جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 20/6/2017 العدد : 2812

في الذكرى 148 لعيد الصحافة
 باقــة ورد أولمبيــة لنقابـــة الصحفيــين العراقيــــين
 

 بغداد/ الملاعب

قدمت اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية باقة ورد الى نقابة الصحفيين العراقيين لمناسبة الذكرى 148 لتأسيس الصحافة العراقية التي تحتفي بهذه المناسبة الغالية على الأسرة الصحفية في منتصف شهر حزيران من كل عام. جاء ذلك خلال إستقبال السيد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي للزميل رحيم الدراجي ممثل اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية وعضو مكتبها الاعلامي الذي قدم باقة الورد الى اللامي الذي عبر عن إمتنانه وتقديره للمباركة الأولمبية التي تجسد العلاقة المهنية الراسخة بين اللجنة الأولمبية العراقية ونقابة الصحفيين العراقيين. وكان السيد رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي في طليعة المهنئين للأسرة الصحفية العراقية لمناسبة عيدها الثامن والأربعين بعد المئة، وقال حمودي بالمناسبة ان العراق يعد في طليعة الدول العربية التي تمتلك تاريخا صحفيا كبيرا ورصيناً يشار له بالبنان. مشيرا الى ان ذلك التاريخ الصحفي الناصع جاء نتيجة وجود كفاءات متميزة يفتخر بها الجميع، وكان لها دور كبير في نقل الحقائق والوقائع التي حصلت على مر التاريخ.
وكشف حمودي عن ان الرسالة الرصينة التي يقدمها رجل الصحافة العراقي تعد من افضل الرسائل على مستوى العالم، كونها تحمل في مضامينها المهنية والمصداقية ووضع الحلول الناجعة بشكل صريح، مبتعدة عن ما يثير التفرقة والشد والجذب، وهذا ما جعل للعراق دورا كبيرا من خلال الثقة التي منحت للسيد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي والفوز بمنصب رئيس اتحاد الصحفيين العرب، وهذا الانجاز الكبير للصحافة العراقية يؤكد ان صحافتنا ما زالت تقف في طليعة البلدان العربية.

