جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الخميس 18/10/2018 العدد : 3118

إنطلاقـ مباريات الجولة الثانية .. اليوم
فوز النفط والكهرباء في ممتاز السلة

بغداد / صكبان الربيعي
سجل فريق النفط بكرة السلة فوزه الكبير على فريق الميناء بنتيجة (76/58) نقطة في المباراة التي جرت بينهما امس الاول ضمن الدور الاول للدوري الممتاز في قاعة الشعب كما تغلب فريق الكهرباء على فريق التضامن النجفي بنتيجة (71/62) نقطة. وتنطلق في الساعة الرابعة من عصر اليوم الخميس مباريات الدور الثاني بلقاء نفط الجنوب والخطوط في قاعة البصرة، ويتقابل فريقا الشرطة والكهرباء في قاعة الشعب، في حين يلتقي يوم غد الجمعة فريقا الميناء والاعظمية في قاعة البصرة، وتقام يوم السبت المقبل ثلاث مباريات الاولى بين فريقي النفط والتضامن في قاعة النجف، والثانية بين فريقي زاخو والكرخ في زاخو، والثالثة بين فريقي نفط الجنوب والاعظمية في قاعة البصرة.
 

ضمن مجموعة ضمتهما الى جانب كوريا الشمالية واليابان
منتخبنا الشبابي يفتتح مشاركته في نهائيات آسيا بلقاء تايلند.. غدا
 

بغداد / فلاح الناصر

يفتتح منتخبنا الشبابي في الساعة 12 من ظهر يوم غدٍ الجمعة مشاركته في نهائيات آسيا لكرة القدم تحت 19 عاماً بالنسخة 40 التي تضيفها أندونيسيا ابتداء من اليوم الخميس، بلقاء نظيره التايلندي.
وسيلعب الليوث المباراة الثانية في المجموعة الثانية امام المنتخب الكوري الشمالي يوم الأثنين المقبل، في حين يختتم مباريات دور المجموعات يوم الخميس 25 من الشهر نفسه بمواجهة المنتخب الياباني.
وسبق لمنتخبنا الشبابي ان اقام فترة الاعداد برحلة تحضيرية في اربيل ثم سلسلة مباريات ودية امام الإمارات والسعودية، قبل التوجه إلى أندونيسيا باشراف الملاك التدريبي المؤلف من قحطان جثير ومساعديه مؤيد جودي وغالب عبدالحسين ومدرب حراس المرمى حسين جبار.
ووكان منتخبنا الشبابي قد اشترك في النسخة السابقة بالنهائيات عام 2016 التي اقيمت في اليابان، وبرغم تصدره الترتيب في المجموعة الثانية، بالفوز على الإمارات بهدف وليد كريم، ثم على كوريا الشمالية باربعة أهداف نظيفة نصفها لوليد كريم ومازن فياض من ركلة جزاء وعلاء عباس، وتعادل سلبيا مع فيتنام، الا انه ودع البطولة في ربع النهائي بالخسارة امام السعودية بفارق ركلات الجزاء 5/6 بعد التعادل 2 ـ 2 في الوقت الاصلي للمباراة. وتضم المجموعة الاولى في النهائيات، البلد المضيف أندونيسيا، والإمارات وقطر وتايوان، وتكونت الثالثة من، فيتنام والأردن وكوريا الجنوبية وأستراليا، في حين ضمت المجموعة الرابعة، السعودية وماليزيا وطاجيكستان والصين.
وسبق لليوث الرافدين، ان توجوا بكأس شباب آسيا 5 مرات، في العام 75 بالكويت و77 في إيران و78 في بنغلاديش و88 في قطر و2000 في إيران. يشار إلى ان أول 4 منتخبات، في نهائيات القارة، ستتأهل إلى كأس العالم لفئة الشباب تحت 20 عاما التي ستقام منافساتها في بولندا العام المقبل.

