جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 10/7/2018 العدد : 3053

الوسط الرياضي متوجس من تأخر تسمية المدرب الأجنبي
حيدر: لم نتأخر والبعض كانوا يظفرون بصفقات المدربين بسهولة متناهية
 

بغداد / ماهر حسان

تسمية الجهاز الفني الاجنبي للمنتخب الوطني, باتت الشغل الشاغل للوسط الرياضي سيما ان الموضوع المذكور يأتي في وقت تنتظر كتيبة اسود الرافدين مشاركة غاية في الاهمية، تتمثل ببطولة الامم الاسيوية التي من المزمعة اقامتها مطلع العام المقبل في دولة الامارات العربية المتحدة، ناهيك عن بطولة غرب اسيا التي تتضاعف اهميتها بسبب اقامتها للمرة الاولى في البصرة, كل ذلك يأتي واللجنة المكلفة بالتسمية لم تضع سقفا نهائيا لحسم الموضوع، بل اكتفت بالحديث عن فتح قنوات المفاوضات مع عدد من المدربين, وسط حديث عن وجود حروب طاحنة من اجل الاستئثار بالصفقة من وكلاء اعمال مثلوا سببا رئيسا في فشل مشاريع عدة وصفت بالمثمرة, جريدة “الملاعب” لاهمية الحدث استطلعت اراء المختصين لتخرج للقراء بالحصيلة الاتية:

عشرون يوما

اول المتحدثين كان رئيس لجنة اختيار المدرب الاجنبي شرار حيدر الذي ابدى استغرابه من الحديث الدائر في الوسط الرياضي عن تأخر تسمية المدرب الاجنبي حتى الان، متناسين في ذلك ان عمل اللجنة انطلق فقط قبل عشرين يوما، وهناك متسع من الوقت بغية دراسة مختلف الخيارات بالشكل الامثل، كون الموضوع يعد مسؤولية كبيرة لا يمكن ابدا ان يحسم كيف ما اتفق او نزولا عند رغبة سين او صاد.
وقال: المنتخب الوطني يمتلك مدربا في الوقت الحالي سينتهي عقده نهاية الشهر المقبل، الامر الذي يضع امامنا وقتا كافيا لاختيار الافضل دون التأثر باراء مع احترامي لها تبقى وجهات نظر خاصة باصحابها كونهم خارج اطار المسؤولية.

إضرار بالمصالح

مبينا: ان خياراتنا لن تقتصر على المدرستين الكرواتية والصربية حيث تتوفر على طاولة اللجنة خيارات عدة سيصار الى حسمها بشكل نهائي قبل ان يتم وضع الامور النهائية على طاولة اتحاد الكرة للتوقيع الرسمي.
وحول ضلوع وكلاء اعمال في افشال بعض الصفقات لمصالح خاصة تتمثل في تمرير بضاعتهم الكاسدة، قال: علينا ان نكون واقعيين فبعض وكلاء الاعمال كانوا يظفرون بصفقات المدربين الاجانب بسهولة متناهية على حساب القيمة الفنية، وبعد ان تم رفع هذه الحلقة الزائدة بات الموضوع يمثل ضربا لمصالحهم المالية، حيث ننتظر ان تكون هناك محاولات للاضرار بعمل اللجنة، ولكن كل ذلك لن يكون له اي تأثير في القرار الذي نتبناه على وفق اطر مهنية بحت.
مبينا ان كل وكيل اعمال يذهب باتجاه تبني تشويه سمعة العراق، وهو لم تطأ اقدامه العراق منذ سنوات، عليه اولا ان يقف على ارض الواقع ليطلع على التحسن الامني، ومن ثم يذهب بالرجم بالغيب ويروج للاساءة لسمعة بلده من حيث يشعر او لا يشعر.

مكاسب شخصية

من جانبه اكد وكيل الاعمال نجم محمد ان كل من يحاول ان يضع الوضع الامني في العراق شماعة لإبعاد بعض الاسماء التدريبية، فهو بلا شك يحاول ان يخرج بمكاسب شخصية من خلال وضع اسم تدريبي خاص به كبديل.
وقال: كي نكون واقعيين فالوضع الامني في العراق ليس الامثل، الامر الذي يمثل عائقاً امام استقطاب مدرب اجنبي الذي قد يتضاعف سعره قياسا بباقي الدول الخليجية على سبيل المثال, لافتا الى ان السقف المالي الذي يتحدث به اعضاء اتحاد الكرة لا يمكن من خلاله الحصول على خدمات مدرب اجنبي على مستوى عال.
واضاف: اتحاد الكرة وبتجرد لا يتعامل باحترافية في ما يخص التعاطي مع ملف المدرب الاجنبي خصوصا بعد التصريحات التي تخص اعتبار وكيل الاعمال حلقة زائدة، سيما ان اي مدرب اجنبي له اسم في عالم التدريب عندما تتم مفاتحته يحيل الموضوع الى وكيل اعماله الذي هو صاحب الحق في دراسة العروض واختيار المكان التدريبي المناسب له.

