جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الخميس 10/5/2018 العدد : 3016

المسابقات تفاتح إدارات بعض الأندية لإقامة المنافسات في مواعيد مسائية
 

بغداد / ماهر حسان

اعلنت لجنة المسابقات في الاتحاد المركزي لكرة القدم استئناف منافسات دوري الكرة الممتاز في السابع عشر من شهر ايار الجاري بعد قرار ايقاف المسابقة لأسباب تتعلق بإقامة المباراة الدولية الودية مع المنتخب الفلسطيني الشقيق الى جانب الاجواء التي سيعيشها العراق خلال اليومين المقبلين الخاصة بانتخابات مجلس النواب. المسابقات حددت انطلاق الدور الـ”7” من منافسات المرحلة الثانية لدوري الكرة الممتاز في مرحلته الثانية في السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر من شهر ايار الجاري.حيث سيشهد يوم الخميس اقامة ثلاث مباريات تجمع الاولى نفط الجنوب بضيفه الشرطة على ملعب الزبير، ويحل نفط الوسط ضيفا على فريق الحسين في المباراة التي سيضيفها ملعب التاجي, ويضيف ملعب عفك مواجهة صاحب الارض المفترضة بالقادم من محافظة النجف الاشرف فريق غزلان البادية.ويشهد يوم الجمعة اربع مباريات حيث يواجه الكهرباء امانة بغداد على ملعب التاجي، ويضيف الزوراء زاخو على ملعب الشعب، ويحل السماوة ضيفا على كربلاء في ملعبه الاولمبي, فيما يرحل الطلبة الى البصرة لمواجهة البحري على ملعب الزبير.وتختتم مباريات الجولة يوم السبت باقامة ثلاث مباريات حيث يواجه النفط الصناعات الكهربائية على ملعب الصناعة، ويضيف الجوية نفط ميسان على ملعب الشعب، وتختتم مباريات الدور بمواجهة الميناء والحدود على الملعب الرئيس للمدينة الرياضية في البصرة.الجدير بالذكر ان لجنة المسابقات اجلت تحديد مواعيد صفارة انطلاق المباريات لاسباب تتعلق بمفاتحتها لعدد من ادارات الاندية بغية الوقوف على جاهزية الاضواء الكاشفة في الملاعب التي اعتمدتها بغية اقامة المباريات في المساء لنظرا لحلول شهر رمضان من جانب وارتفاع درجات الحرارة من جانب اخر.
 