 

حسابات ما بعد الرباعية
خالد جاسم

*ملاحظات وأنطباعات بعضها مؤلمة والبعض الاخر منها متفائلة وتحمل سمة الأيجاب لكنها جميعا تكاد تشكل صورة واقعية عن مستوى منتخبنا الوطني خلال مشاركته المفيدة جدا في البطولة الرباعية ومواجهتي الأرجنتين والسعودية كأختبارين مهمين للمدير الفني كاتانيتش ومجموعة اللاعبين الذين وقع عليهم الأختيار شبه النهائي كما يبدو في تمثيل منتخبنا الوطني المقبل على المشاركة المهمة في نهائيات اسيا مطلع العام المقبل في الأمارات, وتكمن خلاصة المشكلة أن تلك الملاحظات والأنطباعات التي ترتكز على واقع فني مرير تشكل إمتدادا أكثر مرارة لمحطات سابقة في مسيرة المنتخب, وفي الخلاصة إنها أضحت مشاكل مزمنة تصاحب مشاركاتنا ومبارياتنا الودية منها والرسمية، حيث تجددت أمام الأرجنتين صور البؤس الفني الصريح على مستوى التكتيك الفني المسؤول عنه المدرب وملاكه الفني وعلى مستوى الأداء الفردي للاعبين، حتى مع الأقرار الصريح والمنطقي بالفوارق الشاسعة بين منتخبنا والمنتخب الأرجنتيني، مع أن منطق كرة القدم وكما تأكد في المونديال الأخير في روسيا قد فرض واقعا جديدا عنوانه أن لا كبير في الميدان، إلا بمقدار الجهد والعطاء وأستثمار الفرص وهز الشباك، بغض النظر عن الحجوم والتاريخ والعراقة بالمنتخبات العالمية، التي كان منتخب الأرجنتين واحدا من أبرز ضحايا الحقيقة الكروية الجديدة التي تكشفت في ملاعب مونديال روسيا, ومن هنا كان فريقنا بمواجهة الأرجنتين بلا ملامح أساسية تصلح أن تكون هوية حقيقية لمنتخب العراق، برغم فوائد المباراة بغض النظر عن نتيجتها الثقيلة المتوقعة, ومن تابع إداء لاعبينا في تلك المباراة خرج بأنطباع مؤكد عنوانه: الضياع, فلا جمل تكتيكية تعكس معالجات المدرب، ولا إداء فرديا يجسد المهارات الفردية للاعبين يفترض إنهم النخبة في الكرة العراقية, وخط الدفاع كالعادة المزمنة كان مهلهلا والعمق في هذا الخط هو خطيئة تجدد نفسها وحضورها بأمتياز، ولم ينجح أي مدرب في القضاء عليها حتى الان، في حين غابت الفاعلية عن خط الوسط مع غياب أكثر مرارة للاعب القائد الذي يحسن إدارة مقاليد منطقة العمليات، حيث ساد إداء لاعبينا مع الخط الهحومي منطق الفوضى المستند الى البطء القاتل والتثاقل المزعج عبر مناولات مقطوعة تمسح عن الذاكرة كل صور الأداء الجيد خلال المباريات السابقة التي خاضها منتخبنا تحت قيادة باسم قاسم، وكانت دزينة كاملة من المباريات الودية منها والرسمية كان الأداء فيها أكثر جودة كما كانت النتائج عال العال, مع أن واقع الحال تغير كثيرا في مباراتنا مع المنتخب السعودي على صعيد تحسن الأداء والأرتقاء الفني للمستوى، والألتزام المرضي للاعبين في أداء الواجبات المنوطة بهم، والخروج بالتعادل الذي يعد نتيجة أيجابية جدا لفريقنا وفقا لواقع الحال ومعطياته.
علينا التعامل مع معطيات الأمر الواقع وليس تقليب أوراق صارت في ذمة الأمس, وحتى الذين أعلنوا عدم قناعتهم بالتعاقد مع كاتانيتش, ومنهم أعضاء في اتحاد الكرة قد أعلنوا مساندتهم له ربما ليس حبا بشخصه أو تغييرا في قناعاتهم, بقدر ما يعكس هذا التغيير شعورا عاليا بالمسؤولية الواجب علينا جميعا التحلي بها بغض النظر عن قناعاتنا السابقة ووجهات نظرنا المعارضة التي لا تعني بأي حال من الأحوال التخلي عن قول كلمة الحق, لكن الواقعية تتطلب توفير الأسناد المعنوي للمنتخب الوطني بلاعبيه وملاكه التدريبي مع الحرص في الوقت ذاته على الأشارة والتنبيه الى الخطأ بروحية متجردة عن العواطف والنوازع الشخصية والأحكام المسبقة, لأننا جميعا نترقب كل خطوة يقدم عليها المدرب وننتظر ترجمة وعوده وما يختزنه من أفكار ومعالجات على أرض الواقع وليس نشرها على حبال التمنيات هنا وهناك. كما الضرورة تقتضي استثمار الزمن ومغادرة التفرعات الجانبية التي قد تأكل من جرف اعداد المنتخب الوطني ووضع سقوف زمنية متكاملة تغطي مسيرة اعداد وتحضير المنتخب الوطني من الان وحتى انتهاء الأستحقاق القاري كي لا تتجدد أخطاء الأمس القريب, وسنكون جميعا مساندين لحملة الاسود في مشوار اسيا الصعب, وفي الوقت نفسه لن نتخلى عن مهمتنا الأساس في النقد البناء والتشخيص المتجرد للخطأ ووضع ما نراه صحيحا من تقويم أو معالجات, لأننا جزء من مسؤولية نجاح هذا المنتخب الذي نجدد القول انه ليس منتخب اتحاد الكرة بل هو منتخب العراق كله, مع اننا سنحاسب اتحاد الكرة والملاك التدريبي في نهاية المطاف بأعتبارهما شريكين لا ثالث لهما في المسؤولية.

