جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

 العدد : 2683  الخميس 8/12/2016

خلال إستقباله السفير الياباني
عبطان يدعو منتخب الساموراي لمواجهة الوطني تعزيزاً لرفع الحظر

بغداد / الملاعب

استقبل وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان في مقر الوزارة امس الاربعاء سفير اليابان في العراق فوميو إيواي والوفد المرافق له.
واشاد الوزير بجهود اليابان والسفير الياباني في العراق لجهودهم في تقديم الدعم للعراق ولاسيما في الجانبين الرياضي والشبابي.
وطلب الوزير من اليابان اجراء مباراة ودية بين منتخبي البلدين، في اطار جهود العراق لرفع الحظر عن اقامة مباريات كرة القدم على ملاعبه، مبينا اننا طلبنا من السفير موافقة الاتحاد الياباني لكرة القدم على اجراء المباراة الودية ورفع الحظر عن الملاعب العراقية.
وعلى هامش اللقاء أشار عبطان الى زيارة لجنة الفيفا وضرورة دعم اليابان للعراق.
من جانبه قدم السفير شرحا موجزا عن استعدادات اليابان لاولمبياد طوكيو ٢٠٢٠. مؤكدا ان اليابان تركز على التعددية والوحدة وسيتم اعتمادهما وتقديمهما الى اللجنتين الأولمبية والبارالمبية.
واشاد بالتحسن الامني والخدمي في العراق وامنياته بمشاركة واسعة لرياضيي العراق في أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠.
 

إدارة زاخو تستأنف قرار لجنة الإنضباط وإرجاء مباراة كربلاء والنجف
إنطلاق الجولة الحادية عشرة لدوري الكرة الممتاز.. السبت المقبل
 

بغداد / ميثم الحسني – ماهر حسان

ينطلق السبت المقبل الدور الحادي عشر من المرحلة الاولى لدروي الكرة الممتاز باجراء اربع مباريات حيث يضيف فريق اربيل في ملعبه منافسه نفط الوسط (المتصدر)، ويواجه فريق الحدود منافسه النفط في ملعب الاخير، ويحل فريق زاخو ضيفاً على منافسه البحري في ملعب الزبير، وسيقابل فريق الكرخ في ملعبه فريق السماوة.
وتستكمل يوم الاحد بقية المباريات باقامة خمس مواجهات حيث يحتضن ملعب الشعب اللقاء الجماهيري الذي سيجمع الزوراء مع الشرطة، ويضيف فريق نفط ميسان منافسه الطلبة في ملعب الميمونة، وسيقابل فريق نفط الجنوب منافسه امانة بغداد على ملعب الاخير، وسيكون ملعب الجوية مسرحاً للقاء الذي سيجمع صاحب الارض والجمهور مع الميناء، وسيلتقي فريق الكهرباء في ملعبه فريق الحسين.
على صعيد متصل ارجأت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة مباراة فريقي كربلاء والنجف ضمن منافسات الدور الحادي عشر من الدوري الممتاز لاسباب فنية.
وقال مدير لجنة المسابقات شهاب احمد ان لجنة المسابقات قررت تأجيل مباراة كربلاء والنجف التي كان مقررا لها ان تقام في ملعب كربلاء السبت المقبل لاسباب تتعلق بتهيئة الملعب واجراء عمليات ادامة تحضيرا لاستقبال وفد الاتحاد الدولي الذي سيصل الى العراق منتصف الشهر الجاري والذي سيتفحص الملاعب تمهيدا لرفع الحظر عن ملاعبنا.
وبين ان الاتحاد قرر تأجيل المباراة الى موعد اخر من اجل اتاحة الفرصة لمجلس المحافظة ومديرية شباب ورياضة كربلاء لتهيئة الملعب بشكل لائق، لافتا الى ان الاتحاد ولجنة المسابقات تسعى بالتنسيق مع الاندية والاتحاد والوزارة والاولمبية لان تكون انطباعات لجنة الاتحاد الدولي ايجابية وترفع تقريرا ايجابيا الى فيفا.
من جهة اخرى قدمت الهيئة الادارية لنادي زاخو, التماساً الى لجنة الاستئناف في الاتحاد المركزي بكرة القدم مساء امس الاربعاء, تروم من خلاله تخفيض العقوبات التي تم اقرارها في وقت سابق من لجنة الانضباط. وقال عضو الاتحاد كامل زغير لـ(الملاعب): قدمت الهيئة الادارية لنادي زاخو امس, التماساً تروم فيه تخفيض العقوبات التي اصدرت ضد جماهير وحارس مرمى فريقها الكروي من لجنة الانضباط في وقت سابق عطفاً على الاحداث التي رافقت مباراة زاخو وامانة بغداد ضمن منافسات الدوري الممتاز.
واضاف زغير: ان التماس ادارة نادي زاخو سيتم تحويله الى لجنة الاستئناف من اجل مناقشة الامور القانونية المرتبطة به قبل اصدار القرار الذي يتناسب والدفوعات التي تم ادراجها ضمن طلب الالتماس.
الجدير بالذكر ان لجنة الانضباط قررت الاسبوع الماضي معاقبة نادي زاخو بحرمان جماهيره من الحضور في ملعبه لثلاث مباريات الى جانب حرمان حارس مرماه دولفان مهدي لثلاث مباريات على التوالي, اضافة الى غرامة مالية تبلغ ثلاثة ملايين دينار عراقي تدفع خلال مدة اقصاها خمسة عشر يوماً الى لاعب فريق امانة بغداد صباح عبدالحسن.