مبارك أهل السلة.. مبارك نادي النفط
خالد جاسم

*بسبب تحول ملاعب كرة القدم الى منصات للدعاية الأنتخابية، وتجدد المناكفات وحضور لغة العداء التسقيطية في روح كرة القدم، أجدد اليوم ما كتبته في العام الماضي على تراتبية: التاريخ يعيد نفسه في منصة فرح رياضي نبتهج به وأسمه كرة السلة العراقية، فمعذرة من الجميع تجديدي الكلام منذ عام مضى ولم نجد في هذه السنة ما هو أجمل منه.
*منذ أن أقام الاتحاد المركزي لكرة السلة تلك الإحتفالية الجميلة في نادي العلوية الاجتماعي في تشرين الأول من العام الماضي وكرست لأجراء قرعة الدورة التنشيطية الرباعية والدوري الممتاز كتبت من هنا أن هذه الأحتفالية أفصحت من جديد عن الجهد التنظيمي الرائع لاتحاد اللعبة، وحرصه الشديد على الدقة والنظام في ترتيب مفردات أجندة أنشطته المختلفة التي يعتبر الدوري الممتاز المفردة الأهم بينها، برغم صوابية إعتماد مفردة الدورة التنشيطية التي تعد باكورة الموسم السلوي الجديد الذي كانت تترقبه حواس عشاق اللعبة الثانية قبل أنظارهم بعد النجاحات المتتالية لكرة السلة العراقية خارجيا، والنجاح الفني والتنظيمي الرائع لدوري الموسم قبل الماضي الذي كانت ثماره كبيرة ومهمة. وزدت في القول أن ما يفرح النفس في الإحتفالية هو تقديم الاتحاد العراقي لكرة السلة جميع مفردات الموسم السلوي بصورة متكاملة تفصح عن رؤى فنية وإدارية على قدر عال من الإنسيابية والدقة والجدوى الفنية التي توقعت في حينه إنها ستسهم في تقديم دوري على قدر كبير من الإحترافية التي ننشدها جميعا وتضعنا في خانة التفاؤل في مشاهدة دوري ساخن وممتع بعد أن تهيأت له مقومات النجاح وهي مسؤولية تضامنية ستكون للاندية المشاركة والاعلام الرياضي الوطني الرصين دورا مهما في إرساع قواعد هذا النجاح الذي سيضاعف منسوب الفائدة بالتأكيد على منتخباتنا الوطنية التي بدأت إعادة أمجاد كرة السلة العراقية ووضعها في المقصورة المتقدمة اقليميا وعربيا واسيويا. والان وبعد مضي أكثر من ستة شهور على تلك المقالة ومن موعد تلك الأحتفالية جاءت توقعاتنا في محلها تماما بل أن ما تحقق من نجاح كبير لدوري السلة الممتاز سواء في المسافة الطويلة الأولى الجميلة التي قطعها قطار البطولة على سكة السلامة والجودة الكاملة، قبل بلوغه محطة المسدس الذهبي جددت في النفوس الأمل والأرتياح والتحليق على جناح التفاؤل بما هو أفضل في مسيرة اللعبة برغم أن منافسات المسدس الذهبي كأبتكار سجله اتحاد اللعبة قد منح مسابقة الدوري الممتاز صبغة إحترافية كنا نفتقدها سنوات طويلة سواء على صعيد التنظيم والأدارة أو على الصعيد الفني الذي أنتج لنا أجمل ما شاهدناه في خواتم الدوريات المنظمة وفي منح كرة السلة العراقية هذا الألق المبهج وتلك اللوحة الزاهية المؤطرة بأروع أكاليل الفرح السلوي الذي جدد من خلاله رجال اتحاد اللعبة وفي مقدمتهم الرجل المتفاني الأول السيد حسين العميدي ومن معه من رفاقه المخلصين. وبقدر مساهمة كل الأندية ومعها حكام اللعبة والاعلام الرياضي الحقيقي في إنجاح الموسم السلوي، إلا أن أكثر ما يفرح النفس هو تتويج نادي النفط بطلا للمسابقة عن جدارة وإمتياز كاملين، حيث كسر النفطيون قاعدة إحتكار اللقب بل وكانوا في قمة هذه الجدارة لأنهم نجحوا في قهر أقوى خصومهم وفي مقدمتهم الشرطة بفارق هذه الجدارة، وهو أمر وأن كان يعيد بنا الذاكرة الى موسم 1992 عندما شق النفطيون عصا طاعة اللقب للأندية المتنافسة تقليديا على كأس الدوري ومنها الكرخ والشرطة والجيش لكنه هذه المرة إكتسب لونا أكثر زهوا لأنه تحقق بخطوات واثقة صنعتها الأدارة النفطية المجتهدة التي تعمل بصمت وحسن تدبير بعيدا عن الصخب والمزايدات، ويقف في مقدمتها شيخ الأداريين العراقيين وأكثرهم حبا وعشقا لعمله وتفانيه من أجل ناديه الأخ الفاضل الصديق الرائع كاظم محمد سلطان، الذي لو فتحت قلبه المتخم بالحب والوله والهيام بالرياضة وخدمتها لوجدت أن نصفه كرة سلة والنصف الثاني كرة قدم وكلتاهما، أي اللعبتين هما أقرب بلقبيهما الى خزانة النادي النفطي العامرة بالألقاب والكؤوس، فتحقق الأنجاز الأول بينما تبقى على تحقيق الأنجاز الثاني وهو الظفر بلقب دوري الكرة الممتاز مسافة قريبة جدا، وبفضل تلك الأدارة الباهرة في رياضة النفط تمكن المدرب الواعد والرائع جدارة وخلقا وسلوكا خالد يحيى ولاعبوه الباذلون من تتويج صبر كبير وقطف ثمار جهد إستثنائي يستحق عليه النفطيون كل التقدير والأحترام قبل الأشادة والتبريك بمنجز هو بطعم الشهد الحقيقي، وهو ذات الطعم الرائع الذي أستحقته أسرة اتحاد كرة السلة العراقي بنيل شهادة التكريم والجدارة من الاتحاد الدولي للعبة وهو أنجاز بحد ذاته.