 ظافر صاحب.. منتهى الواقعية
خالد جاسم

 *كلام بمنتهى الواقعية والموضوعية صدرعلى لسان المدير الفني لمنتخبنا الوطني بكرة اليد الكابتن ظافر صاحب، وهو المدرب الخبير والمجرب ويكاد يكون ليس في طليعة أكفأ المدربين العرب والاسيويين في اللعبة، بل وأكثرهم عراقة وتمرسا وخبرة أيضا حيث لم ينقطع عن تدريب الفرق والمنتخبات عراقيا وعربيا منذ ما قبل منتصف الثمانينات من القرن الماضي وإمتدادا الى الحاضر، كما هو صاحب أفضل النجاحات في المشوار التدريبي الإحترافي الطويل، وهي حقيقة مثبتة تاريخيا لا مراء أو تزويق في سطورها، وشخصية تدريبية بمستوى ظافر صاحب ليست فقط مصدر فخر وإعتزاز للرياضة وكرة اليد العراقية حسب، بل هو ثروة حقيقية واجب إستثمارها والإستفادة من صاحبها، كما أن كفاءة بمثل هذا الحجم واجب على اتحاد اللعبة الإصغاء إليها وتنفيذ أفكارها على وفق الأمكانات المتاحة، مع أن الرجل يعرف حدود هذه الأمكانات ويدرك الواقع المالي الصعب، ومن ثم فأن حديثه حول ضرورة الشروع بأعداد المنتخب الوطني لنهائيات البطولة الاسيوية التي تقام في كوريا الجنوبية في كانون الثاني 2018 هو كلام بمنتهى الموضوعية، ونابع عن دراسة دقيقة وقناعة واقعية وليست مطالبة تعجيزية أو ضربا من الترف التدريبي، سيما أن بعض من لا يدرك الأمور قد يصيح بأعلى صوته ويقول إن الوقت ما زال مبكرا في الأعداد، طالما هنالك ستة شهور تفصلنا عن إنطلاق البطولة الاسيوية، وهو كلام بعيد عن المنطق إذا وضعنا بالحسبان أن معظم المنتخبات الاسيوية قد شرعت فعليا في التحضير والتهيئة لهذه البطولة المهمة التي تمنح أربع تذاكر قارية للمنتخبات في المربع الذهبي لدخول منافسات كأس العالم، وهذا وحده يشكل حافزا مضاعفا للمنتخبات القوية في القارة الصفراء مثل كوريا الجنوبية والبحرين وقطر والامارات وايران والسعودية وغيرها من المنتخبات المرشحة بقوة للتنافس على التذاكر الأربع العالمية الى جانب منتخبنا الوطني الذي تبدو فرصته قوية هو الاخر ليس في الحضور كمنافس ساخن على المراكز المتقدمة اسيويا بل والظفر بأحدى البطاقات الأربع الى نهائيات كأس العالم التي تقام في ايطاليا في العام المقبل، وهو أمر لن يتحقق بالتمنيات والأدعية أو الأعداد المرحلي القصير قبيل إنطلاق الحدث الاسيوي بشهر أو شهرين بقدر ما يتطلب من شروع وتدشين حقيقي من الان في هذا الأعداد وهو أمر يستوجب على اتحاد اللعبة الجلوس حول مائدة النقاش مع المدرب ظافر صاحب الذي هيأ منهاجا متكاملا بكل تأكيد لأعداد المنتخب الوطني بكل ما يتضمنه من معسكرات تدريبية داخلية وخارجية وخوض مباريات قوية ورفيعة المستوى من أجل بلوغ حالة الأعداد المتناسبة وأهمية المشاركة في البطولة القارية الكبيرة. وعندما نحث الأخوة في الاتحاد العراقي لكرة اليد الذين نجحوا بأمتياز لافت في التخطيط السليم للعبة الذي كان من بين أبرز مفرداته تأسيس مسابقة قوية ورائعة تجسدت في الدوري الممتاز، وما نتج عنه من مواهب وقدرات واعدة في رفد المنتخبات الوطنية التي بدأت بحصاد الثمار اليانعة للدوري وفي مقدمتها منتخبنا الوطني الأول الذي بدأ يحث الخطى في العودة الى سابق أمجاده عندما إبتدأ المشوار في إحراز المركز السابع في بطولة اسيا الأخيرة في الدوحة، وهو أفضل ما تحقق لنا على مدى أكثر من 35 عاما قبل أن تأتي المشاركة الأخيرة في النسخة الرابعة لدورة ألعاب التضامن الاسلامي في باكو، وشهدت قفزة مذهلة أخرى لمنتخبنا الوطني بأحرازه الوسام النحاسي بعد جملة عروض ونتائج رائعة جددت التفاؤل والثقة بما ينتظره عربيا واسيويا، وبلوغ هذه المرحلة المتقدمة لم يأت من فراغ بل هو نتاج عمل مضن وكبير من الواجب بل والضروري إدامته وتطويره، ومن هنا فأن التبكير في التحضير والمباشرة بتنفيذ مفردات إعداد المنتخب الوطني للبطولة الاسيوية المقبلة يجب أن يكون أولوية قصوى اليوم قبل الغد.

السطر الأخير

** إن كنت تعتقد بأن المغامرة خطرة.. فجرب الروتين فهو أخطر.
 

يصار الى تقليص العدد الى”16” فقط
“الملاعب” تنفرد بالكشف عن قائمة الـ”30” لاعباً لتمثيل تشكيلة الأساطير في البصرة
 

