جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 5/6/2018 العدد : 3033

الجولـــة 30 تنطلـــق غــــداً بمبــــاراتين
الشرطة والزوراء يسديان خدمة مجانية للجوية والنجف يدرك التعادل في الرمق الأخير
 

بغداد / الملاعب

قدم فريقا الشرطة والزوراء خدمة مجانية لمنافسهما فريق القوة الجوية بعد ان خرجا بالتعادل السلبي في المباراة التي جرت بينهما لحساب الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الممتاز، فيما نجح النجف في ادراك تأخره بهدفين امام الحسين الى تعادل مثير بثلاثة اهداف لكل منهما في الرمق الاخير من المباراة التي ضيفها ملعب التاجي، وانتهت المباراة التي ضيفها ملعب البصرة الدولي بين الميناء ونفط الوسط بالتعادل السلبي.
وتنطلق يوم غد الاربعاء مباريات الجولة الثلاثين باقامة مباراتين، ففي الاولى سيضيف فريق زاخو فريق امانة بغداد، ويحتضن ملعب كربلاء الدولي لقاء صاحب الارض والجمهور مع فريق الصناعات الكهربائية.
وتقام بعد غد الخميس اربعة لقاءات، حيث يحل الزوراء المتصدر ضيفاً على منافسه نفط الوسط، ويشد فريق النفط الرحال صوب مدينة البصرة لملاقاة منافسه فريق البحري في ملعب الزبير، وسيواجه فريق الديوانية في ملعبه فريق نفط ميسان، وسيكون ملعب التاجي مسرحاً للقاء الذي سيجمع الوصيف القوة الجوية مع الكهرباء.
وتختتم مباريات الجولة الثلاثين يوم الجمعة المقبل باقامة اربع مواجهات، اذ يضيف ملعب الزبير لقاء ديربي مدينة البصرة الذي يجمع نفط الجنوب مع الميناء، وسيلاقي فريق النجف منافسه فريق الشرطة في ملعب الاول، وسيقابل فريق الطلبة فريق الحسين في ملعب الشعب الدولي، فيما سيلاعب فريق الحدود فريق السماوة في ملعب التاجي.
وحددت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة مواعيد مباريات الجولة (31) من الدوري التي ستنطلق يوم الاثنين المقبل الحادي عشر من الشهر الجاري باقامة مباراتين، حيث يحل فريق زاخو ضيفاً على نفط ميسان، ويواجه فريق امانة بغداد فريق الحدود على ملعب الاول.
وتقام في اليوم التالي الثلاثاء ست مواجهات، حيث سيحتضن ملعب الشعب لقاء المتصدر الزوراء مع ضيفه الميناء، ويشد فريق القوة الجوية الرحال صوب مدينة كربلاء لملاقاة فريقها، فيما سيحل فريق نفط الوسط ضيفا على فريق النجف، وسيقابل فريق الصناعات الكهربائية في ملعب الصناعة ضيفه فريق البحري، في حين سيواجه فريق الكهرباء فريق نفط الجنوب في ملعب التاجي، ويضيف فريق السماوة في ملعبه فريق الحسين.
وتختتم مباريات الجولة (31) يوم الاربعاء الثالث عشر منه باجراء مباراتين، حيث سيكون ملعب الشعب مسرحاً للقاء فريقي الشرطة والطلبة، ويضيف ملعب الصناعة مباراة النفط مع ضيفه الديوانية.
 

ليــــــــس بالمــــــال
وحده..

خالد جاسم

*مؤكد أن كرة القدم تبقى لعبة حبلى بالمفاجات، كما هي خاضعة لمنطق التقلبات وعدم دوام الحال، وكثيرا ما تأتي نتائج مبارياتها مخالفة ليس فقط للمنطق، بل ومعاكسة لأتجاهات التوقعات وهو ما جعل منها اللعبة الشعبية الاولى الساحرة. ومؤكد كذلك أن كرة القدم اليوم صارت صناعة وتجارة، بل وحتى سياحة في العالم المتقدم، مع أننا ما زلنا نراوح في منطقة وسطى بين الهواية والأحتراف، وهذا ما خلق مصاعب حقيقية في واقعنا الكروي، وتحديدا في الأندية الأهلية وبعض من أندية المؤسسات التي تتلظى من سياط البخل والتقتير عليها من المسؤولين الكبار في هذه الوزارة أو تلك، من الذين لا يؤمنون أن الرياضة نشاط اجتماعي وواجهة حضارية مهمةن وليست مجرد (لعب طوبة)، وعلى العكس تماما من أندية بعض المؤسسات التي أغدق عليها المال بشكل غير مسبوق، لتحرق اداراتها بورصة اللاعبين وأسعار المدربين، وتعلق لافتات المطالبة بالدوري والكأس بمئات الملايين التي جذبت بواسطتها النجوم وكبار المدربين، قبل أن تدفع هذه الأدارات الثمن باهظا عندما قرر مجلس الوزراء منذ أشهر بتقتير المال وأختزال الأموال المخصصة لرياضة أندية المؤسسات، والأيعاز بتخصيص نصف هذه الأموال من أجل صيانة وأدامة الملاعب، وهو أمر لم يتحقق حتى الان بدليل الحالة المزرية في معظم ملاعب أنديتنا المطالبة بعد أيام بأنجاز شروط ومتطلبات التراخيص الاسيوية، التي تعاملت معها هذه الأدارات بمنطق الأذن الطرشاء، وتناست أنها من سيدفع الثمن باهظا في أخر المطاف. وعلى عكس ما كان متوقعا، ومع تجديد القول أن كرة القدم أم المفاجات، كان يتوقع كثيرون ومع أقتراب موعد أسدال الستار على مسرح أحداث الدوري الممتاز، أن تخرج فرق أندية الأغنياء بانتصارات كاسحة في ما بعد منتصف عمر المسابقة، في ظل ما تضمه من نجوم ومشاهير من لاعبين ومدربين صرفت عليهم مئات الملايين في صور عقود ومخصصات وتجهيزات ومعسكرات خارجية، ومقدرة مالية على أدامة زخم حضورها على ساحة الدوري، لكن منطق الأرادة الحقيقية والعزم على قهر الصعاب والتصميم على الفوز، برغم العوز والفاقة وحتى تعثر الاعداد وعدم سداد عقود اللاعبين والمدربين، كان حاضرا لدى الأندية التي نضعها أو نصنفها في خانة الأندية الفقيرة ماديا، والتي نجحت برغم عسر الحال وضيق ذات اليد وكل التحديات والصعاب، بل وكانت خارج لعبة التوقعات وبعيدة عن حسابات الصراع القوي على المراكز في المقصورة المتقدمة، لأنها فرق غنية بعطاء وأخلاص وغيرة أهلها، ادارات ولاعبين ومدربين وخلفهم جمهور رائع. فتحية تقدير واعتزاز لهذه الأندية لأنها برهنت للجميع أن الحب الحقيقي للرياضة لا يشترى بالمال، بل بالأيثار والتضحية، وليس بالمال وحده تصنع الانتصارات.

السطر الأخير

** إننا لا نرى الأشياء على حقيقتها، ولكننا نراها كما نحب نحن أن نراها.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com