السطر الأخير

** إذا أردت أن تحلق مع الصقور، فلا تضيع وقتك مع الدجاج.
 

مواجهـــة تجريبيــــة بــــين الأولمبـــي والشبـــاب .. غـــداً
 

بغداد / الملاعب

من المزمع ان يضيف ملعب الصناعة عند الساعة الرابعة عصر يوم غد الجمعة, مواجهة في الاطار التجريبي بين المنتخبين الاولمبي والشباب تحضيرا للاستحقاقات المقبلة.
وقال المدير الفني للمنتخب الاولمبي عبدالغني شهد لـ(الملاعب): ان مواجهة منتخب الشباب يوم الجمعة تأتي بعد ان تم الغاء المعسكر التدريبي للمنتخب الذي كان من المزمعة اقامته في اربيل لاسباب متعلقة بالاوامر الادارية المتوقفة في الوقت الحالي بحكم الظروف التي تمر بها اللجنة الاولمبية.
واضاف: سبق ان تحدثنا عن التحضير المتعثر للمنتخب الاولمبي في اكثر من مناسبة, حيث لم يتم تحديد سقف الطموحات في الاستحقاق الاقرب المتمثل ببطولة الالعاب الاسيوية في اندونيسيا لمعطيات مرتبطة بانتخابات اتحاد الكرة، ناهيك عن وضع اللجنة الاولمبية لذا وبكل صراحة فان التحضيرات لا تمر باجواء صحية, كون سقف الطموحات مرتبط باليات المنافسة التي اعتمدتها اللجنة المنظمة للبطولة بوجود اعمار معينة.
مبينا ان الجهاز الفني يسعى لاستثمار اية فرصة لاقامة تجمع للمنتخب بحكم ان اي تجمع سيصطدم بقوة بدوران عجلة الدوري ومحاولة تكثيف ادواره لانهائه في وقت مبكر.
من جانبه رحب المدير الفني لمنتخب الشباب قحطان جثير باقامة مثل هذه المباراة لمنح فرصة امام اكبر عدد من اللاعبين المستقطبين حديثاً. مؤكدا ان التزام اغلب اللاعبين بانديتهم جعل من عملية تفريغهم لاقامة مباريات في الاطار التجريبي امرا مستحيلا. لافتا الى ان استحقاق المنتخب الشبابي على الصعيد الاسيوي لا يزال بعيداً جدا وبلا شك ان الجهاز الفني سيقدم البرنامج التحضيري الخاص بالمناسبة من اجل ايصال المنتخب الى الجاهزية التامة لدخول البطولة الاسيوية للمنافسة على اللقب الذي سبق ان توجت به الكرة العراقية في اكثر من مناسبة الامر الذي سيثقل من كاهل اللاعبين لبلوغ مرحلة تشرف سمعة الكرة العراقية على صعيد القارة.
 

ألعـــاب القـــوى تشـــارك في بطولـــة آسيـــا للشبـــاب

بغداد / ميثم الحسني

قرر الاتحاد المركزي لألعاب القوى المشاركة في بطولة اسيا للشباب التي ستحتضنها اليابان ‏في شهر حزيران المقبل.‏وقال رئيس الاتحاد، الدكتور طالب فيصل: ان الاتحاد ‏ اكد الى نظيره الاسيوي مشاركته في البطولة المتخصصة لفئة الشباب ‏الشهر المقبل في اليابان، وبمعدل 12 لاعبا ولاعبة لمختلف الفعاليات.‏واشار الى: ان الاتحاد اجرى اختبارات نوعية للوقوف على مستويات اللاعبين، من اجل ‏انتقاء الرياضيين المؤهلين منهم للمشاركة في بطولة اسيا. لافتا الى: ان بعض الارقام التي ‏تحققت مميزة، وستشكل منافسة جيدة على المستوى الاسيوي.‏واوضح: ان الاتحاد سيحسم القائمة النهائية المشاركة في بطولة اسيا الاسبوع المقبل، حيث ‏نأمل ان تكون مشاركة العراق مميزة، ونحقق من خلالها ارقاما تأهيلية لبطولة العالم للشباب ‏هذا العام، سيما ان العراق لم يشارك في بطولة العرب، وهي احدى البطولات المؤهلة ايضا ‏لبطولة العالم، بسبب تعليق الاولمبية العراقية نشاطها الاداري والمالي.‏
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com