جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

العدد ( 2819) الخمبس 6 تموز 2017 م

للحصول على شهادة الماجستير في الإدارة الرياضية
الأولمبية الدولية توافق على ترشيح عبدالإله للمشاركة في برنامجها السنوي

بغداد / مؤنس عبد الله

منحت اللجنة الاولمبية الدولية موافقتها الرسمية على مشاركة الامين المالي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية السيد سرمد عبدالاله في برنامج (MEMOS) بنسخته الحادية والعشرين الذي سيقام على مدار عام كامل في مدن لوزان السويسرية (مرتين) وكولورادو سبرينغس في الولايات المتحدة الامريكية وليوبليانا في سلوفينيا.
وابلغ مدير برنامج (MWMOS) البروفيسور البلجيكي ثيري زينتز اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بكتاب رسمي موافقة اللجنة الاولمبية الدولية على مشاركة السيد سرمد عبدالاله من بين 99 شخصا تم ترشيحهم من مختلف دول العالم، ليتم في نهاية الامر اختيار 25 شخصا فقط من ضمنهم الامين المالي للجنة الاولمبية كون المعايير التي تم اعتمادها في قبول الترشيحات تنطبق على الاشخاص الـ 25 الذين تم اختيارهم.وسيقام الفصل الدراسي الاول في مدينة لوزان السويسرية خلال المدة من السابع والعشرين من شهر اب ولغاية السادس من شهر ايلول المقبلين، فيما سيقام الفصل الدراسي الثاني في مدينة كولورادو سبرينغس بالولايات المتحدة الامريكية خلال المدة من الرابع عشر ولغاية الرابع والعشرين من شهر كانون الثاني من العام المقبل، ويقام الفصل الدراسي الثالث في مدينة ليوبليانا بسلوفينيا ما بين العشرين وحتى الثلاثين من شهر ايار من العام المقبل، على ان يقام الفصل الدراسي الرابع والاخير في مدينة لوزان السويسرية خلال المدة من الحادي عشر ولغاية الخامس عشر من شهر ايلول من العام المقبل. يشار الى ان المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية رشح الامين المالي السيد سرمد عبدالاله للمشاركة في البرنامج السنوي الذي تنظمه اللجنة الاولمبية الدولية وذلك من اجل الحصول على شهادة الماجستير في الادارة الرياضية وهي اعلى شهادة تمنح في ادارة المنظمات الرياضية على صعيد العالم من اللجنة الاولمبية الدولية.

رئيس إتحاد الصحفيين العرب ورئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية يهنئان (الملاعب) بذكرى تأسيسها

 بغداد/ الملاعب

تلقت (الملاعب) رسالة تهنئة وتبريكات رقيقة من الاستاذ مؤيد اللامي رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين كما تلقت (الملاعب) رسالة تهنئة مماثلة من الاستاذ محمد جميل عبدالقادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية لمناسبة الذكرى الثانية عشرة لتأسيسها. وفي ما يلي نصا رسالتي التهنئة:
الأخ والزميل العزيز خالد جاسم المحترم
رئيس تحرير جريدة (الملاعب) الغراء
ببالغ الإعتزاز والمسرة نشاطركم وبقية الزملاء الأحبة في أسرة (الملاعب) إحتفالية الذكرى الثانية عشرة لصدور جريدتكم الرائعة التي تعد مفخرة حقيقية للأعلام الرياضي العراقي من خلال نهجها الرصين وموضوعيتها الدؤوب ومهنيتها الراسخة في مواكبة الحدث الرياضي أينما كان محليا وعربيا ودوليا وإسهامها المباشر في تطوير واقع الرياضة العراقية ورفدها بمقومات التقدم الى امام من خلال التأشير الدقيق والمتابعة الهادفة والحثيثة للمحطات المتألقة والمبدعة في العطاء الرياضي وتسليطها الأضواء النقدية الصريحة على السلبيات ومواطن الخلل أينما كانت في تجسيد عملي رائع للرسالة المهنية الحقة. وبهذه المناسبة السعيدة أجدد لكم التهاني والتبريكات التي تتزامن مع أنتصارات قواتنا المسلحة البطلة بمحتلف صنوفها في دحر الارهاب وطرد الدواعش الأنجاس من نينوى الحبيبة متمنيا لكم دوام الأبداع والتألق خدمة للرياضة والاعلام الرياضي في عراقنا العزيز.
مؤيد اللامي
رئيس اتحاد الصحفيين العرب
نقيب الصحفيين العراقيين