بدائية التعامل

مبينا انه خلال عهد النظام السابق كانت هناك بدائية في التعامل مع المدرب الاجنبي من خلال مفاتحة اتحادات ترسل للعراق مدربين لفرق الاطفال في روسيا على سبيل المثال.
وحول عدم تقديمه لاي خيار تدريبي قال: ساحترم نفسي اولا وعملي ثانيا من خلال عدم الاتصال او عرض اي خيار تدريبي في حال عدم مفاتحتي من اتحاد الكرة، كون مجلس ادارة الاتحاد يؤمن بالتعامل مع الوكيل الاجنبي، فيما يعتبر الوكيل العراقي مغاليا في عروضه وهو ما ليس له اساس من الدقة.
معتبرا ابعاد المدير الفني السابق باسم قاسم عن قيادة المنتخب في الوقت الحالي خطأ كبيرا كون المدرب الاجنبي لن يكون له وقت كاف للاطلاع على الدوري او متابعة اللاعبين المحترفين، فيما كان القرار الذي يتلاءم ومصلحة الكرة العراقية ان يتم انهاء عقد قاسم في وقت سابق واختيار مدرب يواكب مسابقة الدوري.
 

ليس إلا
 

كنت اتمنى وما أزال أجدد التمني على اتحاد الكرة ورابطة المدربين المحترفين تعبيد طريق الحوار معا وفي أقرب فرصة ممكنة واختصار المسافة بينهما عبر عقد طاولة حوار مستديرة تجمعهما معا وتكون فيه الصراحة والموضوعية سيدتي الموقف في تأشير كل ما يتعلق بهموم وأوجاع الكرة العراقية وليس مسألة المنتخبات الوطنية وقضايا المدربين فقط سيما نحن مقبلون على انتهاء الموسم الكروي الذي لم يختلف كثيرا عن ما سبقته من مواسم حضرت فيها الكثير من السلبيات والمناظر المؤذية, كما يبقى اتحاد الكرة بحاجة ماسة الى كل الجهود المخلصة والامينة لأنجاح مفردات منهاجه وتجاوز ما مرت به الكرة العراقية من مشاكل وعقبات ليست بالقليلة وكانت حاضرة بقوة في مواسم الكرة الماضية وإمتدادها الى الموسم الحالي, إذ ليس من المنطقي أو الجائز أن نبقى نكيل التهم لاتحاد الكرة ونحمله كامل المسؤولية عن الفشل أو الإخفاق هنا وهناك من دون أن نبادر نحن ونمد له يد العون سواء بالمشورة أو وجهة النظر والرأي السديد، وفي حالة رفضه مثل تلك المبادرات الطيبة يكون لنا الحق في توجيه أقسى كلمات النقد اليه, واتمنى على رابطة المدربين وفور إنتهاء الدوري مسك زمام المبادرة بعقد مؤتمر أو اجتماع يكرس لمناقشة قضية دوري الكرة، وهو تعزيز اخر لمسعى نبيل تنهض به هذه الرابطة. أتمنى أن تكون المبادرة على وفق ترتيب مبكر وتنظيم موضوعي مع الدقة في إختيار المحاور والمتحاورين للحيلولة دون تحول الاجتماع الى منبر خطابي أو سوق للدلالية وساحة للمزايدات العقيمة وعبر التعاون مع اتحاد الكرة نفسه والتنسيق معه بما يتضمنه منهاج عمل هذا الاجتماع من مفردات متعلقة بالدوري الجديد سيحسب من حيث الفائدة ليس لمسابقة الدوري حسب، بل ولاتحاد الكرة كذلك الذي من الواجب عليه التعاطي مع مبادرات رابطة المدربين بتفاعل وايجابية خدمة للعبة، وعدّ ما تقوم هذه الرابطة هو جهد وطني مخلص وليس التعاطي معها أو مع مبادراتها بمنظار اخر.
 

رئيس التحرير

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com