جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاربعاء 19/9/2018 العدد : 3098

الجوية يضع قدما في نهائي كاس الاتحاد الاسيوي
 

بغداد / الملاعب

وضع فريق نادي القوة الجوية قدما في نهائي بطولة كاس الاتحاد الاسيوي بعدما تغلب على مضيفه فريق نادي الجزيرة الاردني بهدف دون رد حمل امضاء اللاعب حمادي احمد باطار ذهاب نصف نهائي البطولة لمنطقة غرب اسيا. ومن المؤمل ان يلتقيا الفريقين في اياب الدور على ملعب كربلاء الدولي في الثاني من الشهر المقبل من جهته اكد كابتن فريق القوة الجوية حمادي احمد ان فريقه وعد جماهيره العريضة بالعودة الى العاصمة بغداد وفي جعبته نقاط مباراة الجزيرة وقد اوفى بما وعد به. واضاف حمادي ان الفوز برغم كل المنغصات التي حدثت بعد مباراة اتحاد العاصمة الجزائري يعد امرا مهما وقد يعيدنا الى السكة الصحيحة تخضيرا لمباراة الاياب مطلع الشهر المقبل على ملعب كربلاء الدولي .
واضاف ان تلمس النجمة الثالثة بات قريبا جدا وهو انجاز متفرد ليس لفريقنا فقط بل للكرة العراقية عموما.
واشار الى ان الفريق الذي يمتلك شخصية البطل لاتخشى عليه مطلقا فهو يعود مهما تكالبت عليه الظروف السيئة

أنديتنا ومقومات التطور
خالد جاسم

*تبقى الأندية الرياضية العصب الأساس في الرياضة، والرئة التي تتنفس من خلالها الاتحادات الرياضية المركزية, ومن دون تلك الأندية لا يمكن إستمرار الرياضة وديمومتها, كما لا يمكن لأي اتحاد معني بهذه اللعبة أو تلك أن يرسم مفردات منهاجه الموسمي أو يبني منتخباته من دون وجود القاعدة الأساسية التي تديم عجلة مسابقاته، وتفرز له اللاعب والمدرب والاداري, وكلهم مواد أساسية في خلطة المنتخبات الوطنية. وبأختصار شديد فأن الأندية الرياضية إذا صح القول هي الحاضنات الرئيسة للرياضة, بل هي كذلك أشبه بمنظومة متكاملة تقوم بالتفريخ والتربية والصقل للمواهب المتعددة الأغراض وتقدمها على أطباق من ذهب للاتحادات التي تتلقف تلك المواهب بشكل فرق تتنافس وتتصارع وتقدم أفضل ما لديها، فتقدم للاتحادات فرصا ثمينة لأدامة مسابقاتها وتأسيس منتخباتها في شتى الألعاب. ومن هنا ومن دون أستمرار وإنتظام دورة الحياة في الأندية لا يمكن بناء رياضة أولية، ومن ثم الشروع في تنفيذ مناهج البناء والتطوير, لكن السؤال الذي يفرض نفسه بواقعية هو: هل تقوم الأندية لدينا بواجباتها كما يجب، وهل هي فعلا جديرة بتوفير مقومات النهوض والتطور الرياضي؟.
الأجابة ليست صعبة بكل تاكيد طالما أن واقع الحال يشير ويؤشر حقيقة إفتقاد أنديتنا الى الكثير من الشروط والمقومات التي تتيح لها فرص تادية متطلبات الحد الأدنى من واجباتها ومهامها والتزاماتها تجاه الرياضة، وهي وعبر هذا العجز الواقعي الذي تفرضه ظروف تقع خارج نطاق الأرادة صارت مفتقدة للكثير من المؤهلات التي تضمن لها فرص التعبير الحقيقي عن الذات, ومن ثم فان سلسلة المشاكل والصعوبات التي صارت مزمنة قد ضربت صميم تلك الأندية وجردتها من أبسط الأسلحة التي تحارب بها التخلف والأفلاس المالي، وكلاهما وجهان لعملة واحدة تمثل العجز الحقيقي للأندية في إداء ما يفترض أن تقوم به من مهام وواجبات. وإذا كانت تلك الأرهاصات العصيبة قد فرضت نفسها بقوة على واقع عمل الأندية الرياضية نتيجة غياب الدعم والرعاية والاهتمام من الجهات المعنية بالشأن الرياضي, إلا أن إدارات معظم أنديتنا الرياضية وهي إدارات فرضتها صناديق الأقتراع بطريقة ديمقراطية صحيحة لكنها في الوقت نفسه إدارات فاشلة ولد الكثير منها من واقع فاشل تعيشه الأندية الرياضية نفسها بما في ذلك الأندية العريقة والكبيرة, ولعل ما مرت به تلك الأندية ولا تزال من منعطفات وتجاذبات وصراعات مختلفة الأسباب ومتنوعة الارادات والأجندات تعكس لنا بشكل صريح الواقع المؤلم والحال البائس الذي تعيشه رياضة الأندية التي هي وكما سبق القول الحاضنة الأساس للرياضة العراقية. وبرغم وجود بعض الجهات التي تدعي رعايتها للأندية وإشرافها على مفاصل الرياضة في أنديتنا المختلفة، إلا أنها تبقى جهات قاصرة عن إداء مهامها التي تستطيع من خلالها انتشال الأندية - التعبانة - من واقعها المرير، أو حتى الأسهام ولو بمتطلبات الحد الأدنى من الأنقاذ الضروري لأنديتنا من واقع الحال المزري، برغم أن المشكلة تكاد تشكل بعضا من واقع الأزمة الحقيقية التي تعيشها الرياضة العراقية.

