جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

العدد ( 3015) الاربعاء  9 ايار 2018 م

بحضور رئيس اللجنة الاولمبية
سلة النفط تتوج بلقب الدوري الممتاز بكرة السلة
 

بغداد : الملاعب

توج فريق نادي النفط بطلا للدوري الممتاز بكرة السلة بعد فوزه امس على نادي الشرطة برصيد 77-73 نقطة في المباراة التي جرت في قاعة الشعب بحضور رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي .
انهى فريق النفط الربع الاول متفوقا بفارق ثلاث نقاط وبنتيجة 16-13 نقطة قبل ان يستعيد فريق نادي الشرطة زمام التفوق في الربع الثاني الذي انهاه لمصلحته بفارق نقطة واحدة 30-29 وعاد فريق نادي النفط ليفرض تميزه في الربعين الثالث الذي انتهى بنتيجة 46-44 نقطة والرابع والاخير الذي حسم بفارق اربع نقاط ليرفع النفط عدد انتصاراته على الشرطة الى خمسة انتصارات مقابل ثلاثة للمنافس .ونال لاعب الشرطة ذو الفقار حمودي لقب افضل لاعب في المباراة بينما اختيرلاعب النفط قتيبة عبد الله افضل لاعب محلي ومحترف النفط ديماريو افضل محترف في بطولة الدوري .
وفي الختام قلد رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي اوسمة التفوق للاعبين وسلم كاس البطولة لفريق النفط .

معسكر تدريبي لمنتخبنا الشبابي تحضيرا لبطولة آسيا بالكرة الطائرة
 

بغداد / صكبان الربيعي

حدد الاتحاد المركزي للكرة الطائرة يوم الثالث عشر من ايار الجاري موعداً لبدء المعسكر التدريبي لإعداد وتجهيز منتخبنا للشباب في قاعة الشعب تحت اشراف المدرب سعد يحيى، ويأتي هذا المعسكر التدريبي تحضيراً للمشاركة في بطولة آسيا للشباب التي ستقام في البحرين خلال الاسبوع الاخير من شهر تموز المقبل.
 

جرح نازف ووجع مفتوح
خالد جاسم

*مشكلتنا عويصة وليس لها في الأفق القريب من حلول، وقلتها وما زلت أقول ان الفوضى في منظومتنا الرياضية، ما هي الا انعكاس لواقع حال الفوضى السائدة والمزمنة في كامل حياتنا اليوم حيث المصالح والانانية والبحث عن المغانم شعار من يعمل في الرياضة ومفاصلها وهم الأغلبية برغم أنوفنا، صحيح لا تزال في دواخل نفسي بقايا من الأمل بأصلاح واقع الحال الرياضي مع إني أجدد هنا نبرتي المتشائمة التي لن ترضي بعض الاصدقاء الذين أتبادل معهم الرؤى والأفكار من وقت الى اخر، وصار البون بيننا كبيرا في التصورات والقناعات ربما لأنهم ما زالوا يرون واقع الحال بطريقة نصف الكأس الملان، وأنا أرى هذا الواقع بطريقة نصف الكأس الفارغ، وما بين النصفين الفارغ والملآن مسافة طويلة ومعقدة ليس مناسبا هنا التطرق اليها. ومع تصاعد حمى المطالبات الداعية الى الإصلاح في مفاصل الدولة وخارجها، برغم إنها حمى إعلامية لم يتحقق منها شيء على أرض الواقع من أجل التخلص من الفساد الذي لا يتم القضاء عليه بين ليلة وضحاها، أو بمجرد إجراءات أو قرارات بعض منها عاطفية ومتسرعة وليست نتاج دراسة معمقة وجدية، بل هي منسجمة مع مطالب الشعب وإمتصاص نقمة الشارع ليس إلا، كما هي تعالج النتائج بشكل اني ولن تتخلص من الأسباب والعوامل التي أدت الى صناعة الفساد الذي صار البضاعة الأبرز والماركة العراقية المسجلة بإمتياز للأسف الشديد، نعم كلنا نطالب بالإصلاح ومداد أقلامنا لم يجف ولم يتوقف عن الكتابة منذ سنوات في المطالبة بالاصلاحات والتغيير ومعالجة السلبيات الكثيرة التي أسهمت في بلوغ منسوب التراجع والإنحسار الرياضي أعلى معدلاته في تاريخ رياضتنا المسكين، لكن تحقيق هذه الأهداف لن يتحقق بالخطابات الساخنة ولا في البيانات الفضفاضة أو في محاولات تسقيط هذا وذاك، انها عملية تحتاج الى اعادة نظر بل الى ثورة تصحيح في النظم واللوائح التي أنتجت لنا ولادات مشوهة تحت بند الديمقراطية، وأفرزت ظواهر وحالات عززت سيادة منطق الجهل وفرضت واقع العبث بمقدرات الرياضة والرياضيين، ولتنتج هذه اللوائح والنظم نتيجة غياب أو ضعف القوانين الخاصة بتنظيم الحركة الرياضية كل هذه الفوضى وذلك الفساد الذي ظلم بسببه كثير من العاملين في الحقل الرياضي الذين بذلوا وعملوا الكثير في مواقع تخصصهم خصوصا في اللجنة الاولمبية العراقية الذين يعملون بجد ومثابرة برغم الصعاب والتحديات.
نعم.. التخلص من الفساد والمفسدين وإصلاح المنظومة الرياضية يتطلب معالجة من جذور المشكلة، وليس في ظاهرها أو ما نتج عنها وطفا على سطحها، انها قضية نظم ولوائح وتشريعات تضمن لنا مبدأ الرجل المناسب في المكان المناسب، وبغير ذلك لن يتحقق لا الصلاح ولا الإصلاح ولا هم يحزنون، وكفى الله المؤمنين شر القتال.