وجاء في رسالة التهنئة التي تلقتها (الملاعب) من الأستاذ محمد جميل عبدالقادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية:
الأخ الفاضل الأستاذ خالد جاسم المحترم
رئيس تحرير جريدة (الملاعب) الزاهرة

يطيب لي بأسمي شخصيا ونيابة عن كل الزملاء في أسرة الاتحاد العربي للصحافة الرياضية أن أتقدم اليكم بخالص التهاني وأزكى التبريكات لمناسبة إيقاد جريدة (الملاعب) الحبيبة الشمعة الثالثة عشرة من عمرها الصحفي الرائع وهي تواصل الصدور اليومي المنتظم من بين قلة قليلة من الصحف الرياضية اليومية المتخصصة في الوطن العربي برغم كل الظروف الصعبة والتحديات الجسام التي يعيشها العراق الشقيق وهو يخوض حربه المقدسة ضد الإرهاب وقوى الظلام والتكفير ولتعكس (الملاعب) الحبيبة في هذا الحس المهني الجميل والإصرار على العطاء والإبداع اليومي الصورة المشرقة للاعلام الرياضي العراقي. أرجو مخلصا إبلاغ كل الأخوة العاملين في جريدتنا المشرقة (الملاعب) خالص تحياتي وعميق تمنياتي لهم جميعا بمزيد من العطاء المقترن بالنجاح والأبداع وكل عام وأنتم بألف خير.
أخوكم
محمد جميل عبدالقادر
رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية
 

مواجهتان في ختام الجولة 32 لدوري الكرة الممتاز
النفط يعزز موقعه في القمة والجوية ونفط الوسط يواصلان مطاردته
 

بغداد / الملاعب

عزز فريق نادي النفط موقعه في صدارة فرق الدوري الممتاز بكرة القدم بعد فوزه الثمين والمستحق على الزوراء بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي جرت بينهما يوم امس في ملعب الشعب في الجولة 32.تقدم النفط بهدف احرزه ايمن حسين في الدقيقة 62، وما هي إلا دقيقتان حتى اضاف زميله مصطفى جودة الهدف الثاني.كان فريق نادي النفط هو الافضل والاكثر إستحواذا على الكرة، ونجح في الوصول الى مرمى علاء كاطع مرات عديدة، في الوقت الذي بهتت فيه صورة الزوراء الذي لم يخطر مرمى علي ياسين إلا نادرا، وكانت اخطر محاولاته لتقليص الفارق بواسطة حسين علي الذي سدد الكرة لترتد من القائم عند الدقيقة 81.وبهذه النتيجة رفع النفط رصيده الى 70 نقطة، وبقي رصيد الزوراء 59 نقطة في المركز الخامس. وفي ملعبه حقق فريق نادي القوة الجوية فوزا ثمينا على البحري بهدفين نظيفين، احرزهما امجد راضي في الدقيقة 57 وحمادي احمد في الدقيقة الاخيرة ليرفع الجوية رصيده الى 64 نقطة، محافظا على مركزه الثالث، في حين تجمد رصيد البحري عند 25 نقطة في المركز الخامس عشر.وكسب نفط الوسط كامل نقاط مباراته امام ضيفه الطلبة بعدما تفوق عليه بهدفين مقابل هدف واحد، سجل المحترف السوري مؤيد العجان هدفي نفط الوسط، الاول في الدقيقة 48 والثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة، وقلص المحترف الايفواري ابو كوني الفارق بإحرازه هدف الطلبة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.
وتختتم اليوم مباريات الجولة بإقامة مباراتين، ففي الاولى يواجه فريق نفط الجنوب منافسه الميناء في ملعب المدينة الرياضية بالبصرة، وهي تعد مباراة مهمة للفريقين، إذ يسعى فريق الميناء الى الفوز لرد الاعتبار ثم الانتقال الى موقع افضل في لائحة فرق الدوري، بينما يتطلع نفط الجنوب لتجديد انتصار المرحلة الاولى. وفي الثانية يضيف فريق كربلاء في ملعبه الدولي فريق الحسين، حيث سيحاول الفريق المضيف استثمار عاملي الارض والجمهور لكسب النقاط الكاملة وتحسين موقعه في خارطة فرق الدوري، فيما يأمل الفريق الضيف الخروج بنتيجة ايجابية تبعده عن شبح الهبوط الى دوري الدرجة الاولى (المظاليم).