السطر الأخير

** إقبل التحديات، لكي تتمكن من الشعور بنشوة النصر.

جورج باتون
 

مؤكداً ثقته الفنية بخمسة مغتربين
شهد: معسكر انطاليا ايجابي ولا يقلقني التداخل بين الأولمبي والوطني
 

بغداد / الملاعب

وصف المدير الفني لمنتخبنا الاولمبي عبدالغني شهد المعسكر التدريبي الذي اقامه المنتخب في انطاليا التركية استعداداً للتصفيات الاسيوية المؤهلة لدورة طوكيو الاولمبية بالايجابي.
وقال شهد في اتصال هاتفي اجرته “الملاعب”: بعد ان وفر معسكر انطاليا فرصة اجراء الوحدات التدريبية المنتظمة وخوض مباراتين تجريبيتين والتعرف على امكانات عدد من اللاعبين المغتربين الذين التحقوا بصفوف المنتخب، فان ذلك يعني اننا حققنا الفائدة المرجوة التي نتطلع لتعزيزها عبر التجمع في ايام الفيفا دي وخوض عدد اكبر من المباريات، فضلاً عن المشاركة في بطولة الامارات التي تقام الشهر المقبل.واضاف: لقد رسخ اللاعبون المغتربون القناعة بانهم اضافة مميزة ولن نغلق الباب من دون استقطاب المزيد منهم، ولا بد من مشروع حكومي لاستقطاب ابناء المهجر. وقد حاز خمسة لاعبين من المغتربين على ثقتي الفنية وهم كل من لؤي العاني ومروان البازي وامير العماري وايهاب ناصر واحمد حسن ومن الممكن اضافة لاعبين اثنين اخرين لهم، في الوقت الذي نجد ان مستوى اللاعب المحلي في تراجع خطير ولا يمكن المجازفة باشراكهم.
وعرج شهد على موضوع التداخل بين لاعبي الاولمبي والوطني فقال: لا تقلقني عودة التداخل مع المنتخب الوطني ويسرني استدعاء اللاعبين، وانا متفائل بمستقبل المنتخب الوطني في ما ينتظره من استحقاقات مقبلة والصبر على كاتانيتش المدير الفني للوطني امر مطلوب.
يشار الى ان المنتخب الاولمبي انهى معسكره التدريبي في انطاليا ومن المقرر ان يكون وفده قد عاد الى بغداد مساء امس.