السطر الأخير

* إن الموت ليس هو الخسارة الكبرى.. الخسارة الأكبر هو ما يموت فينا ونحن أحياء.

محمد الماغوط
 

التعادل السلبي يحسم المواجهة الودية بين الاسود والفدائي
 

بغداد : الملاعب

تعادل منتخبنا الوطني مع شقيقه الفلسطيني من دون اهداف في المباراة الدولية الودية التي جرت بينهما يوم امس في ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في البصرة وحضرها جمهور قليل .ولم يظهر منتخبنا الوطني بالمستوى الذي يلبي التطلعات وعجز عن تحقيق النتيجة المنشودة بعد ان ندرت المحاولات الهجومية وغابت الفعالية معظم الوقت وكانت ابرز محاولاتنا التي انتهت باحراز هدف بواسطة مازن فياض في الدقيقة 83 الغاه الحكم بداعي التسلل وتكفل الحارس جلال حسن بالتصدي لمحاولتين خطرتين للمنتخب الضيف وفي ختام المباراة سلم رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود كاس القدس للفريق الضيف تعبيرا عن عمق العلاقة بين البلدين الشقيقين وكان رئيسا اتحادي الكرة في العراق عبد الخالق مسعود وفلسطين اللواء جبريل الرجوب قد اتفقا على اجراء مباراة دولية ودية بين المنتخبين تجري بينهما في القدس تدخل في اطار تحضيرات المنتخبين لبطولة اسيا المزمع اقامتها في الامارات مطلع العام المقبل بعد استحصال موافقة الجهاز الفني للمنتخبين وجاء ذلك في اللقاء الذي جمع رئيسي الاتحادين مع وفدي المنتخبين في مقر اقامتهما بفندق مناوي باشا بمحافظة البصرة وقد استهل مسعود اللقاء بتقديم الشكر والامتنان للاتحاد الفلسطيني رئيسا واعضاء لقبولهم الدعوة واجراء مباراة ودية على كاس القدس ، متمنيا ان يكون هذا اللقاء تاسيسا لاقامة بطولة تحمل ذات المسمى بمشاركة عربية متميزة واضاف مسعود ان اللقاء الذي يجمع المنتخبين في البصرة لقاء اخوي حبي صادق نابع من عمق العلاقة بين البلدين تعكس مدى اهمية القدس بالنسبة لنا كعراقيين تاريخيا وروحيا من جهته اكد اللواء جبريل الرجوب ان حضوره ومنتخبه الى البصرة لايشكل منة بل هو واجب وطني مفروض علينا وان تاخر كثيرا لكننا نجحنا في تطبيقه. واضاف الرجوب ان الحفاوة التي حظي بها وفد المنتخب الفلسطيني من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم ليست غريبة مطلقا والجهود التي يبذلها الاتحاد العراقي لانجاح مباراة كاس القدس دليل على رصانة العلاقة بين الاتحادين ، حاثا الاتحادات العربية على اتخاذ ذات الخطوة التي خطاها الاتحاد العراقي باقامة مباراة كاس القدس .من جهتهما اعلن مدربا المنتخبين العراقي والفلسطيني موافقتهما على اجراء المباراة في القدس بتاريخ الرابع من اب المقبل.