3 لاعبين يمثلون ألعاب القوى العراقية في بطولة العالم للناشئين

بغداد / ميثم الحسني

يغادر وفد منتخبنا بألعاب القوى الى العاصمة الكينية نيروبي في العاشر من الشهر الجاري للمشاركة في بطولة العالم للناشئين التي ستقام للمدة من الثاني عشر ولغاية السابع عشر من شهر تموز الجاري.وقال الامين المالي للاتحاد الدكتور زيدون جواد ان ثلاثة لاعبين تأهلوا بشكل رسمي الى بطولة العالم للناشئين التي ستقام منافساتها في العاصمة الكينية نيروبي للمدة من 12 ولغاية 17 من الشهر الجاري، وبين ان الوفد يتالف من زيدون جواد رئيسا للوفد والمدرب حيدر المنصوري ولاعبين اثنين هما حسن سعد ويشارك في سباق 2000م موانع والرياضي حسين علي كرم لسباق العشرية المركبة، ولاعبة واحدة هي مريم عبدالحميد لسباق الوثب العالي.وبين ان تأهل اللاعبين الثلاثة جاء على وفق الانجازات التي حققوها في بطولة اسيا التي جرت مؤخرا في تايلند، لافتا الى ان الاتحاد المركزي وفي السنوات الثلاث الماضية تمكن من الارتقاء بمستوى الانجاز بحيث يتأهل لاعبونا الى بطولات العالم بارقام تاهيلية دون الاعتماد على البطاقات المجانية التي يمنحها الاتحاد الدولي للاتحادات الوطنية.يشار الى ان العراق احرز المركز السابع في الترتيب العام لبطولة اسيا للناشئين التي اقيمت مؤخرا في تايلند.
 