 

سلة الكرخ تفوز على الكهرباء والتضامن يتغلب على الصليخ
 

بغداد/ صكبان الربيعي

حقق فريق الكرخ الفوز على فريق الكهرباء بنتيجة 97/79 نقطة في المباراة التي جرت بينهما أمس الأول ضمن الدور الخامس من الدوري الممتاز بكرة السلة في قاعة الشعب. وقدم لاعبو فريق الكرخ لمحات فنية رفيعة قادتهم الى التفوق طيلة أشواط المباراة، عكس لاعبي فريق الكهرباء الذين ظهروا دون مستواهم المعروف.
كما، سجل فريق التضامن النجفي فوزه المهم على فريق الصليخ 83/78 نقطة في المباراة التي جرت بينهما في القاعة ذاتها، وبرغم ان فريق الصليخ قدم لمحات سلوية جيدة قادته الى التقدم في الاشواط الثلاثة الأولى، الا ان محترف فريق التضامن جونسون كان له دور فاعل في قيادة فريقه للفوز خلال الشوط الرابع والاخير.
 

زياد حسن رئيساً لإتحاد المبارزة
 

بغداد/ فلاح الناصر

أكتملت تشكيلة أتحاد المبارزة المركزي بعد الانتخابات التي اقيمت أول أمس في قاعة الاتحاد بالمدينة الشبابية، حيث فاز زياد حسن بمنصب رئيس الاتحاد وتم انتخاب اسامة صبيح لمنصب امانة السر، في حين صعد الدكتور ظافر ناموس لشغل عضوية الاتحاد، وبذلك يكون الاتحاد مؤلفاً من زياد حسن رئيساً والدكتور أحمد صالح نائباً وأسامة صبيح اميناً للسر ومحمد عبدالواحد أمينا مالياً، وعضوية رعد الشيخلي والدكاترة رحيم حلو وعبدالهادي حميد وظافر ناموس.
وجرى على هامش اقامة الانتخابات التكميلية، تكريم لرواد اللعبة والابطال الفائزين بمواقع المقدمة في البطولات الاخيرة، مع التصديق على التقريرين المالي والاداري، وتثبيت عدد من البطولات المحلية والخارجية في منهاج الاتحاد للموسم الجديد. وقال حسن، انه يشكر من وضع الثقة به، متمنياً للاتحاد ان يواصل حضوره الفعال على جميع الأصعدة، مشيراً الى ان جيلا جديدا من المبارزين أكدوا حضورهم الإيجابي في الاستحقاقات الخارجية، بعد انتزاعهم مواقع المقدمة، وهذا يسهم في تعزيز العمل والمضي نحو الامام في رياضة المبارزة العريقة.


