جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الخميس 6/9/2018 العدد : 3090

وسامان نحاسيان للعراق في اليوم الأول لبطولة العرب بالدراجات
 

الجزائر / ساجد سليم - موفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي

احرز العراق وسامين نحاسيين في منافسات اليوم الاول لبطولة العرب بالدراجات المقامة في مدينة مستغانم الجزائرية بمشاركة 15 دولة عربية.
فقد حصل منتخبنا النسوي على الوسام البرونزي وسط منافسة شديدة مع المنتخبين المصري والجزائري، حيث جاء فريق مصر بالمركز الاول وحصل على الذهب تاركا الوسام الفضي للجزائر اما الوسام النحاسي الثاني فكان من نصيب منتخبنا الشبابي الذي مثله اللاعبون كرار حيدر وعلي حسن وبافان قاسم واحمد عبدالخضر طعين.

الوطني يكتمل في حريري ومدافع اتلانتا يواصل الغياب والجمهور يستقبل السلوفيني بالتصفيق
بوليفيا ونيوزلندا تحضـران الأسود لأيام الإمارات وكوريا تعتذر
 

بغداد / الملاعب

اكتملت صفوف المنتخب الوطني بكرة القدم في وحدته التدريبية الثانية التي اقامها امس على ملعب فرانسوا حريري في اربيل تحضيرا لمباراة الكويت الدولية الودية التي ستقام يوم الاثنين المقبل باستثناء اربعة لاعبين اولهم لاعب فريق اتلانتا الايطالي علي عدنان الذي تم منحه اجازة قصيرة فضلا على ثلاثة من لاعبي الشرطة هم امجد عطوان وحسام كاظم ومصطفى ناظم الذين سيلتحقون يوم الجمعة المقبل.
الوحدة التدريبية التي شهدت حضور رئيس الاتحاد عبدالخالق مسعود ورئيس لجنة المنتخبات فالح موسى حظيت باهتمام اعلامي مميز فضلا على حضور الجمهور الذي قابل المدرب كاتانتيش وملاكه التدريبي بالتصفيق.
ويجري منتخبنا الوطني اليوم الخميس وحدته التدريبية الاخيرة في اربيل على امل مغادرة وفد منتخبنا الى العاصمة الكويتية يوم الجمعة المقبل تحضيرا لمواجهة المنتخب الكويتي يوم الاثنين المقبل.
على صعيد متصل تلقى الاتحاد المركزي لكرة القدم، عرضاً لمواجهة منتخبي بوليفيا ونيوزلندا ودياً في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر تشرين الثاني المقبل.
وقال رئيس الاتحاد عبدالخالق مسعود إن "الاتحاد تلقى عرضاً لمواجهة منتخبي بوليفيا ونيوزلندا في الإمارات".
وأوضح أنه "من المؤمل ان تقام المباراتان في 16 و20 من تشرين الثاني المقبل"، مبيناً أن "الاتحاد سيناقش هذا العرض خلال اجتماعه مطلع الأسبوع المقبل".
من جهة اخرى علمت (الملاعب) ان الاتحاد الكوري الجنوبي اعتذر عن عدم اقامة مباراة دولية ودية تجمع المنتخبين الشهر المقبل في سيئول.
 

