله المركز الاول وحصد شباب البلد المنظم الجزائر الوسام الفضي.

 

منتخب الطائرة يتغلب على بازرجيك البلغاري
 

بغداد / صكبان الربيعي

فاز منتخبنا الوطني بالكرة الطائرة على ثالث الدوري البلغاري فريق نادي هيبر بازرجيك بثلاثة اشواط مقابل شوطين في المباراة التجريبية الثانية التي خاضها امس الاول ضمن معسكره التدريبي المقام حالياً في صوفيا في اطار الاستعداد للمشاركة في بطولة التحدي الاسيوية التي ستقام في سريلانكا خلال النصف الثاني من الشهر الجاري.وابدى مدرب منتخبنا علاء خلف سعادته للمستوى الجيد الذي قدمه لاعبونا في اشواط المباراة بالشكل الذي يفوق المستوى الذي سبق ان قدموه في المباراة التجريبية الاولى وتغلبوا فيها على نادي ليفسكي البلغاري بثلاثة اشواط مقابل شوط واحد.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com