 

 أفضل من لا شيء
خالد جاسم

شخصيا.. واثق تماما من إن الاتحاد الدولي لكرة القدم - الفيفا - وخلال إجتماع هيئته التنفيذية في معقله بمدينة زيوريخ السويسرية في العاشر من الشهر المقبل سوف يضع قدمه على أول خطوة إيجابية في قضية رفع الحظر الدولي عن الملاعب العراقية، وهي خطوة سوف تتجسد برفع الحظر عن خوض المباريات الدولية الودية، مع إشتراط موافقة الدول المعنية بخوض تلك المباريات على القدوم الى العراق على مسؤوليتها الخاصة, وهو أمر يعيدنا الى ما قبل العام 2011 عندما كانت تلك الصيغة الإشتراطية حاضرة في قرار - الفيفا -، الذي نتوقع منه التعاطي بإيجابية مع التقارير التي سترفعها إليه اللجنة الأممية التي كلفت بزيارة العراق، وتفقد ملاعبه والتدابير والضمانات المتخذة بشأنها من الجانب العراقي، في محافظات كربلاء والبصرة واربيل، التي من المتوقع وصولها الى العراق منتصف الشهر الجاري. ومع التفاؤل في إمكانية إستصدار مثل هذا القرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم وهو قرار وإن كان مبنيا على القاعدة البراغماتية الشهيرة (تريد أرنب أخذ أرنب تريد غزال أخذ أرنب)، لكنه يمثل من وجهة النظر العملية أفضل من لا شيء بالنسبة إلينا على وفق قاعدة عملية أخرى هي (خذ ثم طالب), ولأن حدود مساحة القرار الدولي لن تتعدى تلك الصيغة، طالما إن الظروف لا تزال في غير صالحنا سياسيا وإقتصاديا وأمنيا، وهي حقيقة واجب عدم تغاضيها أو الإلتفاف عليها والمزايدة فيها من أدعياء الوطنية والحرص على العراق, فإن المطلوب عمله في السقف الزمني المنظور وكما أشرنا مرارا إليه هو وضع ستراتيجية عمل متكاملة الحلقات سياسيا ودبلوماسيا وإقتصاديا، مع تركيز الجهد على الثقل الخليجي المعروف بأبعاده ومساحات حضوره وتأثيراته في الاتحادين الدولي والاسيوي, وقلناها بإختصار إن مفتاح الرفع الكامل للحظر هو مفتاح خليجي بأمتياز.
في قضية رياضية مهمة وحيوية وكبيرة مثل قضية رفع الحظر عن ملاعبنا الكروية لا يتوقف أمر انجاز هذه المهمة الصعبة والتاريخية في الوقت نفسه على التمنيات والأدعية والابتهالات, ولا يمكن إصابة الهدف بدقة الرامي الماهر عبر بيانات الإدانة والاستنكار التي ما عادت تنفع في زمن المصالح وتشابكها, أو في تصريحات ساخنة وثورية مملوءة بالشتائم واعتبار الجميع خونة ومتامرين, ونحن ضحية تآمر من حولنا أو البعيدين عنا, مع اننا لا نشكك هنا اطلاقا بوجود أطراف مصنفة في خانة من يحسبون أشقاء لنا, واخرين في خانة أصدقائنا, وهم أصلا لا يريدون الخير لرياضتنا, كما لا يتمنى أحد منهم أن يرى ملاعبنا زاهية معافاة ويتبارى على نجيلها الأخضر لاعبو فرق ومنتخبات الشرق والغرب, كما هو حال ملاعب عباد الله الأخرى، وبعضها عائد لبلدان تئن تحت سياط الارهاب ولعنة الأحتلال وقسوة الحروب وشرور الفتن, ولا يتمتع أي منها بربع مواصفات الأمان والأمن وشروط الجودة والسلامة المتوفرة في مدن العراق وملاعبه شمالا ووسطا وجنوبا, لكن المنع والحظر لا يسري عليها ولم تخضع للقيود والضوابط التي تضعها في خانة الحرمان الدولي, لسبب واضح وصريح وليس هو بالأمر السري أو العصي على الفهم, ويتجسد في كونها ليست مستهدفة في حاضرها ومستقبلها كما هو العراق دولة وشعبا وحضارة, لكن ذلك لا يعني في أي حال من الأحوال رفع الراية البيضاء والأستسلام لما خطط ويخطط له الاخرون, بقدر حاجتنا الى تنظيم العمل وبلورة المساعي نحو رفع الحظر بخطوات عملية تستند الى تضافر الجهود وتنسيق الخطوات على وفق منهجية صحيحة تعتمد العمل الجماعي المنظم, وليس احتكار جهة معينة لهذا الملف الحيوي والخطير الذي يتطلب مجهودات على قدر كبير من الإستثناء.
السطر الأخير
* إنك لا تخسر حقاً إلا إذا توقفت عن المحاولة.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com