عن الـدوري الرديف
خالد جاسم

*قرار أتحاد الكرة من خلال لجنة المسابقات بأطلاق مسابقة الدوري الرديف هو قرار على قدر من الأيجابية والفائدة مع الأقرار بالطبع بصعوبات عملية ربما تعيق أنتظامه وأمكانية ترجمته على أرض الواقع لأسباب وعوامل عدة, ذلك أن الأهداف الجميلة من وراء أقامته سوف تخدم اللعبة وتوسيع قاعدة اللاعبين الموهوبين الذين في الأمكان الأستفادة من خدماتهم مع المنتخبات الوطنية، وفي مقدمتها بالطبع المنتخب الأولمبي طالما أن الأعمار المحددة للاعبي هذا الدوري تخدم هذا المنتخب بشكل خاص، كما تنفع فكرة دعم قاعدة منتخباتنا في ما لو فكرنا بتشكيل المنتخب الرديف الذي طالما تولدت القناعات على مدى الأعوام الماضية في تأسيسه وأمكانية زجه في بطولات أقليمية مثل دورتي الخليج وغرب اسيا، بديلا عن المنتخب الوطني خصوصا عندما يكون الأخير منشغلا بأستحقاقات أهم، ومنها بالطبع تصفيات اسيا وكأس العالم, كما أن الدوري الرديف بحد ذاته سوف يقدم خدمات كبيرة للأندية نفسها عبر تأشير المواهب واللاعبين البارزين من الذين يمكن الأعتماد على خدماتهم مع فرق تلك الأندية في الدوري الممتاز لاحقا، كما أن الدوري الرديف سوف يكون معالجة فنية صحيحة لمشكلة تزوير الأعمار، كما هو معالجة واقعية لمعضلة حرق المواهب والعناصر الواعدة على دكات الأحتياط مع فرق الدوري الممتاز التي تنتهج مبدأ البناء الجاهز والأعتماد على النجوم والأسماء المعروفة, كما أن من شأن الدوري الرديف أن يكون محطة أنطلاق حقيقية نحو أكتساب الخبرة والأحتكاك للاعبي فئة الشباب، بعد أنتهاء صلاحية أعمارهم في مسابقة دوري الشباب. وهذه الفوائد والأيجابيات وغيرها تكاد تشكل قاعدة راسخة وقوية ومحطة أنطلاق مفيدة جدا على مختلف الأصعدة، لكن الأسئلة التي تفرض نفسها هنا: هل أن المشاركة في الدوري الرديف أجبارية أم أختيارية لأندية الصف الممتاز؟، أين ستجري مباريات الدوري ونحن نعاني في الأساس مشكلة الملاعب وما رافقها من تعقيدات، سيما في ظل تمديد متطلبات الرخص الاسيوية؟، وهل ستكون أدارات أندية الدوري الممتاز قادرة على الأيفاء بالمتطلبات المالية والتنظيمية المتعلقة بفرقها الرديفة وهي تشكو في الأساس من عسر الحال والأزمات المادية المتلاحقة؟، هذه الأسئلة وسواها تتطلب دراسة مسبقة ومنطقية كي يمضي أتحاد الكرة في تحقيق الأهداف المتوخاة من تأسيس مسابقة الدوري الرديف، ولا يصطدم بعراقيل وصعاب قد تفسد الفكرة وتجعل من المسابقة مشروعا غير قابل للتحقيق برغم كل فوائده وأيجابياته للعبة على مستوى الأندية نفسها وأتحاد اللعبة نفسه، وتحديدا في تحقيق مهمة تشكيل منتخب أولمبي صحيح البناء، وفي الأعمار الصحيحة، وفي أمكانية تشكيل منتخب وطني رديف, لأن التفكير على وفق تلك الطريقة صار أمرا موجبا على اتحاد الكرة السير فيه، لما تنطوي عليه الخطوة من فوائد متعددة, وتأتي في طليعة تلك الفوائد تخفيف الزخم والضغط على المنتخب الوطني لضمان تفرغه الكامل لمهمة كأس العالم واسيا, كما إن الزج بالرديف كمنتخب في المستقبل يأتي منسجما مع مستوى بطولات مثل الدورة الخليجية وبطولة غرب اسيا, وفي الوقت ذاته إن تأسيس المنتخب الرديف ستكون له إنعكاسات مباشرة على مسألة توسيع قاعدة بناء المنتخبات الوطنية، وفسح المجال ومنح الفرصة للكثير من لاعبي فرق الدوري الذين لم يأخذوا ما يستحقون من فرص مع المنتخبين الوطني والاولمبي، مع إنني أجدد ما قلته في مناسبات سابقة حول ضرورة الإبقاء على المنتخب الاولمبي لما بعد الاولمبياد حتى لو تطلب الأمر تسمية هذا المنتخب بالمنتخب الرديف، والعمل في الوقت ذاته على وضع مسارات لبناء منتخب اولمبي جديد تتم تسمية مدرب ثابت له ولعقد يمتد لأربعة إعوام، شريطة إختيار لاعبيه من مسابقة الدوري الرديف عندما تأخذ صفة الأستمرارية وحسن الأنتظام، وبذلك نضرب أكثر من عصفور بحجر واحد على صعيد ضمان حضور التدرج الصحيح في بناء المنتخبات الوطنية أولا، وعدم هدر ما تم بناؤه وبجهود وأموال على المنتخبات عبر إيقاد شمعة عمر جديد تحت مسمى المنتخب الرديف الذي تبقى بطارية إشتغاله قيد الشحن المستمر ثانيا، وحتى نستثمر ما تبرز من مواهب وقدرات مقبلة في دوري الكرة الرديف هذا، وما يعنيه ذلك من تحفيز لكل اللاعبين ثالثا، ولتوسيع قاعدة المنتخبات الوطنية رابعا، خصوصا عندما تتزامن كل تلك المفردات مع تنشيط دوري الفئات العمرية وما ينتج عن مبارياتها من عناصر موهوبة وواعدة تستحق منتخبات الاشبال والناشئين والشباب ومعها الدوري الرديف في سلسلة متكاملة من البناء العمري الصحيح الذي طالما إفتقدناه ومن السهولة إعادة الروح إليه بقليل من التفكير وبعض من التخطيط.