بغداد / ماهر حسان

حصلت جريدة (الملاعب) من مصادرها الخاصة على قائمة الثلاثين لاعباً الذين سيمثلون قائمة منتخب اساطير العالم الذي سيخوض مطلع شهر اب المقبل مواجهة استعراضية امام نجوم منتخب العراق المتوج بلقب كأس اسيا 2007 معززين ببعض الاسماء الدولية الاخرى. حيث شهد الاجتماع الذي عقدته وزارة الشباب والرياضة الاحد الماضي برئيس شركة تواصل الاماراتية مناقشة العديد من الامور التي تختص بالمباراة، وابرزها تقليص قائمة الاختيار من خمسين لاعباً الى ثلاثين، على ان يحضر الى البصرة “16” لاعباً فقط من اختيار الشركة الاماراتية حصراً. وشهدت قائمة الثلاثين في مركز حراسة المرمى كلا من الايطالي فرانسيسكو تولدو والبرازيلي ديدا والهولندي فاندر سار والفرنسي بارتيز, فيما سيكون في الثلث الدفاعي كل من الايطالي باولو مالديني ومواطنه زامبروتا والفرنسي ايريك ابيدال والاورغواياني باولو مونتيرو والبرازيلي كافو والنرويجي جون ريزا والفرنسي ليليان تورام, فيما سيشهد خط الوسط كلا من الهولندي ادغار دايفيدز والبرتغالي لويس فيغو ومواطنه ديكو والهولندي سيدورف والارجنتيني فيرون والبرازيلي جلبيرتو سيلفا والايطالي ماورو كامورينيزي, والبرتغالي ريو كوستا والفرنسي كرستيان كاريمبو والفرنسي الاخر ماكليلي والهولندي رونالدو دي بور والاسباني لويس غارسيا, فيما سيشهد الخط الهجومي كلا من البرازيلي رونالدينهو والايطالي الساندرو ديل بيرو والفرنسي ديفيد تريزيغه والبرازيلي ريفالدو والهولندي يورك والبلغاري ديمتار برباتوف. من جانب اخر اشترطت الشركة الاماراتية ان يكون المنتخب الذي سيكون طرفاً لاساطير العالم ممثلاً بلاعبي الجيل الذي توج بلقب كأس اسيا 2007 على ان يتم استثناء اللاعبين غير المعتزلين من المشاركة في المباراة، ويتم تعويضهم ببعض الاسماء الدولية من اجيال مقاربة وعلى وفق المعايير المتعلقة بالوزن والاعمار بما يليق بمثل هذه المواجهة التي ستكون منقولة لمختلف انحاء العالم.
شركة تواصل الاماراتية توصلت الى اتفاق مبدئي على ان تتحصل على كامل المبالغ المالية من واردات دخول الجماهير الى ملعب مدينة البصرة على ان تتكفل بالامور المالية كافة المترتبة على اقامة المباراة.
 

الميناء يضيــف نفـط الوســط في لقـــاء مؤجـــل.. اليـــوم
 

بغداد / الملاعب

يلتقي فريقا الميناء ونفط الوسط في الساعة العاشرة من مساء اليوم في ملعب المدينة الرياضية بالبصرة في لقاء مؤجل من الدور السادس عشر من المرحلة الاولى لدوري الكرة الممتاز . ويسعى الفريق المضيف لاستثمار عاملي الارض والجمهور من اجل خطف النقاط الثلاث التي ستنقله الى موقع افضل في خارطة الدوري، لا سيما ان الفريق البصري يقف حالياً في المركز السادس برصيد (52) نقطة ولديه مباراة مؤجلة واحدة فقط، فيما يسعى الفريق الضيف الى كسب المواجهة والعودة الى محافظته بكامل النقاط ، وهو الذي يحتل الترتيب الثالث برصيد (58) نقطة وتبقى لديه مباراة مؤجلة واحدة فقط.
 

نفـط الوسـط وغــاز الشمــال في نهائي دوري الصالات

بغداد/ ضياء حسين

تأهل حامل اللقب في المواسم الخمسة الماضية نفط الوسط لخوض المباراة النهائية لإحراز لقب دوري كرة الصالات للدرجة الممتازة لموسم 2016-2017 أمام غاز الشمال، والمقرر ان تكون قد جرت في الساعة العاشرة من مساء امس الاثنين بقاعة الناصرية في محافظة ذي قار.. الفريقان تأهلا الى المباراة النهائية في ختام منافسات الدور قبل النهائي من البطولة التي جرت، مساء امس الأول الاحد، حيث نجح غاز الشمال في الفوز على مصافي الوسط 4-0 سجلها علي جبار (هدفين) وحسين عبد علي وحيدر كريم، فيما تأهل نفط الوسط الى المباراة النهائية بعد انسحاب منافسه الشرطة من المباراة بإيعاز من مدرب الفريق بعد البداية بعشر دقائق، وعندما كانت النتيجة تشير الى التعادل السلبي من دون اهداف. وبحسب المنسق الاعلامي للجنة الصالات عدي صبار، فإن قرار مدرب نادي الشرطة اثير عباس بإنسحاب فريقه كان مفاجئا لكل من تابع المباراة، حيث كان الشرطة ضاغطا على نفط الوسط وحصل على اربعة اخطاء حتى الدقيقة الـ13 من الشوط الاول قبل طلب المدرب من لاعبيه الانسحاب من المباراة. مؤكدا: ان لجنة الصالات في اتحاد كرة القدم ستجتمع لتدارس الاسباب التي وقفت وراء قرار الانسحاب بعد الاطلاع على تقرير مشرف المباراة، واتخاذ قرار حاسم ازاء ما حدث ومعاقبة المتسبب.

 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com