 محنة الكبار والعودة الى القمة
خالد جاسم

 * للمرة الأولى منذ سنوات ليست قليلة حضرت الاندية الجماهيرية الكبيرة وتحديدا أندية القوة الجوية والشرطة والزوراء ضمن المربع الذهبي لدوري الكرة الممتاز. وللمرة الأولى منذ زمن طويل في مسابقة الدوري ينجح فريق من خارج سرب الأندية الجماهيرية في العاصمة الكبيرة بغداد في أن يكون رقما صعبا في الدوري، بل ومؤهل بقوة لأحراز اللقب، وهو فريق نادي النفط الذي قلب طاولة التنافس والصراع هذا الموسم بعروضه ونتائجه المتميزة، وللمرة الأولى منذ مواسم يشهد دوري الكرة الممتاز غروب شمس كرة بعض أندية المحافظات التي كانت تنافس فرق العاصمة، بل وأزاحتها عن طريق الزحف على قمة الدوري كما حدث مع نادي أربيل المنسحب، وتراجع البطل السابق نفط الوسط ومعه الميناء البصري عن مشوار التنافس القوي على المربع الذهبي، وإكتفائهما بالتنافس على المركز الخامس هذا الموسم، سيما أن فريق نفط الوسط الذي كان المتسيد على عرش الدوري قبل موسمين كان قد إستحق هذا الانجاز الكبير والفريد في ذات الوقت، بغض النظر عن تفسيرات البعض التي تذهب في إتجاه التشكيك في جدارة الفريق أو طريقة إحرازه اللقب سابقا، كما أن مجرد تكراره هو أمر كفيل بدحض تلك الشكوك، مثلما أن ما حصل في المواسم القريبة الماضية وبروز كرة المحافظات كان بمثابة إيذان جديد في إحداث التغيير الدراماتيكي في خارطة الصراع التقليدي، أو الراسخ على الأرض قبل أعوام أو مواسم طويلة على المسرح الكروي العراقي من خلال نافذته الأولى والأهم، مسابقة الدوري الممتاز خصوصا أن معالم هذا التغيير لم تقف عند حدود الانجاز التاريخي المتفرد لكرة نفط الوسط وقبلها كرتي أربيل ودهوك، بل وإندحار وتراجع الأقطاب التقليدية الكبيرة التي كانت حتى الأمس القريب جدا ماركات مسجلة ليست قابلة للتغيير أو الازاحة أو التهديد أو التقويض لسلطاتها الفولاذية في الإمساك بتلابيب القمة الكروية الساخنة، ومن ثم فأن الأندية الكبيرة كانت تمر في محن حقيقية إن لم تكن في أوج تلك المحنة التي لا أعتقد أن أسبابها ونتائجها كانت مرتبطة بظروف انية، بل وكانت لها مقدمات ومقومات أجبرت كثيرا من المتابعين على التصور أو الأعتقاد أن هذه المحنة ستكون علة مزمنة يصعب الفكاك منها، حتى في مواسم قريبة أو منظورة ما لم تحدث عوامل تغيير من الطراز الجذري، والكفيلة باعادة التوازن الى دورة حياة هذه الاندية الكبيرة من جهة، وتحدث النقلة النوعية التي تضعها في المسار الذي كانت عليه قبل مواسم من جهة ثانية. وعوامل التغيير هذه ليست لها علاقة بالطبع بمسابقة الدوري أو نظام المسابقة أو اسلوب المباريات، بل هي عوامل ذاتية داخلية لها مساس مباشر بواقع هذه الأندية الكبيرة التي إضطربت أوضاعها وتغيرت ظروفها وتعرضت الى الكثير من عوامل التشظي والاضمحلال في مسيرتها الرياضية، نتيجة تخبط اداراتها وعجزها عن الابتكار والتطوير الذي يتلاءم ومنطق العصر الاحترافي الصريح الذي فرض نفسه بقوة ولم يتوقف عند حد معين لا تنفع معه نداءات الولاء والوفاء لقمصان الأندية التي أضحت أسطوانة قديمة كما صارت عملة بائرة غير صالحة للصرف في بورصة الاحتراف، مع أن بعضا من ادارات أنديتنا عملت ما في المستطاع لكن كل أعمالها ومجهوداتها إصطدمت بجدار صلب ضاعف من محنها وأزماتها الطاحنة التي تحتاج الى ما هو أكبر من مجرد الدعم الرسمي أو المؤسساتي، مثلما هي تحتاج الى بلورة ثقافة رياضية جديدة تضع هذه الأندية على السكة الصحيحة ولو في الحد الأدنى من شروط الأمان والسلامة في هذه المواسم العجاف في أضعف الايمان، ونتمنى أن تكون عودة الأندية الجماهيرية للتنافس التقليدي على اللقب حافزا مضاعفا لأندية المحافظات، من أجل معاودة حضورها القوي في الموسم المقبل، كما لا نتمنى أن تكون وثبة الجوية والشرطة والنفط والزوراء هذا الموسم عودة مؤقتة لصحوة طال إنتظارها.

السطر الأخير

**إذا لم تحاول أن تفعل شيئا أبعد مما قد أتقنته.. فأنك لا تتقدم أبداً.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com