السطر الأخير

* الطموح اللامحدود هو الوقود الذي يساعد الإنسان على الوصول إلى طريق النجاح.
 

تأهـل الريشـة الطـائرة الـى الدور ربـع النهائـي
لبطولتي العرب وغرب آسيا

بغداد/ الملاعب

تأهل منتخبا العراق تحت 15 و17 عاما للشابات والشباب بالريشة الطائرة الى الدور ربع النهائي للبطولة العربية وبطولة غرب اسيا التي تحتضنها العاصمة اللبنانية بيروت.
وقال رئيس الاتحاد، بشتوان مجيد نادر: ان منتخبي العراق تحت 15 و17 عاما للشابات والشباب بالريشة الطائرة، قد تأهلا الى الدور ربع النهائي لبطولتي العربية وغرب اسيا المقامة في بيروت بمشاركة منتخبات العراق ولبنان والاردن ومصر وفلسطين والجزائر في العربية، ومنتخبات العراق ولبنان وسوريا وايران والاردن في غرب اسيا، وبمشاركة اكثر من 60 لاعبا في البطولتين.
واضاف نادر: ان الامال معقودة على هذه النخبة المميزة من لاعبينا ولكلا الفئتين الشباب والشابات في تحقيق انجازات على المستويين العربي والاسيوي، لا سيما بعد التطور الكبير الذي شهده واقع اللعبة مؤخرا في العراق.
وتابع: ان منتخباتنا الوطنية استطاعت ان تحقق الكثير من الانجازات خلال السنوات الاخيرة على المستويين العربي والاسيوي.
مؤكدا: ان الاتحاد يسعى بشكل كبير الى تهيئة جميع الظروف والمناخات الملائمة التي تسهم في الوصول بلاعبينا الشباب والشابات الى الجاهزية المثلى لتحقيق الانجازات والوقوف على منصات التتويج.
يذكر ان الحكمين نزهان حسين ومرتضى حسام قد شاركا في الدورة التحكيمية القارية الجارية في بيروت تحت اشراف المحاضر الدولي الهندي فيموري سوداكار، وعاونه مدير الشؤون الفنية في الاتحاد الاسيوي سوك فان والمحاضر الدولي الماليزي سمبنتان، باشراف نائب ريس الاتحاد الدولي بول روكز.
 

وطني الطائرة يهزم ليفسكي البلغاري في أولى بروفات معسكر صوفيا
 

بغداد / عباس هندي

حقق منتخبنا الوطني بالكرة الطائرة فوزا مهما على فريق ليفسكي البلغاري بثلاثة اشواط لواحد ضمن معسكره التدريبي المقام حاليا في العاصمة البلغارية صوفيا استعدادا لبطولة كأس التحدي الاسيوية.
وقال عضو الاتحاد المركزي المشرف على المنتخب خالد بشير ان منتخبنا الوطني قدم مباراة رجولية ومميزة امام ثالث الدوري البلغاري فريق لفيسكي وتمكن من الفوز عليه بثلاثة اشواط لواحد كانت على النحو الاتي “25 -23” و”25 -22” و”17 -25” و”25 -19”.
واضاف ان معسكر صوفيا اعطى للاعبين دفعة معنوية لتحقيق نتائج مميزة في بطولة كاس التحدي الاسيوية التي ستحتضنها سريلانكا منتصف الشهر الجاري وكلنا امل ان نحقق نتائج مميزة في هذه البطولة.
واضاف ان منتخبنا الوطني سيخوض ثلاثة لقاءات مهمة ايضا مع اندية الدوري البلغاري فضلا عن الوحدات التدريبية المميزة اليومية بقيادة مدرب المنتخب الوطني علاء خلف الذي يعمل جاهدا من اجل ايصال اللاعبين الى الجاهزية التامة.
يذكر ان منتخبنا الوطني سيلاعب الامارات وسريلانكا وكازاخستان في البطولة الاسيوية.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com