 

غـــداً .. إنطـــلاق مباريـــات الجولـــة الخامســـة من دوري ممتاز الكرة
 

بغداد / رافد البدري

تنطلق يوم غد الجمعة مباريات الجولة الخامسة من الدوري الممتاز بكرة القدم وذلك باقامة مباراتين، تجمع الاولى فريقي البحري والسماوة على ملعب الزبير، وسيكون الفريق السماوي امام مهمة صعبة في مواجهة اصحاب الارض الذين يحاولون اقتناص نقاط المباراة والانتقال الى موقع افضل، وفي الثانية سيكون لقاء فريق نفط الوسط وضيفه متصدر الترتيب فريق الكرخ على ملعب النجف الاولمبي، المباراة ستحمل طابع الندية والاثارة نظراً لقوة الفريقين، وسيحاول نفط الوسط الاستفادة من عاملي الارض والجمهور لصالحه في تحقيق نتيجة ايجابية، وتتواصل المنافسات يوم السبت المقبل باقامة 6 مباريات، حيث يحتضن ملعب امانة بغداد مباراة اهل الدار وضيفه الطلبة، المباراة ستكون فرصة لانتشال احد الفريقين من الوضع الصعب الذي يمر به، اذ ان المركزين الرابع عشر والسابع عشر لا يليقان بهما، وسيكون ملعب الشعب الدولي مسرحاً للقاء فريقي الحسين والقوة الجوية، ويمتلك الفريق الجوي حظوظاً اوفر لتحقيق الفوز والمنافسة على الصدارة، فيما سيكون فريق الحسين امام مهمة صعبة لتحقيق ما يصبو اليه، وفي ملعب التاجي سيكون لقاء الصناعات الكهربائية والحدود، حيث يمتلك الفريقان الحظوظ انفسها في تحقيق الفوز، برغم التفوق الملموس لفريق الصناعات، ولكن الحدود يراهن على العودة بقوة، وفي قمة مباريات الجولة يضيف فريق الميناء على ملعب الفيحاء فريق الزوراء، المباراة ستحمل طابع الندية والاثارة، لاسيما ان الفريق البصري يحاول تحسين موقعه من بوابة الزوراء بالاستفادة من عاملي الارض والجمهور، فيما يمتلك الزوراء روحية البطل الذي يلعب بطموح الفوز لا غير، ويتواجه فريقا النجف والنفط على ملعب النجف الاولمبي، المباراة ستكون قمة نارية بين الفريقين ولكن الملعب سيكون الفيصل بينهما وستكون الغلبة للافضل، ويتقابل فريقا نفط ميسان والديوانية على ملعب ميسان الدولي، وهي فرصة جيدة لاصحاب الارض في مواصلة مسلسل النتائج المتميزة، فيما سيلعب الفريق الديواني بطموح الفوز من اجل تحسين موقعه على اللائحة، وتختتم المواجهات يوم الاحد المقبل باقامة المباراتين المتبقيتين، ففي الاولى يتقابل فريقا الكهرباء وضيفه اربيل على ملعب التاجي، وهي فرصة سانحة لفريق الكهرباء من اجل التعويض، بعد الخروج بنتائج لا تلبي الطموح، ويشد فريق الشرطة الرحال صوب محافظة البصرة للقاء فريق نفط الجنوب على ملعب الفيحاء في المدينة الرياضية، المباراة ستكون على صفيح ساخن نظراً لاهميتها، حيث يمتلك الفريقان فرصة مؤاتية للخروج بنقاط المباراة، فيما لو استغلت الفرص السانحة بصورة صحيحة.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com