بعد فوزه المستحق على العهد اللبناني
الجوية يقطع اكثر من نصف الطريق لبلوغ نهائي غربي اسيا بالكاس الاسيوية
 

بغداد : الملاعب

وضع فريق نادي القوة الجوية قدما في المباراة النهائية لمنطقة غربي اسيا لبطولة كاس الاتحاد الاسيوي بكرة القدم بعد فوزه على ضيفه العهد اللبناني بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بينهما يوم امس في ملعب كربلاء الدولي في ذهاب الدور قبل النهائي .تقدم فريق القوة الجوية بهدف مبكر احرزه امجد راضي في الدقيقة الخامسة مختتما سلسلة من المناولات الجميلة ليودعها شباك المنافس واضاف حمادي احمد الهدف الثاني في الدقيقة 89 من المباراة مستغلا خطا مشتركا من المدافع والحارس ليسدد الكرة بضربة راس اخذت طريقها الى الشباك الخالية وعزز البديل صالح سدير رصيد الجوية بتسجيله الهدف الثالث من ضربة جزاء احتسبها الحكم في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بعد تعرض زميله كرار علي بري الى اعثار متعمد داخل منطقة الجزاء وقد نفذ سدير الضربة بنجاح ليهز شباك الحارس مهدي خليل وقلص العهد اللبناني الفارق بواسطة اللاعب محمد كدوح الذي احرز الهدف الوحيد لفريقه عندما غير بصدره اتجاه الكرة التي لعبت من جهة اليمين لتخادع الحارس فهد طالب وتعانق شباكه .
وبهذه النتيجة قطع القوة الجوية اكثر من نصف الطريق لبلوغ المباراة النهائية وستقام مباراة العودة بين الفريقين يوم الثلاثاء المقبل في ملعب المدينة الرياضية بالعاصمة اللبنانية بيروت . فرض فريق نادي القوة الجوية تفوقه خلال الشوط الاول من المباراة التي شن خلالها عددا من الهجمات على مرمى المنافس ترجم احداها امجد راضي الى هدف التقدم الاول وبالمقابل سعى لاعبو العهد اللبناني لادراك هدف التعديل غير انهم اخفقوا في ذلك بسبب يقظة دفاعات الصقور وبسالة الحارس فهد طالب الذي تصدى للعديد من المحاولات .
وبعد وقت قصير من انطلاق الشوط الثاني اوقف الحكم الهندي المباراة لعدة دقائق بسبب شدة الامطار التي هطلت على الملعب قبل استئنافها مرة اخرى ليرمي العهد اللبناني بكل اوراقه من اجل تحقيق هدف التعادل وكان لاعبوه الاكثر استحواذا على الكرة لوقت غير قصير من عمر الشوط الثاني لكنهم لو يوفقوا في مسعاهم ليجري مدربا الفريقين عدة تبديلات قطف الجويون ثمارها قبل ان تلفظ المباراة انفاسها الاخيرة بدقيقة واحدة بفضل حمادي احمد وفي الوقت بدل الضائع البالغ 11 دقيقة والذي احتسبه حكم المباراة سجل هدفان اولهما للازرق الجوي عن طريق ركلة جزاء نفذها البديل صالح سدير وثانيهما للضيف اللبناني بواسطة محمد كدوح .

جودو الناشئين والشباب يصل الى لبنان للمشاركة في بطولة آسيا
 

بغداد / فلاح الناصر

وصل وفد الجودو لفئتي الناشئين والشباب أمس الثلاثاء إلى العاصمة اللبنانية بيروت للمشاركة في بطولة آسيا التي تنطلق يوم غدٍ الخميس، وضم الوفد امين سر الاتحاد معن الهر رئيسا لوفد الشباب الذي تألف من المدرب ظافر الأشيقر و6 لاعبين هم حمزة صبيح وسوران صباح وادريس علي وعلي اكبر ومحمد صبيح وعلي كاطع، فيما ضم وفد الناشئين، عضو اتحاد الجودو، صلاح عبدالنبي رئيسا والمدرب احمد عبد العظيم و5 لاعبين هم محمد علي قاسم وعلي خالد ومصطفى كاظم وامجد عباس وحسين طالب.
فيما يشارك 3 حكام في إدارة منافسات البطولة بوفد ترأسه سمير الموسوي رئيس الاتحاد المركزي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، والحكام هم مصطفى عبدالسلام ومحمد عبدالرضا ومحمد علي سليماني، ومن المقرر ان يعقد اليوم الأربعاء المؤتمر الفني للبطولة لتبدأ غدا النزالات الرسمية.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com