السطر الأخير

** حين تصمت النسور, تبدأ الببغاوات في الثرثرة
تشرشل
 

الأحد.. إنطلاقـ الدور الثاني لممتاز الكرة بقمة جماهيرية
الزوراء والشرطة يتقاسمان الصدارة بعد ختام الجولة الاولى
 

بغداد / فلاح الناصر
عدسة : حسون السوداني

تقاسم فريق ناديي الزوراء والشرطة صدارة الدوري الممتاز بكرة القدم بعد ان حقق الاول فوزا ثمينا على فريق الحدود امس بهدفين مقابل لاشي سجلهما حيدراحمد ومحمد رضا وهي ذات النتيجة التي حققها الشرطة بفوزه اول امس على فريق نفط الوسط .على صعيد متصل تنطلق عصر يوم الاحد المقبل، الموافق 23 أيلول الجاري، مباريات الدور الثاني من المرحلة الاولى لدوري الكرة الممتاز باجراء 4 لقاءات، ففي ملعب الشعب الدولي تقام مباراة القمة الجماهيرية بين فريقي الزوراء والشرطة، في حين يشد فريق الطلبة رحاله صوب أربيل لمواجهة اهل الدار في ملعب فرانسوا حريري.
وقال عضو لجنة المسابقات في اتحاد الكرة، شهاب أحمد، ستقام مباراة فريقي الحدود والنفط في ملعب التاجي، ويتواجه الكرخ في ملعبه امام فريق الميناء، وتستكمل مباريات الجولة في اليوم التالي، فيلعب القوة الجوية امام الكهرباء بملعب الشعب الدولي، ويتواجه نفط ميسان والسماوة في ملعب ميسان الدولي، ويلعب البحري والنجف في ملعب الزبير، اما ملعب كربلاء الدولي فيضيف لقاء نفط الوسط وأمانة بغداد، ويضيف الديوانية منافسه فريق نفط الجنوب، ويلتقي في ملعب التاجي، فريقا الصناعات الكهربائية والحسين.
وبين احمد، ستقام جميع المباريات في الساعة الثالثة والنصف عصرا، باستثناء مباريات، نفط ميسان والسماوة فستقام في الساعة 5 عصرا، والزوراء والشرطة، واربيل والطلبة، والجوية والكهرباء، وتجري في الساعة 6 مساءً.

اليوم.. وطني الطائرة يلاعب ماليزيا في بطولة كأس التحدي الآسيوي
 

بغداد / عباس هندي

يواجه منتخبنا الوطني بالكرة الطائرة اليوم الاربعاء نظيره الماليزي ضمن منافسات الدور ربع النهائي من بطولة كأس التحدي الاسيوية المقامة منافساتها حاليا في سريلانكا.وقال مدرب المنتخب علاء خلف في اتصال مع (الملاعب): ان منتخبنا على اهبة الاستعداد لتخطي الحاجز الماليزي وبلوغ المربع الذهبي سيما ان الفريق تمتع براحة يوم امس بعد 3 مباريات خاض في اغلبها 5 اشواط واخرها الخسارة امام الامارات بشوطين لثلاثة اشواط.واضاف: ان المنتخب في افضل حالاته النفسية والملاك التدريبي المساعد يقوم بواجباته على اتم وجه خصوصا الاحصائي الذي يرافقني في جميع مباريات البطولة.
وبين: ان طموحنا ابعد من بلوغ المربع الذهبي ونسعى للظفر باللقب او الوصافة على اقل تقدير للعودة مجددا الى اللعب في بطولة اسيا والابتعاد عن هذه البطولة من اجل الاحتكاك بالمنتخبات الكبيرة.الجدير بالذكر ان منتخبنا خاض 3 مباريات تفوق في الاولى على بنغلاديش 3-2 وعلى منغوليا بثلاثة اشواط من دون رد وخسر امام الامارات واحتل المركز الثاني في المجموعة الاولى التي تصدرها المنتخب البنغلاديشي.

 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com